الأردنيون يحتفلون بسقوط مبارك
آخر تحديث: 2011/2/12 الساعة 02:31 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/12 الساعة 02:31 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/10 هـ

الأردنيون يحتفلون بسقوط مبارك


محمد النجار-عمان
 
بدأ آلاف الأردنيين مساء الجمعة احتفالات في عمان ومدن أردنية أخرى بسقوط نظام الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك.
 
وما أن أذيع نبأ تنحي مبارك حتى بدأ ناشطون يوزعون الرسائل عبر الهواتف النقالة ومواقع التواصل الاجتماعي تدعو لبدء الاحتفالات بسقوط "الطاغية" و"الفرعون" كما جاء في غالبية الرسائل.
 
واضطرت الشرطة لإغلاق الشارع المؤدي للسفارة المصرية القريبة من رئاسة الحكومة بمنطقة جبل عمان أمام السيارات بعد أن أغلق الآلاف المنطقة المؤدية للسفارة.
 
فرح عارم
واختلطت مشاعر الفرح بالدموع، فيما تبادل الحاضرون التهاني ووزع بعضهم الحلوى. وألقيت ورود على مبنى السفارة، وأطلقت السيارات العنان لأبواقها.
 
وردد المحتفلون "باي باي مع السلامة يا مبارك"، و"الشعب يريد فتح المعابر"، كما هتفوا "بن علي.. حسني مبارك.. اللي بعده".
 
احتفالات الأردنيين لم تقتصر على العاصمة عمان وشارك فيها مصريون (الجزيرة)
وكان لافتا أن الهتافات استهدفت بشكل كبير الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ومنها "يا عباس جاييك الدور"، واحتوت أخرى شتائم لعباس ورؤساء دول عربية أخرى.
 
ونادى المتظاهرون بسقوط اتفاقات السلام بين إسرائيل ودول عربية, ورددوا "فلتسقط وادي عربة.. فلتسقط كامب ديفيد.. فلتسقط أوسلو"، كما هتفوا لطرد السفير الإسرائيلي من عمان, وقالوا "الشعب يريد طرد السفير".
 
وردد المحتفلون أيضا البيت الشهير للشاعر التونسي أبي القاسم الشابي "إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر"، وسمعت أغان رددها المحتفلون على صوت الطبل والعود.
 
وحمل المحتفلون أعلاما مصرية وأردنية وفلسطينية، كما لوحظ مشاركة عشرات المصريين في هذه الاحتفالات.
 
وقال المصري حمدي حسن للجزيرة نت وهو يهتف "الدنيا لا تسع فرحي.. أكاد لا أصدق أن الفرعون قد سقط". وتابع "من الآن فصاعدا سأرفع رأسي لأنني مصري أنتمي لشعب حرر بلدي".
 
أما ماهر إسماعيل فقال إنه سيعود لمصر في أقرب فرصة بعد أربع سنوات من الغربة، وقال "انتهى عهد الذل والعبودية. اقتلعنا مبارك الطاغية"، وأضاف أنه يعيش أجمل لحظة منذ ولادته قبل 37 عاما.
 
واختلطت على فاطمة -التي حضرت مع أطفالها وتعمل مع زوجها في إحدى العمارات السكنية القريبة من السفارة- مشاعر الفرح بالدموع وبالضحكات, وكانت تقول "مصر تعيش أحلى يوم. أولادي محمد وسعدية سيعيشون حياة أجمل من حياة الذل التي عشناها في ظل نظام مبارك, والأهم أنهم لن يشاهدوا مبارك".
 
من كل المشارب
وحضر الاحتفالات العفوية قيادات أحزاب ونقابات ومثقفون وفنانون وسياسيون وصحفيون من مختلف المشارب.
 
كما احتشد المئات أمام القنصلية المصرية في العقبة (350 كلم جنوب عمان) حيث احتفلوا بسقوط نظام مبارك، وتجمع عشرات ابتهاجا في السلط وإربد، فيما أعلنت النقابات المهنية عن احتفال أمام مقرها بعد ظهر السبت.
 
وكانت عمان شهدت الجمعة لليوم الخامس عشر على التوالي اعتصاما حاشدا أمام السفارة المصرية دعت له النقابات المهنية مساندة لمطالب ملايين المصريين بسقوط نظام مبارك.
 
وقال سياسيون ومثقفون للجزيرة نت إن سقوط نظام مبارك يعني كل مواطن عربي باعتبار مصر قائدة العالم العربي، فيما قال عضو برابطة الكتاب الأردنيين "اليوم العرب بخير، لأن مصر بدأت تتعافى، إذا كانت مصر بخير فكل العرب بخير، وفلسطين ستكون بخير إن شاء الله".
 
وعلى وقع الثورة المصرية ومن قبلها التونسية شهد الأردن عشرات المسيرات المطالبة بالتغيير والإصلاح السياسي الجذري. وأقال العاهل الأردني عبد الله الثاني حكومة سمير الرفاعي وعين معروف البخيت رئيسا للوزراء, وقد شكل حكومة تعهدت بسن قانون انتخاب ديمقراطي وإصلاح قوانين الحريات وغيرها.
المصدر : الجزيرة