مؤتمر للإعلام الاجتماعي بفلسطين
آخر تحديث: 2011/12/5 الساعة 01:21 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/5 الساعة 01:21 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/10 هـ

مؤتمر للإعلام الاجتماعي بفلسطين

المؤتمر يعقد في الضفة وغزة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة

انطلقت الأحد في كل من مدينتيْ غزة ورام الله فعاليات المؤتمر الفلسطيني الأول للإعلام الاجتماعي، بمشاركة عدد من الباحثين الفلسطينيين والأجانب المختصين والمهتمين بهذا المجال على مستوى التقنية والمضمون.

وحضر المؤتمر -الذي تنظمه شبكة أمين الإعلامية برعاية عدد من المؤسسات المحلية والعربية والدولية، من بينها منظمة اليونسكو وشبكة الجزيرة الإعلامية- لفيف من المدونين والصحفيين والأكاديميين والمختصين، وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني لمناقشة الحضور القوي، والانتشار الواسع لشبكات التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة.

ويتواصل المؤتمر في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة عبر دائرة الربط التلفزيوني المغلقة "الفيديو كونفرس" مدة ثلاثة أيام، لمناقشة الحضور القوي والانتشار الواسع لشبكات التواصل الاجتماعي في الأراضي الفلسطينية.

محمد أبو شرخ: بإمكان الفلسطينيين الاستفادة أكثر من الإعلام الاجتماعي (الجزيرة نت)
أهداف المؤتمر
وقال المدير العام لشبكة أمين الإعلامية خالد أبو عكر إن المؤتمر يهدف إلى جمع كافة وسائل الإعلام الاجتماعي تحت سقف واحد، من أجل إيجاد لغة مشتركة بينها لتطويع الإعلام الاجتماعي في إحداث تغيير لصالح المجتمع، من خلال إظهار مكامن الخلل والمساعدة على شرح قضايا أفراده اليومية.

ويهدف المؤتمر -حسب أبو عكر- إلى جمع الفلسطينيين من قطاعات مختلفة لأول مرة، للبدء في حوار عن الإعلام الاجتماعي الفلسطيني، والدور المهم الذي يلعبه في بناء وتقوية القدرة التنافسية في المجتمع المدني على مستوى الاقتصاد والتعليم.

وأضاف -في كلمته الافتتاحية- أن المؤتمر سيساعد مستخدمي الإعلام الاجتماعي الفلسطينيين والجامعات والصحفيين وممثلي القطاع الخاص على تنظيم وتوسيع شبكاتهم وزيادة معارفهم ومفاهيمهم، والاستفادة من الأدوات والتقنيات الجديدة والإبداعية، لتسهيل سبل تواصلهم بصورة فاعلة.

وبدوره أكد مدير شبكة أمين الإعلامية في غزة محمد أبو شرخ أن المؤتمر سيعمل على خلق جو من الحوار بين رواد الإعلام الاجتماعي الفلسطيني في كل مكان لكي يمارسوا ويتبادلوا الخبرات فيما بينهم، لتفعيل الإعلام الاجتماعي الجديد في خدمة القضية الفلسطينية والقضايا التي تحتاج إلى استخدام هذا السلاح المهم.

وأضاف أن شبكة أمين تتطلع من خلال المؤتمر إلى طرح تصورات للوضع الفلسطيني على صعيد التدوين، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لخدمة احتياجات المجتمع الفلسطيني خلال السنوات القادمة.

وذكر أبو شرخ للجزيرة نت أن الرسالة التي يحملها المؤتمر هي أنه بإمكان الفلسطينيين أن يستفيدوا أكثر من الإعلام الاجتماعي، لأنه ليس مجرد وسيلة للترفيه أو التسلية، بل هو سلاح يمكن استثماره في تقديم الكثير من الأشياء المفيدة للناس.

الشرقاوي: المؤتمر سيناقش مجموعة من المبادرات الشبابية (الجزيرة نت)
توقعات
وتوقع أبو شرخ أن يخرج المؤتمر بالعديد من التوصيات على صعيد سبل الاستفادة من الإعلام الاجتماعي في التعليم وطرق الدفاع ومناصرة القضية الفلسطينية في مختلف المجالات، وكيفية حماية المدونين الفلسطينيين جراء الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل السلطات في الضفة الغربية وقطاع غزة.

من جانبه أشار المدون خالد الشرقاوي -وهو أحد المشرفين على تنظيم المؤتمر- إلى أن أشغاله ستضم مجموعة من المحاضرات والنقاشات وورش العمل التي تتناول واقع المدونات الفلسطينية ودورها في تعزيز قيم المواطنة والديمقراطية، ودور أفلام الفيديو في إيصال الرسائل إلى الجمهور.

وأضاف أن المؤتمر سيناقش المبادرات الشبابية في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وأثرها على أرض الواقع، وأثر القوانين والتشريعات على المدون الفلسطيني، ودور الإنترنت في تشكيل الربيع العربي، وسيناقش هذا المحور باحثون فلسطينيون وأجانب.

وأوضح الشرقاوي -في حديث للجزيرة نت- أن المؤتمر سيختتم جدول أعماله بورقة عمل تتناول الأساليب الواجب اتباعها للولوج إلى شبكات التواصل الاجتماعي بطريقة آمنة تضمن خصوصية المعلومات الواردة من مستخدميها.

المصدر : الجزيرة

التعليقات