رغم تمكن الثورة الليبية من السيطرة السريعة على معظم المناطق الشرقية في البلاد، فإن امتدادها باتجاه الغرب وخاصة نحو العاصمة طرابلس جوبه بمقاومة شديدة من قبل كتائب العقيد معمر القذافي. وسجل الوضع الميداني في ليبيا وخاصة في مدن الغرب عمليات كر وفر بين الثوار وكتائب القذافي.

هذا التقرير يعرض لأهم المدن الليبية ومدى تأثير السيطرة عليها على الصراع القائم.

طرابلس:
عاصمة ليبيا ومقر الحكم، وفيها مطار دولي ومركز التلفزيون الحكومي، وتنتشر فيها كتائب أمنية تابعة للقذافي، كما تتركز فيها القواعد العسكرية المختلفة.

تتمتع المدينة بموقع جغرافي هام جعل منها مركزا اقتصاديا وسياسيا وسياحيا ذا أهمية عالية، إذ تقع على مرتفع صخري مطل على البحر الأبيض المتوسط ومحاذٍ للسواحل الإيطالية، ويزيد تعداد سكانها على 1.1 مليون نسمة، وتمتاز بتنوع سكاني من مختلف القبائل الليبية.

يوجد بالمدينة باب العزيزية وهو المقر الرئيسي للزعيم معمر القذافي، وهو القاعدة العسكرية الأكثر تحصينا، وفيها بيت القذافي وعدد من الثكنات العسكرية والأمنية.

بنغازي:
ثاني أكبر المدن الليبية حجما بعد العاصمة وتبعد ألف كيلومتر من طرابلس جهة الشرق، وفيها ميناءان بحريان ومطار بنينة الدولي الذي تعرض مدرجه للتدمير في بداية الثورة الليبيبة.

كما يوجد فيها قاعدة عسكرية كبيرة ومستودع ضخم للسلاح والذخائر، إلى جانب قاعدة جوية عسكرية.

وفي 19 فبراير/شباط 2011 أعلنت المدينة مركزا للمجلس الوطني الانتقالي الذي شكله ثوار ليبيا لإسقاط حكم القذافي.

البيضاء:
من المدن الكبرى في ليبيا، على بعد 200 كلم شمال شرق بنغازي، وهي عاصمة لشعبية الجبل الأخضر وأكبر مدنها ومركزها الرئيسي والإداري. يقدر تعداد سكان الشعبية بأكثر من 200 ألف نسمة. وتقع المدينة في هضبة الجبل الأخضر الواقعة شمال شرق البلاد.

الزاوية:
تقع على بعد 48 كلم غرب العاصمة طرابلس، وفيها مصفاة للنفط، وينتمي سكانها إلى عدة قبائل. يحيط بالمدينة ثلاث كتائب أمنية تابعة للقذافي وهي كتيبة اللواء المهدي العربي وكتيبة خميس وكتيبة سحبان.

تعني سيطرة الثوار على الزاوية سيطرتهم على بوابة العاصمة من جهة الغرب، لذلك تحرص كتائب القذافي على إبعادها عن قبضة الثوار، ولهذا تستمر عمليات الكر والفر بين الجانبين.

مصراتة:
من كبريات المدن الليبية وتقع شرق العاصمة طرابلس على بعد 208 كلم على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، وفيها مطار وقاعدة عسكرية.

يبلغ مجموع سكان شعبيتها (مصراتة وزليطن وبني وليد) أكثر من 550 ألف نسمة. وتتميز المدينة بخصوبة أراضيها المنبسطة، ويوجد بها ميناء قصر أحمد.

البريقة:
تبعد نحو 200 كلم جنوب غربي بنغازي، وتقع في الطريق بين بنغازي وراس لانوف. تمثل المدينة أهمية كبرى، فميناؤها النفطي أكبر مجمع للنفط في البلاد، وبها كبرى شركات الأسمدة، كما أنها قريبة من راس لا نوف وميناء سدرة النفطيين.

راس لانوف:
مدينة مطلة على البحر المتوسط وتوجد فيها مصفاة ومرفأ للنفط، وتبعد 600 كلم شرق طرابلس، و200 كلم إلى الشرق من سرت، وتكمن أهميتها في أنها المزود الرئيسي للمشتقات النفطية في البلاد.

طبرق:
مدينة ساحلية تبعد عن طرابلس نحو 1500 كلم شرقا، و145 كلم من الحدود الغربية لمصر، وتقابل جزيرة كريت تماما من الجهة الأوروبية. يزيد تعداد السكان فيها عن 160 ألف نسمة، وهي شبه جزيرة في البحر المتوسط وتحوي ميناء طبرق البحري.

سبها:
مدينة صحراوية تقع في الجزء الجنوبي الغربي لليبيا، وتبعد عن طرابلس نحو 750 كلم. فيها مطار دولي وتعد عاصمة الجنوب، وتعتبر سبها والجنوب الممول الرئيسي لليبيا بالمحاصيل الزراعية الأساسية.

سرت:
مدينة صحراوية على البحر المتوسط، تقع في منتصف الساحل الليبي بين طرابلس وبنغازي، وتبعد عن العاصمة 450 كلم شرقا. يقدر تعداد سكانها بنحو مائة ألف نسمة، وهي مسقط العقيد القذافي، وفيها قوات موالية له.

أجدابيا:
مدينة صحراوية تقع شمال شرق ليبيا على الطريق الساحلي على بعد نحو 160 كلم جنوب مدينة بنغازي، وتعتبر منطقة عبور فهي تقع على عدة طرق رئيسية. يبلغ عدد سكان المدينة مع مجموع ضواحيها نحو 108 آلاف نسمة.

صبراتة:
تقع مدينة صبراتة على ساحل ليبيا وتبعد 67 كلم إلى الغرب من طرابلس.

زوارة:
تقع على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، وتبعد عن العاصمة طرابلس نحو 120 كلم غرباً و60 كلم عن حدود تونس.

غريان:
تقع على بعد 80 كلم من مدينة طرابلس جنوبا.

بني الوليد:
تقع في الشمال الغربي من ليبيا وتبعد عن طرابلس بنحو 180 كلم إلى جهة الجنوب الشرقي من العاصمة.

المصدر : الجزيرة