يديعوت أحرونوت ربطت بين خطف أبو سيسي وشاليط (الجزيرة نت) 

وديع عواودة-حيفا


كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية اليوم استنادا لمصادر أجنبية أن إسرائيل اختطفت المهندس الفلسطيني ضرار أبو سيسي من أوكرانيا بهدف الحصول على معلومات حول الجندي الأسير جلعاد شاليط.

وتشير الصحيفة إلى أن بحوزة أبو سيسي (33 عاما) الذي اختطفه وكلاء الموساد قبل أربعين يوما معلومات هامة حول شاليط.

وتنقل يديعوت أحرونوت عن صحيفة عن دير شبيغل الألمانية قولها إن إسرائيل لم تتنازل عن إمكانية استعادة شاليط بواسطة عملية كوماندوز، ولذا  فهي تبحث لدى المهندس المختطف عن معلومات دقيقة حول مكان أسره.

وتحت عنوان "الذراع الطولى للموساد" اعتبرت الصحيفة أن مبادرة الموساد لاختطاف أبو سيسي وإخضاعه للتحقيق منذ ستة أسابيع دليل على حيازته معلومات هامة تهدف إسرائيل لتخليصها منه.

تعاون مخابراتي
واستنادا لمصدر لم تعرف هويته, تقدر إسرائيل أن أبو سيسي مسؤول كبير في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ولديه معلومات سرية عن حركته، وتابع "لو كان مجرد ناشط يتسبب بالمشاكل فقط لكانت إسرائيل قد اغتالته".

وتشير الصحيفة التي تلتف على الرقابة العسكرية عادة بالنقل عن مصادر أجنبية إلى أن خطف أبو سيسي نتيجة تعاون بين الموساد والمخابرات الأوكرانية.

وتفيد مصادر أجنبية أن وكيلين أوكرانيين اختطفا أبو سيسي من قطار كان في طريقه لمدينة كييف بناء على طلب إسرائيل، ثم قاما بتسليمه لوكلاء الموساد هناك.

منع النشر

فارونيكا تحمل صورة زوجها (رويترز-أرشيف)

وتوضح دير شبيغل أن فارونيكا (32 عاما) زوجة المهندس المخطوف، سيدة أكرانية الأصل، كانت تعرفت على زوجها هناك وتزوجت منه في عرس إسلامي وانتقلت للعيش معه في غزة.

وتشير فارونيكا إلى أن زوجها اختطف بأوكرانيا حينما كان يقوم بترتيب المستندات الرسمية المطلوبة للإقامة هناك, مضيفة أنه اتصل بها في اليوم الثامن من اختفائه وأبلغها أنه داخل سجن إسرائيلي.

وغادرت الزوجة القطاع إلى مصر عن طريق الأنفاق تاركة أطفالها في منزلها، وطارت إلى أوكرانيا لمتابعة قضية زوجها المخطوف.

وحتى اليوم تنكر المخابرات الأوكرانية تورطها بعملية الاختطاف أو وجود معلومات عن السيسي، لكن يديعوت أحرونوت توضح أن مخابرات أوكرانيا على تعاون وثيق مع الاتحاد الأوروبي والناتو وأجهزة المخابرات بإسرائيل.

ورفضت محكمة إسرائيلية الخميس الماضي طلب جمعية حقوق المواطن بالكشف عن تفاصيل وملابسات خطف أبو سيسي لمدة شهر.

أبو سيسي ضحية تنسيق مخابراتي إسرائيلي أوكراني؟ (الجزيرة نت)

لائحة اتهام
وأفاد مصدر مقرب من محامية أبو سيسي، سمدار بن نتان، أنها التقت موكلها قبل أسبوع واطلعت على تدهور صحته ومعاناته مشاكل بالقلب وارتفاع ضغط الدم ومن تلوث بالكلى.

ونقل المصدر للجزيرة نت نقلا عن المحامية بن نتان أن أبو سيسي فقد 13 كيلوغراما من وزنه منذ اعتقاله.

يُذكر أن السلطات الأوكرانية كانت اعترفت بعد كشف عملية اختطافه أن أبو سيسي "اختفى" بظروف غير واضحة. وفي الأسبوع المنصرم اعترفت إسرائيل بأن المهندس الفلسطيني موجود لديها.

ورفضت محكمة إسرائيلية قبل أيام استئنافا قدمته محامية أبو سيسي لإطلاق سراحه. وستقدم النيابة العامة غدا الخميس مذكرة قضائية تفيد بقرب تقديم لائحة اتهام ضده كخطوة إجرائية لتبرير استمرار اعتقاله.

المصدر : الجزيرة