دلالات الظهور الموجز للقذافي
آخر تحديث: 2011/2/22 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/22 الساعة 14:16 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/20 هـ

دلالات الظهور الموجز للقذافي

 
ظهر الزعيم الليبي معمر القذافي على شاشة التلفزيون الليبي الحكومي لفترة قصيرة بلغت حوالي 22 ثانية, وقدم بيانا موجزا خلافا لخطبه وأحاديثه الطويلة التي تستمر عدة ساعات أحيانا.
 
ويرى مراقبون في بيان القذافي القصير مؤشرا على مرحلة جديدة ومغايرة لما سبق, حيث عبّر في بيانه القصير عن حالة من التحدي في مواجهة الاحتجاجات المناهضة لحكمه المستمر منذ 41 عاما ونفى فراره من البلاد.
 
وقد استهدف القذافي من وراء ذلك الظهور نفي شائعات تحدثت عن هروبه إلى خارج البلاد, وتحديدا فنزويلا.
 
وظهر القذافي جالسا في سيارة في مقابل ما يعتقد أنه مقر إقامته وممسكا بمظلة وسط المطر المتساقط. وقال "كنت أريد أن أوجه كلمة للشباب بالساحة الخضراء الليلة وأسهر معهم لكنها أمطرت.. الحمد لله". وقال القذافي "أريد أن أبين لهم أنني في طرابلس ولست في فنزويلا ولا تصدقوا إذاعات الكلاب الضالة".
 
سيف الإسلام
يشار في هذا الصدد إلى أن سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي ظهر على شاشات التلفزة, بينما كان يتوقع ظهور والده, ليعلن للشعب الليبي أنه أمام خيارين، إما الدخول في حوار وطني أو الاحتكام إلى السلاح إذا استمرت المواجهات الدامية بين قوات الأمن والمتظاهرين المطالبين بإسقاط نظام والده.
 
وقال سيف الإسلام إن "عشرات الآلاف يتوافدون على العاصمة طرابلس للدفاع عن القذافي"، وشدد على أن والده في المدينة ويقود المعركة، وأكد أنهم سيقاتلون حتى آخر طلقة وآخر رجل.
 
وأضاف أنه "لن تضحك علينا قنوات الجزيرة أو العربية أو بي بي سي، وقد دربنا آلاف الشباب، وسنحيا ونموت في ليبيا، ولن نفرط في شبر واحد من ليبيا وندعها لقمة سائغة لعصابات وبلطجية ومتعاطي مخدرات".
 
ودعا نجل القذافي إلى البدء في حوار وطني بشأن دستور ليبيا، كما حذر الليبيين من خطر استعمار بلاده إذا لم تتوقف الاحتجاجات، مؤكدا أن الغرب لن يسمح بالفوضى أو تصدير الإرهاب والمخدرات أو إقامة إمارات إسلامية في ليبيا.
المصدر : الجزيرة + رويترز

التعليقات