مظاهرة بإيطاليا تؤيد التغيير باليمن
آخر تحديث: 2011/3/26 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/26 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/22 هـ

مظاهرة بإيطاليا تؤيد التغيير باليمن

الجالية اليمنية طلبت من الرئيس صالح الإصغاء لرغبة الشعب (الجزيرة)

غادة دعيبس-روما

تجمع مساء أمس الجمعة عشرات اليمنيين والعرب والإيطاليين في ساحة لاريبوبليكا وسط العاصمة الإيطالية روما تضامناً مع الشعب اليمني في يوم "جمعة الرحيل" ومع كافة الشعوب العربية المطالبة بتغيير أنظمتها وتعزيز الحرية والديمقراطية في بلادها.

وقد تظاهر اليمنيون بصمت دون أي هتافات ما عدا لافتة كبيرة كتب عليها "الشعب اليمني يقول نعم للتغيير، للحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية".

وقال أحد مسؤولي جمعية الصداقة الإيطالية اليمنية صبري حسّان، وهو شخصية بارزة بصفوف الجالية اليمنية "بصفتنا يمنيين وأعضاء في الرابطة العربية اليمنية حضرنا هنا للتعبير عن وقوفنا مع أبناء شعبنا، آملين بأن تحقق هذه الثورة ودم شهدائنا التغيير والحرية والديمقراطية".

وفي تصريح للجزيرة نت أوضح حسان أن الجالية اليمنية، التي لا يتجاوز عدد أفرادها المائة، كانت تعتقد بأن الأمور ستأخذ مجرى آخر، وأن الأزمة ستمر بسرعة، لكن اليوم أصبحت الأمور واضحة "ولهذا نحن موجودون في هذه الساحة".

مد شعبي
وحول مواجهة الرئيس علي عبد الله صالح للمظاهرات الشعبية ضده بالقمع، قال حسّان إن الرئيس صالح قام بالكثير من الأعمال الوطنية لليمن، لكن أمام هذا المد من رغبة الشعب في التغيير وجب عليه إعطاؤه الفرصة للتعبير عن رأيه والاستماع إلى مطالب المتظاهرين.

وأضاف أن صالح "يعي ما يجري والحري به أن يصغى إلى صوت المنطق ويأخذ القرار الصحيح ليجد مخرجاً لأزمة البلاد". وشدد حسّان على أن الحديث عن بديل للرئيس اليمني في الوقت الراهن لا يجدي نفعاً "فهناك المؤسسات والأحزاب الشعبية التي قد تقدم حلولاً للأزمة وتعطي كل ذي حق حقه".

متظاهرة يمنية دعت إلى عدم توريث قبيلتي حاشد وبكيل السلطة (الجزيرة)
لا لثوريت السلطة
وأضاف أن هذه الثورة هي نتاج إفرازات كبيرة ما بين مشاكل الإخوة في الجنوب، الذين طرحوا مطالبهم بشكل سلمي ولم تلب بعد، إلى جانب حروب الحوثيين في إطار اللعبة السياسية مما أدى إلى تفجر الوضع.

ونادت سيدة يمنية، فضلت عدم ذكر اسمها، بأن تعطى فرصة حقيقية للشباب لقيادة البلاد وعدم توريث قبيلتي حاشد وبكيل للسلطة، لأن ذلك "لن يغير من نظام اليمن بل سيؤدي إلى تراجع الوضع الاجتماعي، خاصة فيما يتعلق بوضع النساء في اليمن والنظرة السلبية للمرأة العاملة بسبب الأفكار التي تنشرها هاتان القبيلتان".

وقد نظمت المظاهرة جمعية الصداقة الإيطالية اليمنية، وجالية العالم العربي في إيطاليا، ونقابة الأطباء الأجانب الذين طالبوا الرئيس اليمني بالتراجع عن موقفه والإصغاء إلى إرادة شعبه.

ووجه رئيس جالية العالم العربي فؤاد عودة نداءاً للحكومة الإيطالية والأمم المتحدة والدبلوماسية الدولية لفتح قنوات دبلوماسية فورية لتجنب صدامات أخرى وحروب أهلية. وقال "الوقت لا يسمح بالاقتتال من أجل قيادة الغارات الجوية على ليبيا لأن الناس قلقة والكل خائف من عواقب هذا القمع ضد أفراد الشعب".

عزا رئيس نقابة الأطباء في روما اهتمام دول التحالف بليبيا بالثروات التي تتمتع به مقابل تواضع حالة اليمن
تضامن إيطالي
كما ألقى رئيس نقابة الأطباء في روما ماريو فالكوني، الذي شارك بالمظاهرة مع عدد من الأطباء من النقابة، كلمة أمام المتظاهرين عبر فيها عن تضامن الإيطاليين مع العائلات اليمنية. وتمنى في حديثه مع الجزيرة نت بأن يوزع اهتمام دول التحالف بالتساوي بين شعوب الدول العربية الثائرة وألا يركز كل اهتمامه على ليبيا فقط.

وعزا فالكوني هذا الاهتمام إلى الثروات التي تتمتع به ليبيا مقابل تواضع حالة اليمن ودول عربية أخرى. وأعرب عن تخوفه من أن هذا الموقف قد يخلق نوعاً من عدم الثقة من لدن الشعوب العربية في الغرب، ومن موقف الغرب السطحي حيال مساعدة الدول العربية في ظل هذه الأزمة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات