ثورة مصر ستغيّر جيش إسرائيل
آخر تحديث: 2011/2/10 الساعة 20:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/2/10 الساعة 20:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/8 هـ

ثورة مصر ستغيّر جيش إسرائيل

مؤتمر هرتزليا أكد أن ثورة مصر خطر إستراتيجي على إسرائيل (الجزيرة نت)

وديع عواودة-هرتزليا

قال رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية السابق الجنرال في الاحتياط عاموس يدلين إن إسرائيل ستضطر لزيادة ميزانية جيشها وتعيد بناء تشكيلاتها الأمنية من جديد إذا تحققت "التنبؤات السوداء" ونجحت الثورة المصرية.

وأوضح يدلين في محاضرة قدمها اليوم في مؤتمر هرتزليا للأمن القومي الذي اختتم أعماله اليوم الخميس، أن قوة ردع إسرائيل مقابل مصر قضية إستراتيجية.

وأكد يدلين -الذي تعرض لانتقادات إسرائيلية لعدم تنبؤه بالثورة المصرية قبل إنهاء عمله نهاية العام المنصرم- أن الجيش الإسرائيلي سيكبر إذا عادت مصر لتكون عدوة لإسرائيل.

وأشار إلى أن "الحدود هادئة وهناك وقف إطلاق نار مع حزب الله وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، والردع الإسرائيلي قوي لكنه غير ثابت ومن غير الممكن التثبت لأي مدى سيصمد".

يدلين قال إن الصدام قادم (الجزيرة نت)
الصدام القادم
ونبه جنرال الاحتياط إلى أن وقف إطلاق النار من الدول المجاورة وتنظيمات المقاومة لم يأت في إطار قرار بعدم مناهضة إسرائيل باعتبار أن هذه الأطراف ترفض الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود، وقال "الصدام القادم ربما يكون كبيرا".

من جهته تطرق الجنرال جيمس جونز مستشار الأمن القومي السابق للرئيس الأميركي باراك أوباما في مداخلة في مؤتمر هرتزليا لثورتي تونس ومصر، واعتبر أن "مستقبل الجميع" في خطر إستراتيجي.

ونوه إلى أن ما يجري في مصر سيؤثر على كل المنطقة، ودعا إسرائيل والعالم إلى عدم الجلوس مكتوفي الأيدي أمام هذه التطورات, مطالبا بـ"التدخل من أجل ضمان نتائج إيجابية لهذه التطورات".

وانتقد جونس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على خلفية ما سماه "الجمود السياسي".

حلف الناتو
أما الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) أندرس فوغ راسموسن الذي شارك في مؤتمر هرتزليا فقد دعا في كلمته إسرائيل لكسر "الجمود السياسي" على خلفية ما سماها "قلاقل" مصر.

راسموسن شارك في المؤتمر (الفرنسية)
وعبر راسموسن عن الرؤية التقليدية للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني هو عقبة أمام استقرار المنطقة.

كما دعا لاستغلال ما وصفها بالتحولات الديناميكية في المنطقة من أجل ضمان مستقبل فيه سلام وحرية واستقرار, لافتا إلى قدرة إسرائيل على لعب دور حاسم في كل ذلك.

وبشأن الثورة المصرية قال راسموسن إن الأسابيع الأخيرة شهدت تغيرات جوهرية في المنطقة تحمل مخاطر وفرصا للديمقراطية، مشيرا إلى أنه "في مثل هذه الأوقات بوسع إسرائيل الاعتماد على صداقات قديمة كتلك التي بينها وبين حلف شمال الأطلسي وتحسين العلاقات بينهما وتعزيز الصداقات الأخرى في المنطقة".

يذكر أن العديد من الصحف الإسرائيلية انتقدت التعامل الأميركي مع تطورات احتجاجات مصر، محذرة من أن تردد واشنطن في دعم النظام المصري أثار مخاوف لدى حلفاء الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط من مواقفها المستقبلية اتجاه أنظمتهم.

المصدر : الجزيرة

التعليقات