تضامن الموريتانيين مع ثورة ليبيا
آخر تحديث: 2011/3/28 الساعة 13:45 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/28 الساعة 13:45 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/24 هـ

تضامن الموريتانيين مع ثورة ليبيا

مسيرة في نواكشوط تضامنا مع الشعب الليبي (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط

يبدي الشعب الموريتاني كغيره من الشعوب العربية والإسلامية كثيرا من التعاطف والتضامن مع الثورة الجارية على نظام العقيد الليبي معمر القذافي, وهو ما يظهر في التحركات الشعبية.

وكانت أغلب القوى السياسية الموريتانية قد أعلنت في الأيام الأولى للثورة دعمها لها، ولم يتخلف الشارع عن هذا الدعم خصوصا بعد المجازر التي ارتكبها القذافي ضد مواطنيه العزل المنتفضين سلميا من أجل الحرية والكرامة.

وفضلا عن المسيرات والمظاهرات الاحتجاجية التي خرجت نصرة لهذه الثورة، ورفضا لسياسات وممارسات النظام الليبي، فقد حفلت المنتديات العامة والمجالس المفتوحة والمقاهي الشعبية، وصفحات الفيسبوك بمظاهر التضامن والمساندة لهذه الثورة, التي تعد هي الثانية في منطقة المحيط المغاربي.

الشيخ ولد سيدي محمد: حجم الانتهاكات لفت اهتمام الموريتانيين (الجزيرة نت)
اهتمام أوسع
وجعلت كل تلك التحركات الموريتانيين يهتمون أكثر بالثورة الليبية، ويتابعون أخبارها، حتى إن بعض وسائل الإعلام المحلية تخصص لها حيزا أكبر مقارنة بالشأن المحلي.

وقال المواطن الموريتاني الشيخ ولد سيدي محمد إن حجم الانتهاكات التي ترتكبها قوات القذافي هو الذي زاد اهتمام الموريتانيين بالثورة الليبية بعدما فجرت الثورة التونسية إحساسا ووعيا لدى كل الشعوب العربية.

ويعتقد ولد سيدي محمد أن القهر, والكبت, وانعدام الحريات، واستنزاف موارد الشعب الليبي وتبديدها في أرجاء العالم, عوامل دفعت الليبيين إلى الثورة، وجعلتهم يواجهون الموت بصدور عارية، ونفوس تواقة إلى الشهادة في سبيل الحرية والكرامة المستلبة.

وهو يحمل القذافي وأسرته مسؤولية تحويل الثورة من انتفاضة سلمية إلى حرب أهلية حيث هددوا بإبادة وتقتيل الشعب، ووجهوا بنادق كتائبهم إلى المواطنين الثائرين.

القصف الجوي
وقال ولد سيدي محمد إنه لولا القصف الجوي الذي نفذته قوات التحالف لكان مئات آلاف الليبيين قد قتلوا وجرحوا بنيران كتائب القذافي في بنغازي وكل مدن الشرق والغرب الثائرة.

وحسب رأيه, فإنه لا حل سوى التخلص نهائيا من القذافي ومن زمرته القاتلة، لأنه لو استمر العقيد في الحكم ستحدث موجات من الانتقام والثأر تستهدف مئات الآلاف من الليبيين، وسينتدب جيش من المرتزقة الأفارقة لجل ذلك.

أبو بكر: ضربات التحالف خلقت توازن الرعب (الجزيرة نت)
ويوافقه المواطن أبو بكر الذي يعتقد أن الضربات العسكرية ساهمت في إضعاف شوكة القذافي، وخلقت توازن الرعب بين الكتائب والثوار مما ساعد على حماية المواطنين الليبيين.

ويرى أبو بكر أن على المجتمع الدولي تشجيع المحيطين بمعمر القذافي على التخلي عنه للمساعدة على التوصل إلى حل لأن القذافي لن يتنحى طوعا بحكم غروره. 

ويرى مواطن آخر أن على المجتمع الدولي أن يدفع باتجاه مرحلة انتقالية قصيرة يؤول بعدها الأمر إلى تحكيم الشعب ليقول كلمته، حيث لا يعقل حسب قوله أن يبقى شخص أو عائلة واحدة متحكمة في شعب بأسره.

أما الشاب اعلي ولد محمد فال الذي يعتبر نفسه من معارضي الثورات التي تجتاح المنطقة العربية، ومن مناهضي تدخل القوى الغربية عسكريا في الأوطان الإسلامية، فإنه يحمل القذافي مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في ليبيا.

ويرى أن القذافي هو من جلب على نفسه وبلاده ويلات الحروب الأهلية، وتبعات الاستعمار العسكري بسياساته المجحفة ابتداء، وبتصلبه وخطاباته النارية, وممارساته الخاطئة بعد انطلاق الثورة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات