مطالب غزاوية لمصر"الجديدة"
آخر تحديث: 2011/3/6 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/6 الساعة 16:43 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/2 هـ

مطالب غزاوية لمصر"الجديدة"

سكان قطاع غزة يأملون بفتح معبر رفح (الجزيرة نت)

ضياء الكحلوت-غزة

ينتظر سكان قطاع غزة أن تتحرك مصر "الجديدة" وتتخذ خطوات إيجابية إزاءهم، مثل تخفيف الحصار عنهم وفتح معبر رفح بشكل طبيعي حتى يمكنهم التنقل إلى مصر من أجل العلاج والدراسة والتجارة.

ويعلق السكان -الذين يعيشون منذ أربع سنوات تحت حصار إسرائيلي مشدد- آمالا كبيرة على الثورة المصرية التي أزاحت نظام الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، الذي يقولون إنه كان مشاركا في حصارهم ومعاناتهم.

ولا يزال معبر رفح الذي يربط غزة بالعالم الخارجي مغلقا أمام الفلسطينيين، ومفتوحا فقط للحالات المرضية ولمن يحملون التأشيرات إلى دول العالم، وحتى هؤلاء يرجع بعضهم بذرائع مختلفة.

آمال
ويقول الصحفي هشام ساق الله إن أهل غزة يريدون من الثورة المصرية أن تضمن لهم حرية الحركة ومغادرة القطاع المحاصر بسهولة واحترام، وكذلك تزويد القطاع بالبترول وربطه بمشروع الكهرباء العربي.

وأضاف ساق الله في حديث للجزيرة نت "نتمنى أن نتكامل مع مصر وأن تفتح الحدود وأن نشعر بأن بلاد العرب أوطاننا"، مؤكدا أن كل الشعب الفلسطيني ينتظر تغييرا من مصر الجديدة تجاه غزة وأن تكسر حصارها.

ولكنه أعرب عن انزعاجه من تأخر حكام مصر الجدد في تنفيذ مطالب وطموحات السكان المحاصرين داخل القطاع. 

وبدوره يعتبر الشاب سلطان أحمد أن الثورة المصرية التي قال إنها أفرحت سكان القطاع بإسقاط "الدكتاتور مبارك ونظامه السيئ" لم تغير في واقعهم شيئا، بل بالعكس فإنهم عاتبون على الثوار لأنهم يغفلون مطالب غزة.

وأضاف أحمد للجزيرة نت "بصفتي شابا فلسطينيا أرغب في أن أسافر لمصر دون عوائق ودون تنسيقات ورشاوى"، وأوضح أن الأمل في الثورة المصرية كبير، حيث إن مصر بوابة غزة وعليها واجب انتشال القطاع من حصاره ومعاناته.

ويعتقد أحمد أن التأخير في التجاوب مع طموح الغزاويين غير مبرر، متمنيا أن يتمكن قريبا من السفر إلى مصر ببطاقته الشخصية وأن تفتح الحدود بينها وبين القطاع على مصراعيها.

مدير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في غزة المحامي جميل سرحان: نأمل من مصر أن تسارع في اتخاذ الإجراءات (الجزيرة نت
كسر الحصار
أما مدير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في غزة المحامي جميل سرحان فيرى أن قطاع غزة يعاني من حصار متواصل أحد أركانه إغلاق معبر رفح والسماح لأعداد محدودة فقط بالسفر وفق معايير مصرية.

وأضاف سرحان في حديث للجزيرة نت أن "الشعب الفلسطيني يتمنى ويطمح أن يتم تجاوز هذه الشروط وأن يسمح له بالتنقل بحرية وأمان باعتبار ذلك أحد أشكال كسر الحصار"، وطالب كذلك بأن يكون معبر رفح بوابة تجارية لغزة.

وأوضح سرحان أن الأصوات الفلسطينية تتعالى مطالبة حكومة وشباب الثورة المصرية بالعمل على كسر الحصار وتقديم كل ما هو إيجابي لمصلحة سكان القطاع ولو بشكل تدريجي، موضحا أنه يتفهم أن تأخذ الإجراءات المأمولة وقتا.

لكن سرحان دعا إلى ألا يأخذ التغيير والعمل تجاه غزة أكثر مما هو مطلوب، وأن يتم الإسراع في كسر الحصار والمساهمة في إعمار غزة عبر البوابة المصرية التي قال إنها تعد الأمل الأكبر لسكان القطاع.

المصدر : الجزيرة

التعليقات