مدونة شباب  من غزة تبث نقلا مباشرة عن الجزيرة مباشر (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-غزة

تضامن بعض الإعلام الفلسطيني بمختلف أشكاله مع قناة الجزيرة، ودافع عما سماه حقها في البث عبر القمر الصناعي المصري (نايل سات). ونقلت فضائيتان فلسطينيتان الأقصى التي تبث من غزة وفلسطين اليوم بشكل مباشر ما تبثه الجزيرة حول أحداث مصر، ما جعل المشاهد الفلسطيني يتابع مجريات تلك الأحداث.

وكتبت فضائية (فلسطين اليوم) التي تبث من بيروت في شريط إخباري متحرك "دفاعا عن الجزيرة والإعلام الحر وحرية التعبير ننقل الأحداث مباشرة من الجزيرة".

يذكر أن الجزيرة حذرت الشركة المصرية من اتخاذ إجراءات قانونية لمقاضاتها ومطالبتها بتعويضات عن الأضرار الجسيمة التي لحقت بها وبمشاهديها بسبب وقف بثها للجزيرة وللجزيرة مباشر.

وسام عفيفة: شعرنا أن الاستهداف هو للإعلام ككل (الجزيرة نت)
 بث حي
أما وسائل الإعلام الالكترونية الفلسطينية ففتحت صفحاتها بشكل مكثف لنقل ما ينشره موقع الجزيرة نت عن أحداث مصر، كما أن بعضها وضع البث الحي للجزيرة والجزيرة مباشر على صفحته الأولى.

ويقول رئيس تحرير جريدة (الرسالة) التي تصدر في غزة، الصحفي وسام عفيفة إن الموقع الإلكتروني لجريدته وضع رابطا على أهم أركان الصفحة الأولى لتمكين متابعيه من مشاهدة البث الحي للجزيرة.

وشرح عفيفة للجزيرة نت سبب هذه الخطوة بالقول "عندما تم حجب قناة الجزيرة عن القمر المصري نايل سات أكثر من مرة شعرنا أن الاستهداف هو للإعلام ككل وأن الفريق الآخر يريد تشويه الحقيقة وما تنقله الجزيرة".

وأكد حدوث زيادة ملحوظة في عدد متصفحي موقع الصحيفة الإلكتروني الذي قال إنه اهتم أيضا بمتابعة ما ينشره موقع الجزيرة نت حول أحداث مصر. وأشار إلى وجود استشعار فلسطيني بدور الجزيرة وموقعها الإلكتروني.

وشبه عفيفة الجزيرة "بأنها صوت المقموعين والصوت الآخر الذي بقي مغيبا لعقود من الزمن في وسائل الإعلام التي تحتكرها الأنظمة العربية الرسمية.

وبحث مواطنون في قطاع غزة عبر موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) بكثرة عن الترددات الجديدة لقناة الجزيرة والجزيرة مباشر.

موقع الرسالة نت فتح صفحته الرئيسية للبث المباشر للجزيرة (الجزيرة نت)
غياب البديل
من جانبه، يرى الصحفي والباحث إسماعيل إبراهيم أن تضامن وسائل الإعلام الفلسطينية مع قناة الجزيرة طبيعي، لأنها "تلعب دورا كبيرا في توعية المواطن العربي ولها وزن وثقل ومشاهدون كثر في فلسطين".

وقال للجزيرة نت إن المواطن الفلسطيني عامة يريد أن يعرف حقيقة ما يجري في مصر، ولذلك يلجأ للجزيرة وفي حال التشويش الشديد عليها يلجأ لوسائل الإعلام المحلية التي تنقل عنها وعن الجزيرة نت.

ونبه إبراهيم إلى أن الجزيرة أضحت مصدرا رئيسيا للأخبار في العالمين العربي والإسلامي بل والعالم كله، مشيرا إلى أن "محاولة إخراسها" ستفشل لغياب وسائل إعلام بديلة قادرة على منافستها. 

المصدر : الجزيرة