الملتقى الشبابي يسعى لإعادة تنشيط التعاون والاتحاد المغاربي (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط

ناقش أكثر من مائة شاب وشابة من دول المغرب العربي معوقات الوحدة ومشاكل الإقليم في ملتقى شبابي اختتم بالعاصمة الموريتانية نواكشوط, حيث قدموا من خلاله توصيات قالوا إنها ستشكل لبنة قوية لدفع التعاون المغاربي من جديد، مع البحث عن بدائل للإطار المغاربي الحالي الذي يعتقد الشباب أنه فشل في تحقيق الطموحات المغاربية.

وشكل الشباب لجنة لمتابعة توصيات الملتقى مع قادة الدول المغاربية حيث تباحثوا مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بشأن هذه التوصيات.

ويأتي هذا الملتقى في سياق تحولات سياسية عميقة تشهدها المنطقة المغاربية بسبب الحراك الشبابي بمختلف هذه الدول وأدى حتى الآن إلى الإطاحة بنظامين مغاربيين (تونس وليبيا) وإلى حراك متواصل في بعضها الآخر.

منسق الملتقى عبد الله ولد حرمة الله: الشباب المغاربي قادر على الضغط واستغلال حيز الحريات المتاح (الجزيرة نت)

ويرى منسق هذا اللقاء عبد الله ولد حرمة الله (وهو مستشار للرئيس الموريتاني) أن ملتقى نواكشوط يشكل خطوة أخرى بعد لقاءات وندوات عقدها قبل شهور هذا الإطار الشبابي الذي تشكلت نواته الأولى بالعاصمة الفرنسية باريس أيام كانت أغلب الدول المغاربية تئن تحت وطأة الدكتاتورية والاستبداد.

ونوه ولد حرمة الله إلى أن الفضل يعود لهؤلاء الشباب في مسلسل الإصلاحات والثورات ببعض البلدان المغاربية، وإسقاط أنظمة ودكتاتوريات، مشيرا مع ذلك إلى أن الشباب المغاربي قادر على الضغط واستغلال حيز الحريات المتاح.

وكانت أغلب هذه الوفود قد شاركت في مؤتمر شبابي عقد بالعاصمة التونسية في أبريل/نيسان الماضي بعد سقوط نظام بن علي، سعيا لمواكبة الحراك الشبابي بالمنطقة المغاربية وتنشيط مساعي الوحدة والتكامل.

بوابة الوحدة
ويعتبر عضو اتحاد الشباب المغاربي ربيع الوفودي (من المغرب) أن الثورات العربية التي انطلقت من المنطقة المغاربية قد حركت أحلام الشباب المغاربي للوحدة والتكامل بوصفها أحد الشعارات التي رفعها الشباب الثائرون، وباعتبارها أيضا أحد أبرز تجليات الانتقال الديمقراطي "لأن الحرية هي البوابة الأهم للوحدة والتكامل".

وقال للجزيرة نت إن الثورة أعطت فرصة للشباب لكي يعيد ابتكار وتجديد أساليب التواصل عبر الوسائل التقليدية أو عن طريق وسائل التواصل الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي "وهو ما من شأنه أن يعزز ويقوي مطالب الوحدة التي فشل الإطار الحالي (اتحاد المغرب العربي) في تحقيقها".

ورغم تأكيده أن التحول نحو الديمقراطية الحقة استحقاق مغاربي وعربي لا مناص منه، فإنه يرى أن لكل بلد نهجه وأسلوبه الخاص في تحقيق هذا التحول "فتارة يأتي عبر ثورة شعبية سلمية (تونس)، وتارة أخرى عبر ثورة مسلحة (ليبيا)، وتارات أخرى عبر أساليب مختلفة ومتعددة".

الناشط الأزوادي يحيى ولد عثمان محمدو:
الشباب الصحراوي جزء أصيل من المنطقة المغاربية جغرافيا وعرقيا (الجزيرة نت)

وتواجه المنطقة المغاربية تحديات جمة من أبرزها التحدي الأمني الذي يتمثل في تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وعصابات المخدرات والجماعات المسلحة الناشطة بالمنطقة، بالإضافة إلى النزاعات الحدودية التي تعتبر القضية الصحراوية أحد أكبر تجلياتها.

مطالب أزوادية
ويقول الناشط الأزوادي وعضو وفد الأزواد المشارك بالملتقى يحيى ولد عثمان محمدو إن الشباب الصحراوي يعتبر جزءا أصيلا من المنطقة المغاربية جغرافيا وعرقيا، ولكن فئات واسعة من الشباب العربي لا تولي عناية تذكر بالقضية الأزوادية.

ويمثل إقليم أزواد جزءا واسعا من الأراضي المالية، ويقول النشطاء الأزواديون إن سكانه ذا الغالبية العربية يطالبون منذ عقود بحق تقرير المصير وسط صمت من الجيران العرب وتواطؤ من الدول الأفريقية المحيطة مع النظام المالي لوأد طموحاتهم وتصفية القضية الأزوادية برمتها.

ويؤكد ولد عثمان للجزيرة نت أن الوفد الأزوادي الذي شارك بالملتقى الشبابي جاء يحمل رسالة من الأزواديين بدعم الثورات العربية وبالوقوف إلى جانب مطالب شعوبها التواقة للحرية والكرامة، "ولكنهم بالمقابل ينتظرون أن تقف هذه الشعوب مع المطالب العادلة للشعب الأزوادي بالحق في تقرير المصير".

المصدر : الجزيرة