اعتصام متواصل ولندن تدعو لإصلاح
آخر تحديث: 2011/2/9 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/9 الساعة 00:43 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/7 هـ

اعتصام متواصل ولندن تدعو لإصلاح

المشاركون يرفضون فض اعتصامهم إلا بعد رحيل الرئيس المصري (الجزيرة نت)

مدين ديرية-لندن

يواصل أبناء الجالية المصرية في بريطانيا اعتصامهم أمام السفارة المصرية بلندن تضامنا مع أسبوع الصمود والمظاهرات المليونية بمصر، في وقت طالب فيه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الحكومة المصرية باتخاذ إجراءات عاجلة للإصلاح السياسي والتوقف عن القمع.

ومع دخول التضامن يومه الثاني عشر أكد المحتجون أنهم لن يفضوا الاعتصام حتى إسقاط الرئيس حسني مبارك واتخاذ الحكومة البريطانية إجراءات ملموسة ضد النظام المصري.

سعد حجازي أكد أن الوقت حان للتحول الديمقراطي في مصر (الجزيرة نت)
وعبر سعد حجازي الأستاذ المصري في جامعة لندن الذي يشارك يوميا في الاعتصام للجزيرة نت عن أمله بأن "تزول الغمة التي أصابت الشعب المصري بإزاحة مبارك الذي يرفض كل نداءات شعبه بالرحيل".

ووفق حجازي فإن "الشعب المصري شعب عظيم وجذوره ضاربة في القدم، لذلك حان الأوان للتحول الديمقراطي لأن الشعب عانى وقاسى الكثير من هذا النظام".

وأكد أن "الاحتجاجات مستمرة حتى سقوط الطاغية"، ودعا الأبطال في ميدان التحرير إلى التحلي بالصبر حتى بلوغ الهدف، وهو إسقاط نظام مبارك".

مطلب مشروع
من جانبه قال مؤسس موقع ثورة مصر عمر شراع للجزيرة نت إن "الاعتصام اليومي أمام السفارة مستمر للتضامن مع أبناء شعبه في ميدان التحرير وفي كل مصر".
 
واعتبر أن المطلب الرئيسي للجماهير في ميدان التحرير مطلب مشروع تحت شعار عيشة وحرية وكرامة، وهو "مطلب لن نتراجع عنه".

 الاعتصام أمام السفارة المصرية في لندن تواصل لليوم الثاني عشر (الجزيرة نت)
ولفت إلى أن عمل موقع ثورة مصر الذي تأسس بعد 25 يناير/كانون الثاني يقوم على نشر أخبار مصر أولا بأول ووصل عدد أعضاء الموقع إلى 650 عضوا، وهو يعتمد على مصادر إخبارية مباشرة من ميدان التحرير، ويضع روابط من موقع الجزيرة نت.
 
في الأثناء ذكرت وزارة الخارجية البريطانية أنها ما زالت تنصح البريطانيين بعدم السفر إلى مصر إلا للضرورة، وأوصت الرعايا البريطانيين بعدم المكث في القاهرة والأقصر والإسكندرية والسويس دون حاجة ملحة.
 
لا تحسن
وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في كلمة أمام مجلس العموم البريطاني (البرلمان) أنه لم يطرأ أي تحسن في مصر بشأن التعذيب أو القضاء أو الديمقراطية.
 
وطالب كاميرون الحكومة المصرية باتخاذ إجراءات سريعة في الإصلاح السياسي والتوقف عن القمع، مشيرا إلى الحاجة إلى الانتقال إلى حكومة ديمقراطية تلبي تطلعات الشعب المصري.
 
وأوضح كاميرون أن المجلس الأوروبي يؤكد على ضرورة تمثيل واسع للشعب في حكومة ديمقراطية تبدأ الآن، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه أجرى اتصالا هاتفيا مع عمر سليمان نائب الرئيس المصري، وناشده "اتخاذ خطوات واضحة تثبت بأن الإصلاحات عملية وحقيقية، لا رجعة عنها تتم بسرعة دون تأخير".
المصدر : الجزيرة