احتجاجات مسقط تتواصل لليوم الثالث
آخر تحديث: 2011/3/3 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/3 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/29 هـ

احتجاجات مسقط تتواصل لليوم الثالث

صورة للاعتصام أمام مجلس الشورى (الجزيرة نت)

 الجزيرة نت-مسقط

واصلت مجموعة من العمانيين -بينهم كتاب ومدونون- اعتصامها الاحتجاجي أمام مجلس الشورى بمسقط أمس الأربعاء في ثالث أيام الاحتجاجات بالعاصمة العمانية.

وأكد المتظاهرون إصرارهم على الاستمرار في الاعتصام سلمياً حتى تتحقق مطالبهم، وأطلقوا على الواجهة الأمامية لمجلس الشورى اسم ساحة الشعب.

وقد لوحظ تحول أسلوب الاعتصامات إلى شكل أقرب إلى أركان النقاش في نمط مغاير للأسلوب التقليدي للاحتجاجات التي اقترنت بالهتافات واللافتات التي يحملها المحتجون، فيما جاءت احتجاجات مسقط أمس متضمنة لعدد من الخطب والكلمات يتبادل المشاركون فرص إلقائها من فوق كرسي اتخذوه كمنبر.

الاعتصام أخذ طابع المنتديات (الجزيرة نت)
صلاة الغائب
وأقام معتصمو مسقط صلاة الغائب على أرواح ضحايا مظاهرات صحار -حسب تعبيرهم- دون تحديد للعدد الذي تؤكد السلطات الرسمية بأنه شخص واحد فقط.

كما ثبتوا على أطراف ساحة الاعتصام لوحات على زاوية قائمة، ودونوا عليها مطالبهم السابقة إلى جانب مطلب الاعتذار لأسر الضحايا.

ومن ضمن محتويات تلك اللوحات نماذج صور لأكواخ قديمة مكتوب عليها "لا نريد مثل هذه الصور في عمان"، في إيماءة إلى مطالبهم الرامية إلى محاربة الفقر وتعزيز الضمان الاجتماعي وتحقيق العدالة الاجتماعية وغيرها من المطالب ذات الصبغة الاقتصادية والاجتماعية، مع وجود واضح لصورة السلطان قابوس والعلم العماني بالساحة.

 الشكيلي: مجلس الشورى رمز الشعب (الجزيرة نت)
اختيار رمزي
وبشأن المغزى من اختيار مبنى مجلس الشورى ساحة للاعتصام أوضح الكاتب القاص حمود الشكيلي  للجزيرة نت أن هذا المكان هو رمز الشعب ويفترض أن يكون للشعب العماني وليس للحكومة، فهو اختيار رمزي لذلك أسموه ساحة الشعب.

كما تحدث للجزيرة نت الخطيب بن سالم الراشدي -المهندس بشركة تنمية نفط عمان- قائلا "إن كنت أنا كفرد في وضع اقتصادي جيد بحكم موقع وظيفتي، فإن الكثيرين غيري ليسوا بهذا الوضع".

وعن الهدف من استمرار الاحتجاجات رغم اتخاذ الحكومة عددا من الإجراءات والاستجابات، أوضح الراشدي أنهم ما زالوا يتطلعون إلى ما يلامس احتياجاتهم بشكل أعمق دون أن تكون الحلول ترقيعية، حسب قوله.

تصنيف المطالب 
ويبدو من الواضح من هذه المستجدات أن المعتصمين انتقلوا إلى مرحلة تصنيف المطالب -إن جاز التعبير- فقسموها إلى مطالب أساسية آنية مثل الاعتذار لأسر الضحايا ومحاكمة المذنبين وغيرها، ومطالب إجرائية وهي التي لاقت استجابة مباشرة تمثلت في صدور أوامر سلطانية تتصل بالرواتب وفرص العمل، ومطالب إصلاحية دستورية وأخرى متعلقة بالحريات وغيرها.

الراشدي: نتطلع لقرارات أعمق (الجزيرة نت)
وفي مسقط أيضا نظمت مجموعة من الشباب مساء أمس مسيرة بالسيارات جابت شوارع مسقط انطلاقا من منطقة الوزارات بالخوير، مزينين سياراتهم بملصقات  بينها صور السلطان قابوس بن سعيد وعبارات منددة بالتخريب والعنف، مؤكدين تأييدهم للسلطان وهي مسيرة التأييد الثانية بمسقط حيث كانت الأولى حاشدة أمس. 

كما تناقلت أجهزة الهاتف النقال رسائل نصية تدعو إلى مسيرة تأييد للسلطان قابوس مساء اليوم الخميس بولاية منح بالمنطقة الداخلية.

وبثت وكالة الأنباء العمانية رسالة عبر الهواتف النقالة تفيد بأن السلطان قابوس سيلتقي مساء اليوم بأعضاء مجلس الشورى بحصن الشموخ بولاية منح.

وأكد شاهد عيان للجزيرة نت أن المحتجين في دوار الكرة الأرضية وسط مدينة صحار الساحلية ما زالوا يواصلون اعتصامهم حتى لحظة إعداد التقرير وأن عددهم مساء أمس الأربعاء قارب المائتين.

وأضاف الشاهد أن الجيش لم يتدخل لفضهم، فيما تولت لجان شعبية من الأهالي حماية الممتلكات العامة والخاصة معا، مع انسيابية واضحة في حركة المرور بالمدينة. 

المصدر : الجزيرة