تضامن موريتاني مع ولد الدين
آخر تحديث: 2011/3/23 الساعة 14:28 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/23 الساعة 14:28 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/19 هـ

تضامن موريتاني مع ولد الدين

صحفيون موريتانيون يحملون صور مراسل الجزيرة أمام وزارة الخارجية (الجزيرة)

أمين محمد – نواكشوط

تظاهر اليوم العشرات من الصحفيين الموريتانيين أمام وزارة الخارجية الموريتانية للتضامن مع مراسل الجزيرة أحمد فال ولد الدين، ومع كل فريق الجزيرة المعتقل من لدن الكتائب الأمنية التابعة للعقيد معمر القذافي، كما ناشدت عائلة ولد الدين كل الجهات السياسية والحقوقية التدخل من أجل الإفراج عنه.

ورفع المتظاهرون شعارات ورددوا هتافات تضامنية مع المراسل، ودعوا الحكومة الموريتانية إلى الإسراع في إنقاذ مواطنها المعتقل، واستخدام كل علاقاتها وصلاتها مع السلطات الليبية لوضع حد لمعاناته حيث مضى على اعتقاله أكثر من أسبوع دون أن تلوح في الأفق أي بارقة للإفراج عنه.

وأكد الصحفيون أنهم سيواصلون مساعيهم وضغوطهم على الحكومة الموريتانية والسلطات الليبية، وسينتقلون في مرحلة لاحقة إلى التظاهر أمام الرئاسة وأمام مقر الأمم المتحدة حتى يتم الإفراج عن زميلهم المعتقل ظلما وعدوانا.

والدة ولد الدين طلبت من الرئيس الموريتاني بذل جهود استثنائية للإفراج عنه (الجزيرة)
مناشدات
بينما يواصل الصحفيون الموريتانيون نشاطاتهم المنددة باعتقال فريق الجزيرة بشكل عام وولد الدين بشكل خاص، ناشدت أسرته السلطات الموريتانية والليبية وكل المنظمات الحقوقية والجهات المهتمة العمل على الإفراج عنه، وتمكينه من استعادة حريته، وذلك خلال لقاء مع الجزيرة نت.

وطالبت والدته عائشة الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ببذل "جهود استثنائية" لإنقاذ ابنها الذي لا يمكن أن تصبر لحظة على فراقه، ولا تريد حتى أن تسمع أو تتصور أنه أسير أو أنه يتعرض لخطر من أي نوع.

وتقول عائشة إنها تلجأ إلى الله فهو وحده من يعرف حاجتها إلى ابنها، ومن يعرف حقيقة عجزها ومرضها، وعدم قدرتها على العيش دون ولدها.

وناشدت شقيقاته كل ذي قلب رحيم التدخل لدى كل من يهمه الأمر للإفراج عن أخيهن، خصوصا أن والدته العجوز تفاقمت حالتها الصحية وازدادت سوءا بعد أن كانت في الأصل تعاني أمراضا كثيرة، من بينها ارتفاع الضغط وضيق التنفس ومشاكل في القلب.

وأضافت والدة المعتقل أنه هو الذي كان يشرف على علاجها بشكل منتظم في تونس، وهي اليوم وبعد أن استبد بها القلق والتوتر تعاني ظروفا صعبة ومضاعفات صحية كثيرة رغم عودتها للتو من رحلة علاجية إلى الأراضي التونسية قبيل أيام من اعتقال ابنها.

وبين التضامن الصحفي والمناشدات العائلية يزداد الاهتمام في أوساط الشارع الموريتاني بقضية ولد الدين وفريق الجزيرة المعتقل لدى السلطات الليبية، حيث بادرت أغلب الأطراف السياسية إلى الدعوة إلى الإفراج عنه، مطالبة الحكومة بدور أكبر في الضغط على الليبيين من أجل إطلاق سراحه.

المصدر : الجزيرة

التعليقات