الشيخ علي سلمان
آخر تحديث: 2011/3/17 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/17 الساعة 17:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/13 هـ

الشيخ علي سلمان

الشيخ علي سلمان (الجزيرة )

الشيخ علي سلمان أحمد سلمان، هو الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية، وهي التنظيم السياسي الأبرز في صفوف القوى الشيعية المعارضة في البحرين.

ولد عام 1965 وتلقى دراسته الإسلامية في البحرين ثم إيران قبل أن ينخرط في العمل السياسي معارضا مع بداية تسعينيات القرن الماضي.

تعرض للنفي والاعتقال أكثر من مرة خصوصا خلال عقد التسعينيات، وشهدت علاقاته مع السلطات الحاكمة نوعا من التحسن بعد تولي الملك الحالي الشيخ حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة الحكم عام 1999، وظل خلال العقد الماضي يصنف ضمن المعارضة المعتدلة.

ومع اندلاع الاضطرابات والاحتجاجات الحالية بالبحرين صعد من خطابه السياسي، ورفع من وتيرة نشاطه المناهض للحكومة.

نشاطات
كانت عودة سلمان من الدراسة في قم بإيران عام 1992 فاتحة لنشاطه السياسي المعارض حيث باشر مع آخرين رفع العريضة النخبوية المطالبة بالإصلاحات السياسية والحريات النقابية، ثم عاد عام 1994 لتبني عريضة أخرى تحمل نفس المطالب وترفع ذات الشعارات.

ألقي القبض عليه أكثر من مرة خلال سنتي 1993، 1994، ومطلع 1995 قررت الحكومة إبعاده إلى الخارج، فتوجه أولا إلى الإمارات ثم لندن، بالموازاة مع احتجاجات قوية استمرت حتى عام 1998.

وعام 2001 عاد الشيخ إلى بلاده من المنفى بعد أن سمح الملك بعودة المنفيين، وطرح مشروع ميثاق العمل الوطني. وبعد عودته شارك في تأسيس جمعية الوفاق، وتولى قيادتها، واستمر في العمل السياسي من خلالها.

قاطعت الجمعية الانتخابات البرلمانية عام 2002 بسبب رفضها تعيين الحكومة مجلسا موازيا للبرلمان المنتخب وبنفس صلاحيته، وشاركت في انتخابات 2006 وحصلت على 17 مقعدا برلمانيا، وعام 2010 حصلت على 18 مقعدا من أصل أربعين مقعدا برلمانيا.

وبعد أيام من بدء الاحتجاجات المتواصلة منذ 14 فبراير/ شباط 2011 للمطالبة بإصلاحات سياسية ودستورية، علقت الوفاق عضوية نوابها الـ18 بالبرلمان.

وأعلنت الجمعية انسحاب نوابها بسبب ما قالت إنه مواجهة الحكومة "للمطالب السياسية العادلة" بلغة "المجازر والإرهاب".

المصدر : الجزيرة

التعليقات