الصحافة المصرية ترتب بيتها الداخلي
آخر تحديث: 2011/2/23 الساعة 09:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/23 الساعة 09:09 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/21 هـ

الصحافة المصرية ترتب بيتها الداخلي

مبنى المجالس القومية المتخصصة الذي يضم المجلس الأعلى للصحافة أحرق في الأيام الأولى للثورة (الجزيرة نت)

مجدي مصطفى-القاهرة
 
قبل مجلس نقابة الصحفيين المصريين استقالة النقيب مكرم محمد أحمد كما قدم عدد من رؤساء تحرير وإدارات الصحف الحكومية استقالاتهم، في حين تستعد النقابة لعقد المؤتمر الخامس للصحفيين لدراسة الأوضاع العامة في ضوء المتغيرات الجديدة.
 
فقد قبل مجلس النقابة في اجتماعه أمس الثلاثاء الاستقالة التي تقدم بها مكرم محمد أحمد من منصب نقيب الصحفيين بعدما أكد أن حالته الصحية لم تعد تسمح له بالاستمرار بحسب ما صرح به وكيل النقابة صلاح عبد المقصود للجزيرة نت.
 
مكرم محمد أحمد (الجزيرة-أرشيف)
وتأتي الاستقالة على خلفية موقف مكرم محمد أحمد من الثورة الشعبية المصرية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، وهو موقف كان قد أثار استياء واسعا في أوساط الصحفيين.
 
متغيرات
وفيما يخص الحكم الصادر مؤخرا من المحكمة الدستورية العليا الذي أبطل القانون رقم 100 الخاص بالنقابات المهنية والمسمى قانون ضمان ديمقراطية النقابات المهنية الصادر عام 1993، قال صلاح عبد المقصود إن المجلس أكد احترامه لأحكام القضاء وتعهده بتنفيذ حكم المحكمة، وقرر إجراء الانتخابات القادمة لمجلس النقابة ومنصب نقيب الصحفيين طبقا لقانون النقابة الأساسي الصادر عام 1970.
 
وأكد مجلس نقابة الصحفيين -بعد الفتوى القانونية التي حصل عليها- أنه مجلس شرعي لم تنته فترته القانونية التي بقي منها بضعة أشهر استنادا إلى كونه منتخبا بطريقة حرة وتحت إشراف قضائي الأمر الذي يعطيه الشرعية لإكمال دورته إلى حين إجراء انتخابات جديدة وفقا لقانون النقابة.
 
وذكر عبد المقصود أن مجلس النقابة -في ظل المتغيرات التي أحدثتها ثورة 25 يناير- قرر عقد المؤتمر العام الخامس للصحفيين المصريين لدراسة أوضاع الصحافة والصحفيين ومستقبل المؤسسات الصحفية القومية الحزبية والخاصة.
 
وكيل نقابة الصحفيين في مصر صلاح عبد المقصود (الجزيرة نت)
ومن المنتظر أن يتناول المجلس أيضا قرار إلغاء وزارة الإعلام وما سيترتب عليه من إجراءات، وقرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بحل مجلس الشورى وما ترتب عليه من حل للمجلس الأعلى للصحافة على أن تعقد النقابة اجتماعا تحضيريا للمؤتمر السبت المقبل.
 
استقالات
في هذه الأثناء استقال بعض رؤساء تحرير وإدارات المؤسسات الصحفية القومية (شبه حكومية) وهم رئيس تحرير صحيفة الجمهورية محمد علي إبراهيم وهو عضو معين في مجلس الشورى المنحل، وعلي هاشم رئيس مجلس إدارة الصحيفة التي تصدر عن دار التحرير.

كما تقدم إسماعيل منتصر رئيس مجلس إدارة دار المعارف -وهي مؤسسة قومية تصدر مجلة أكتوبر ويرأس تحريرها مجدي الدقاق- استقالته لكن الدقاق لم يستقل بعد، كما استقال حمدي رزق رئيس تحرير مجلة المصور التي تصدر عن مؤسسة دار الهلال وهي مؤسسة قومية أيضا.

وتأتي هذه الاستقالات بعد يوم من تلميح اللواء محمد العصار -مساعد وزير الدفاع وعضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة- لرؤساء تحرير الصحف القومية للمبادرة بالاستقالة و"إراحة الشعب المصري منهم".

ولم يذكر العصار أحدا بالاسم مكتفيا بالقول إن هناك وجوها مكروهة تعرف نفسها وعليها أن تستقيل لتريح الشعب مشيرا إلى أن المجلس لم يعين هؤلاء وبالتالي لا يملك صلاحية إقالتهم لأن المعني بالأمر مجلس الشورى والمجلس الأعلى للصحافة.

ويتوقع جموع الصحفيين بعد حالات الاستقالة تلك وتصريحات اللواء العصار أن تتسع دائرة الاستقالات في الأيام القليلة المقبلة فتشمل بقية القيادات المعينة في الصحف القومية.  

المصدر : الجزيرة