مظاهرة بأوكرانيا تنديدا بمجازر ليبيا
آخر تحديث: 2011/2/25 الساعة 07:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/25 الساعة 07:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/23 هـ

مظاهرة بأوكرانيا تنديدا بمجازر ليبيا


طلبة عرب شاركوا بالمظاهرة في دونيتسك (الجزيرة نت) 

محمد صفوان جولاق-كييف

متحدين البرد الشديد، خرج الأربعاء والخميس مئات من الطلاب الليبيين والعرب والأجانب والأوكرانيين في مدينة دونيتسك شرق أوكرانيا للتظاهر تأييدا لثورة الشعب الليبي ضد نظامه الحاكم، واحتجاجا على المجازر التي يرتكبها النظام بحق المحتجين في عدة مدن.

وقد طالب الطلاب المتظاهرون بوقف المجازر التي أودت بحياة أكثر من ألف شخص حتى الآن، ومحاكمة الزعيم الليبي معمر القذافي وأبنائه، كونهم المسؤولين عنها.

ورفعوا على حافة الطرقات الرئيسة وسط المدينة صورا لضحايا المجازر وشعارات باللغتين الروسية والأوكرانية، وصفت القذافي وأفراد أسرته بالمجرمين واللصوص.

وقال طلاب شاركوا في المظاهرة للجزيرة نت إنهم تركوا مقاعد جامعاتهم وإن لبعض الوقت، لأن أقل الواجب يحتم التعبير عن رفض جرائم القذافي، وتعريف المجتمع الأوكراني بها وبالدوافع التي دفعت للثورة عليه.

ودعوا السفير الليبي في العاصمة كييف إلى الانضمام لقائمة "الشرفاء" من الليبيين الذين أعلنوا استقالاتهم في ليبيا وخارجها، والانحياز إلى صف الشعب الثائر وقضيته العادلة.

المتظاهرون رفعوا لافتات وشعارات تندد بالقذافي وعائلته (الجزيرة نت)
صمت مذل
كما طالبت هتافات المتظاهرين حكومة أوكرانيا بوقف علاقاتها مع النظام الليبي، والجاليات العربية في العاصمة كييف بوقف ما وصفوه بـ"الخوف" من سلطات بلادها و"النفاق أمام سفاراتها، والخروج كبقية جاليات وأحرار العالم لمساندة الشعب الليبي والشعوب العربية في ثوراتها لتحقيق مطالبها العادلة".

وكان العشرات قد تجمعوا لتأييد الثورة والتنديد بالمجازر أمام السفارة الليبية في العاصمة كييف قبل يومين، وذلك بناء على دعوات شخصيات في عدة جاليات عربية، في حين كان متوقعا مشاركة أعداد تقدر بالمئات على الأقل.

وقد أكدت مصادر مقربة من السفارة أن ثمة انشقاقا بين موظفي السفارة إزاء الأوضاع في ليبيا وأنها ستغلق، لكن السفارة نفت للجزيرة نت أنباء احتمال إغلاقها والانشقاقات فيها.

وقال الليبي أبو القاسم (52 عاما)، وهو من منظمي مظاهرة دونيتسك للجزيرة نت إن التاريخ "سيخلد ذل الصامتين ويعز من يساند الشعب الليبي بما يستطيع"، ودعا جميع العرب والمسلمين في أوكرانيا والغرب للتظاهر والخوف على ليبيا والأوطان، بدلا من الخوف من سلطات شخصيات تتهاوى.

إجلاء الأوكرانيين
وقد أرسلت وزارة الدفاع الأوكرانية طائرة عسكرية أمس إلى طرابلس، لكنها لم تتمكن من العودة إلا اليوم بسبب اضطراب الأوضاع وعلى متنها 163 شخصا فقط من الرعايا الأوكرانيين، الذين تقدر أعدادهم بنحو 3000.

يذكر أن موقع ويكيليكس كان قد كشف وثائق تبين أن الزعيم الليبي معمر القذافي يحيط نفسه بأربع ممرضات أوكرانيات وحارسات شخصيات، وأشهر الممرضات الأربع هي غالينا كولوتنيتسكا، التي كشف موقع ويكيليكس أنها الوحيدة التي تعرف روتين حياة القذافي، ولا يسافر بدونها، حتى إنه أرسل لها مرة طائرة خاصة عندما تأخرت إجراءات سفرها، لتلحق به إلى البرتغال.

المصدر : الجزيرة

التعليقات