اعتقالات بحرق سيارة الجزيرة بلبنان
آخر تحديث: 2011/2/8 الساعة 22:32 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/8 الساعة 22:32 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/6 هـ

اعتقالات بحرق سيارة الجزيرة بلبنان

 سيارة الجزيرة وهي تحترق بالكامل بعد قيام متظاهرين بإضرام النار فيها (الجزيرة)


ماجد أبو دياك-بيروت
 
أكد مدير مكتب الجزيرة بلبنان غسان بن جدو أن السلطات اعتقلت حتى الآن ثلاثة أشخاص بالتحقيق الذي تجريه بقيام متظاهرين بطرابلس بإحراق سيارة البث الفضائي التابعة لشبكة الجزيرة وتهديد صحفيين كانوا في المكان بالقتل.
 
وقال بن جدو في مقابلة مع الجزيرة نت إنه يتوقع أن يتسع ملف الاعتقالات بعد أن قدم مكتب قناة الجزيرة، في دعوى قضائية سجلها لدى النيابة العامة في بيروت، أدلة وصورا لأشخاص قاموا بحرق السيارة وملاحقة صحفيي الشبكة الذين لجؤوا إلى مبنى مجاور ومحاولة الاعتداء عليهم.
 
وكانت مدينة طرابلس شمال البلاد شهدت يوم 25 يناير/ كانون الثاني أعمال عنف خلال مظاهرة نظمها تيار المستقبل ضمن ما أسماه "يوم الغضب" احتجاجا على تسمية رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي. 



 
بن جدو أكد أن من شأن هذه الإجراءات ردع كل من يفكر باستهداف الإعلام (الجزيرة نت)
ضد مجهول
وبخصوص هذه الدعوى، قال بن جدو "إدارة الشبكة وبالتشاور مع المستشار القانوني والدائرة القانونية قررت رفع دعوى جنائية ضد مجهول وتتعلق بالاعتداء على ممتلكاتنا وتهديد زملائنا بالقتل". وأوضح أن ذلك تم بعد تدارس عدة خيارات من بينها رفع دعوى ضد تيار المستقبل الذي نظم المظاهرة، أو رفعها ضد أشخاص بعينهم خصوصا أن صور المعتدين كانت واضحة، أو رفعها ضد مجهول.
 
واعتبر مدير مكتب الجزيرة أن هذه الدعوى مفيدة لأنها تجعل من يفكر باستهداف الإعلام في البلد يحسب ألف حساب قبل الإقدام على ذلك، لأنه في السنوات الماضية تم الاعتداء على عدد من الزملاء والسيارات ولكن أحدا لم يتقدم بدعوى قضائية.
 
وأشار إلى أن "تيار المستقبل يتحمل مسؤولية أدبية ومعنوية ولكنه لا يتحمل مسؤولية مادية، فقيادته في الميدان حرصت على إبعاد المتظاهرين وحماية زملائنا، ثم إن رئيس التيار رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري اعتذر عما جرى، كما زارنا وفد قيادي من تيار المستقبل للتضامن معنا".


 
أدلة ووثائق
وكشف بن جدو أن الجزيرة لديها وثائق ومستندات وصور ثابتة ومتحركة تصل إلى نحو ثلاثمائة صورة من مختلف الزوايا، بالتالي من السهل أن يتم التعرف إلى الفاعلين من قبل أجهزة الأمن حيث تم اعتقال ثلاثة حتى الآن ويتوقع اعتقال آخرين على خلفية التحقيق بالقضية.
 
وأوضح أن إدارة الشبكة قدرت الخسائر المادية بنحو 280 ألف دولار، ولكن الدعوى القضائية تتضمن أضرارا مالية ومعنوية كذلك، غير أنه آثر عدم الكشف عن الأرقام التي تطالب بها الشبكة.
 
وثائق وصور ثابتة ومتحركة في حوزة الجزيرة تمكن الوصول للفاعلين (الجزيرة نت)
وقال بن جدو إنه كانت هناك تقديرات بأن المستهدف لم يكن الجزيرة وإنما قناة الجديد على خلفية ما بثته ضمن برنامج "حقيقة ليكس" من اتصال بين الحريري ورئيس فرع المعلومات العقيد وسام الحسن، ومحمد فؤاد الصديق المتهم بأنه شاهد زور بالمحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري وغيرهم.

ووفق هذه التقديرات فإن تيار المستقبل استاء من ذلك، وأراد أنصاره استهداف قناة الجديد واشتبه عليهم الأمر بين سيارة البث الفضائي التابعة للجزيرة وسيارة قناة الجديد.
 
ولكن بن جدو رجح أن الجزيرة كانت مستهدفة بشكل مباشر، مشيرا إلى أنه "كان هناك تهديد من قبل بعض المتظاهرين لزملائنا بالقتل" ولولا أن وجود باب حديد مسلح في المبنى استعصى على المتظاهرين لكان أدى اقتحام مكان اختباء الزملاء إلى ما لا يحمد عقباه.
 
وعن التضامن الذي لقيته الجزيرة، قال إن ما حدث أكد لنا أن مكانتنا عالية في البلد، وقد تلقينا مئات من الزيارات والاتصالات من قبل القيادات السياسية والإعلامية والنخبوية، وحصل تجمع من المجموعات الأهلية أمام المكتب للتضامن مع الجزيرة.
المصدر : الجزيرة

التعليقات