المتظاهرون رفضوا كل مبادرات الرئيس اليمني وطالبوه بالرحيل (رويترز)

جاءت الأحداث الراهنة في اليمن حصيلة تراكمات من الخلافات بين السلطة والمعارضة لا سيما في جنوب البلاد، لكن ما نقل اليمن من حالة الاحتقان والتجاذب السياسي الحاد إلى مرحلة الاحتجاجات العنيفة كانت خططا لتعديلات دستورية أقرها الحزب الحاكم عشية نهاية العام 2010 على قانون الانتخابات التي كانت ستتيح للرئيس علي عبد الله صالح الترشح لولاية رئاسية جديدة.

وفيما يأتي تسلسل زمني للأحداث في اليمن منذ بدء الاحتجاجات الراهنة:

 - 29/12/2010: مئات اليمنيين يشاركون في اعتصام أمام مبنى البرلمان تعبيرا عن رفضهم للتعديلات التي أقرها حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم على قانون الانتخابات.

- 01/01/2011: مجلس النواب اليمني يوافق مبدئيا على تعديلات دستورية اقترحها حزب المؤتمر الشعبي الحاكم تسهل تولي الرئيس أكثر من ولايتين متعاقبتين. والمعارضة تؤكد رفضها لهذه التعديلات.

- 14/01/2011: قوات الأمن اليمنية تتدخل لتفريق متظاهرين بمحافظة حضرموت جنوب شرق اليمن, انطلقوا عقب صلاة الجمعة للمطالبة بإطلاق معتقلي الحراك الجنوبي والتنديد بمقتل امرأة على يد قوات الأمن المركزي.
 
- 18/01/2011: الرئيس علي عبد الله صالح يقترح مبادرة جديدة لحل الأزمة السياسية مع تكتل أحزاب اللقاء المشترك المعارض، تتضمن إلغاء تعديل المادة 112 الخاصة بتحديد فترتي الرئاسة.

- 18/01/2011: قوات الأمن اليمنية تمنع مئات الطلاب في جامعة صنعاء من التظاهر للاحتفاء بالتغيير في تونس، كما منعت مظاهرة للحراك الجنوبي في عدن جنوب البلاد.

- 21/01/2011: تظاهر الآلاف في مدينة تعز جنوبي اليمن احتجاجا على محدودية الإصلاحات السياسية التي طرحتها الحكومة.

- 22/01/2011: وفاة طالب في احتجاجات في عدن بعد تصدي الأمن لمسيرة للحراك الجنوبي وتظاهر المئات من طلاب جامعة صنعاء بحرم الجامعة للمطالبة بالتغيير وبتنحي الرئيس اليمني على غرار ما حصل في تونس.

- 27/01/2011: تصاعد الأحداث بتظاهر آلاف اليمنيين بالعاصمة صنعاء للمطالبة بإصلاحات سياسية واجتماعية، والمعارضة تصدر بيانا ناشدت فيه ضمنيا الجيش بعدم التدخل مثلما حدث بتونس.

- 28/01/2011: الرئيس علي عبد الله صالح يطلب من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني التدخل لدى القائمين على قناة الجزيرة لوقف ما سماها "أساليب الإثارة والتحريض" على أعمال الفوضى في اليمن والدول العربية.

- 29/01/2011: الرئيس صالح يدعو أحزاب "اللقاء المشترك" المعارضة إلى وقف المظاهرات والحملات الإعلامية واستئناف الحوار.

- 30/01/2011: أحزاب "اللقاء المشترك" تتجاهل دعوة الرئيس إلى الحوار وتؤكد مواصلة نزولها إلى الشارع حتى تتحقق مطالبها الخاصة بالتغيير ورحيل النظام.

- 02/02/2011: الرئيس اليمني يعلن أنه لن يسعى لتمديد فترة رئاسته عندما تنتهي عام 2013، مؤكدا أنه لن يكون هناك توريث الحكم لابنه.

- 03/02/2011: خروج عشرات الآلاف إلى شوارع العاصمة صنعاء ومدن أخرى في مظاهرات تأييد للرئيس علي عبد الله صالح، وأخرى مناهضة تدعوه للتنحي عن الحكم.

- 12/02/2011: آلاف اليمنيين يتظاهرون بالعاصمة وبعدد من المدن الجنوبية ابتهاجا بانتصار الثورة الشعبية في مصر والمطالبة بضرورة رحيل النظام وتحسين الظروف المعيشية الصعبة. وتجمع لأنصار النظام الحاكم في "ميدان التحرير" بالعاصمة.

- 15/02/2011: المعارضة تطلب تنحية جميع أقارب الرئيس من المناصب القيادية بالمؤسسة العسكرية والأمنية والحكومية، والرئيس اليمني يقرر فتح مكتبه للاستماع إلى مواطنيه ومناقشة قضاياهم، وسبع منظمات حقوقية يمنية تتهمه بالسعي لإثارة الانقسامات القبلية بين المجتمع.

- 16/02/2011: إصابة أربعة مواطنين إثر صدامات بين متظاهرين مؤيدين ومعارضين لعلي عبد الله صالح.

- 17/02/2011: قتلى وجرحى أثناء تفريق قوات الأمن للمتظاهرين في عدن وإصابات في مواجهات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس بصنعاء.

- 19/02/2011: قتيل في صنعاء في أعنف مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين منذ بداية الأحداث.

- 20/02/2011: الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يدعو المعارضة اليمنية مجددا إلى الحوار، ويعبر عن استعداده للاستجابة لمطالب المعارضة "إذا كانت مشروعة".

- 21/02/2011: آلاف اليمنيين يبدؤون اعتصاما أمام جامعة صنعاء للمطالبة برحيل الرئيس صالح الذي أكد أنه لن يرضخ إلا عبر صناديق الاقتراع.

- 23/02/2011: مقتل شخصين على الأقل وجرح نحو 25 شخصا في صنعاء بعد أن حاول من يوصفون بأنهم أنصار الرئيس اليمني الدخول عنوة إلى اعتصام الشباب في جامعة صنعاء.

- 28/02/2011: المعارضة ترفض عرضا جديدا للرئيس اليمني يتضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم ممثلين عن حزب المؤتمر الشعبي الحاكم وللمعارضة، وإحالة الفاسدين إلى القضاء.

- 01/03/2011: توسع رقعة الاحتجاجات والرئيس اليمني يقول إنه مستعد للرحيل شرط ضمان انتقال سلس للسلطة ويؤكد أن الاضطرابات تدار من تل أبيب، ويقرر إقالة حكام خمس محافظات تشهد اضطرابات.

- 03/03/2011: علماء الدين باليمن يطرحون مبادرة تضمن انتقال السلطة في اليمن بصورة سلسة خلال عام، والرئيس يرفض.

- 05/03/2011: استقالة مسؤولين حكوميين ورجال أعمال من الحكومة ومن حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم بسبب قمع الاحتجاجات الشعبية.

- 07/03/2011: علي صالح يجدد الدعوة للحوار والمعارضة تهدد بتصعيد الاحتجاجات بسبب رفض خطتها لانتقال السلطة خلال العام الحالي، ومسلحون يقتحمون مركزا للجيش بمحافظة لحج.

- 09/03/2011: منظمتان حقوقيتان توجه نداء للتحرك الفوري وإيقاف "الكارثة الإنسانية التي يتعرض لها نزلاء السجن المركزي بصنعاء، ولجنة علماء ومشايخ اليمن تدين الاعتداء على المعتصمين.

- 10/03/2011: الرئيس اليمني يعلن مبادرة لحل الأزمة تدعو إلى الانتقال من نظام الحكم الرئاسي إلى نظام برلماني، والاستفتاء على دستور جديد للبلاد وتوسيع نظام الحكم المحلي كخطوة أولى نحو الفدرالية.

- 11/03/2011: مظاهرات حاشدة في مناطق مختلفة باليمن رفضا لمبادرة الرئيس، وارتفاع عدد النواب المستقلين من المؤتمر الشعبي الحاكم إلى 18.

- 12/03/2011: قوات الأمن تقتحم ساحة التغيير بصنعاء وتطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المعتصمين داخلها مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة مئات الأشخاص.

المصدر : الجزيرة