من الوقفة التضامنية أمام مكتب الجزيرة في عمان (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان
نظم العشرات من الناشطين السياسيين والنقابيين في الأردن أمس وقفة للتضامن مع قناة الجزيرة وللتعزية باستشهاد الزميل على حسن الجابر.
 
ورفع المشاركون في الاعتصام- الذي دعت له النقابات المهنية الأردنية- صور الشهيد ولافتات حملت عبارات التضامن مع قناة الجزيرة والتعزية مذكرة بشهداء الجزيرة من طارق أيوب بالعراق حتى الجابر بليبيا.
 
وشارك في الاعتصام رؤساء نقابات مهنية وقيادات بالحركة الإسلامية وأحزاب معارضة وصحفيون وجمع من المواطنين الذي هتفوا للشهيد والجزيرة، كما رددوا هتافات مؤيدة للثوار بليبيا منددة بنظام معمر القذافي.
 
وألقى رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين عبد الهادي الفلاحات كلمة قدم فيها التعازي لذوي الشهيد الجابر والإعلام الحر وطاقم الجزيرة والشعب العربي.
 
عقارب الساعة
وحيا الفلاحات الشعب الليبي الذي "يسطر ملحمة من الثورة والجهاد ضد الطغاة لتحرير ليبيا من أوكار الظلم والنظام الفاسد" مذكرا بأن الحرية وفجرها لابد أن يستمر وأن الذين يحاولون طمس الحقيقة سيفشلون وأنه لا يمكن إعادة عقارب الساعة للوراء.
 
وشدد على أن الجزيرة رافعة من روافع الإعلام العربي والحرية في هذا الزمن الذي تموج فيه الشوارع العربية بالشعب الباحث عن الحقيقة وعن فجر جديد.
 
لافتة تندد بالجرائم التي يرتكبها النظام الليبي (الجزيرة نت)
كما ألقى القيادي بحزب الوحدة الشعبية كلمة باسم أحزاب المعارضة وجه فيها "التحية والإجلال والاحترام لعائلة الشهيد علي حسن الجابر وللمؤسسة الإعلامية التي انتمى لها وقدمت نموذج الإعلام الحر على مستوى الأمة".
 
وقال إن الشهيد قدم صفحة جديدة في سجل الخالدين والشهداء والدفاع عن الكلمة والكاميرا الحرة التي وصلت إلى الخندق المتقدم في مواجهة الطاغية الذي يقتل شعبه في ليبيا.
 
الحركة الإسلامية
كما تحدث المهندس علي أبو السكر باسم الحركة الإسلامية هنأ فيها الجابر بالشهادة، مباركا طريق الشهادة لمراسلي الجزيرة الذي بدأ من طارق أيوب وأطوار بهجت وغيرهما من "شهداء الحرية".
 
وألقى عضو نقابة الصحفيين ماجد توبة كلمة قدم فيها التعازي لعائلة الشهيد وقناة الجزيرة الفضائية الحرة "التي تعبر عن ضمير الشعوب العربية".
 
وطالب المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان باستنكار هذه الجريمة والتحقيق فيها ومحاسبة المجرمين الذين وقفوا وراءها من الذين يقتلون الشعب الليبي البطل.
 
نقابة الصحفيين
وكان بيان لنقابة الصحفيين طالب اليوم بتحقيق دولي في استشهاد الجابر على أيدي كتائب النظام الليبي الأمنية.
 
واعتبر أن الهدف من استهداف الجابر -والصحفيين بشكل عام- هو إرهاب الإعلام والصحافة عن القيام بدورها في نقل الحقائق.
 
كما نعى رئيس تحرير وكالة عمون الإخبارية سمير الحياري الزميل الفقيد باسم المدونين بالأردن ووكالات الصحافة الإلكترونية.
 
تعاز وإدانة
كما قدم التعازي لمكتب الجزيرة بعمان مدير عام قناة طيور الجنة خالد مقداد وإعلاميون وممثلو وسائل إعلام محلية، وخصصت إذاعة حياة الأردنية جزءا من بثها اليوم للحديث عن استهداف الجابر والجزيرة.
 
كما أدان مركز حماية وحرية الصحفيين "الجريمة البشعة التي تسببت بمقتل المصور الصحفي في قناة الجزيرة علي حسن الجابر قرب بنغازي في ليبيا".
 
وقال في بيان "هذه الجريمة يجب أن لا تمر دون عقاب ولابد من محاسبة مرتكبيها" وطالب الرئيس التنفيذي نضال منصور بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة لمعرفة الجناة الذين كانوا وراء مقتل الجابر وإصابة الزميل ناصر الهدار.
 
واستنكر منصور حملات التحريض التي تمارس بزعامة القذافي ضد وسائل الإعلام واصفا الاتهامات التي توجه للإعلام بعدم حياديته بمثابة ضوء أخضر للمسلحين والمرتزقة لاستهدافه والتغطية على جرائمهم ضد المدنيين.

المصدر : الجزيرة