مراقبة العرب بملفات أمن الدولة
آخر تحديث: 2011/3/8 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/8 الساعة 15:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/4 هـ

مراقبة العرب بملفات أمن الدولة

جانب من الوثائق المتبقية بجوار مقر أمن الدولة (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-القاهرة
 
تكشف وثائق جهاز مباحث أمن الدولة في مصر أن الأخير كان بمنزلة دولة متحكمة في الدولة، وتؤكد الوثائق الناجية من أقبيته ومن المحارق والمفارم التي دبرها ضباطه لإخفاء الحقائق أنه كان جهازا أخطبوطيا، امتدت أذرعه إلى كل شيء، ونهش سرطانه الخبيث في الجسد المصري لعقود حتى كاد يجهز عليه لولا الثورة الشعبية التي عرته وأجهزت عليه.
 
مسؤولون ومواطنون
في قسم "النشاط العربي" داخل الجهاز كان يتم التحكم في كل شيء بدءا بالمسؤولين العرب، وحتى المواطنين العرب العاديين.
 
وكان الجهاز يراقب كل مسؤول عربي، والأوضاع العربية خاصة القضية الفلسطينية، ويجمع المعلومات حول الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات، ومحاولاته تقريب حماس والمعارضة الفلسطينية إلى منظمة التحرير، الأمر الذي يطرح التساؤل حول الهدف الحقيقي من وراء جمع المعلومات، وما إذا كانت تصب في مصلحة مصر والفلسطينيين أم لا؟
 
مراقبة أعمال المجلس المركزي الفلسطيني بهاجس من حماس
وفي مجموعة "النشاط العربي قسم فلسطين"، هناك تقرير أخبار حول اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني لإعلان دولة فلسطينية. وجاء التعليق "جاري المتابعة".
 
وهناك تقرير (سري جدا) يعود إلى عهد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بشأن مشاركة حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، والجهاد الإسلامي في اجتماعات المجلس.
 
وأكثر ما يجذب الانتباه -كما كتب رئيس مجموعة النشاط العربي بأمن الدولة- أن عرفات "يسعى منذ فترة إلى مشاركة جبهات المعارضة الفلسطينية خاصة حماس في اجتماعات المجلس المركزي الفلسطيني، إيمانا منه بقوتها وتأثيرها على الساحة الفلسطينية".
 
سيارة دحلان
في سياق آخر، عثر على مذكرة مرفوعة من القسم نفسه بطلب الإفادة بالرأي بما يتبع حتى يتم الرد على السفارة الفلسطينية فيما يتعلق بطلب السفير الفلسطيني بركات الفرا من الإدارة اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تخصيص مكان للسيارة ماركة مرسيدس 350 رقم هيئة دبلوماسية خاصة بالسفارة الفلسطينية استعمال رسمي للفلسطيني محمد دحلان مستشار الرئيس الفلسطيني، أمام منزله الكائن بالدقي".
 
ويرصد الجهاز أيضا تحركات الفلسطينيين في مصر، وضرورة أخذ موافقة الجهاز على تقدم فلسطينية لمنحها وأنجالها تأشيرة دول لمصر، بالإضافة إلى المعلومات حول شخص فلسطيني آخر يطلب منحه تأشيرة دخول للبلاد، ويأتيه الفرج بتقرير يقول "بالكشف عن المذكور لم يستدل له على معلومات سياسية مسجلة".
 
كل فلسطيني متهم في مصر
كل ما يتعلق بغزة في مصر كان يتم رصده، وتفضح الوثائق كيف أن وفدا وصل إلى البلاد من غزة يمثل حركة "أوقفوا الحرب"، مكونا من ستة أشخاص يمثلون المنظمات الأوروبية واليونانية وكيف كان نشاطهم مرصودا في القاهرة حتى غادروا البلاد يوم 25 يناير/كانون الثاني 2009.
 
سعدون شاكر
وهناك وثيقة تتحدث حول سعدون شاكر مدير المخابرات العراقية، المسؤول عن جهاز الأمن القومي لحزب البعث العراقي، وكيف أنه كان يتم مراقبته في كل مرة يزور مصر، وجاء في وثيقة من قبل ضابط أمن الدولة "إن سعدون يتردد على البلاد أحيانا بجوازات سفر دبلوماسية بأسماء مستعارة".
 
وفي تقرير "سري جدا" يطلب مدير الإدارة المركزية لمباحث أمن الدولة بمطار القاهرة من مدير الإدارة العامة لمباحث أمن الدولة بالجيزة تحديد الموقف من دخول مواطنة عراقية وزوجها البريطاني من أصل عراقي وأبنائهما الثلاثة، ورغم أنهم جاؤوا إلى مصر لمدة أسبوع بغرض السياحة، إلا أنهم تم السماح لهما أخيرا بالدخول بعد رحلة بحث واستقصاء طويلة.
المصدر : الجزيرة

التعليقات