حريق في منطقة الباب الشرقي وسط بغداد (الجزيرة نت)

 فاضل مشعل-بغداد

انضم حريق انلدع يوم18 من هذا الشهر في دائرة حكومية متخصصة في الحسابات تابعة لوزارة التربية إلى قائمة الحرائق التي لا يعرف مصدرها والتي تندلع غالبا في أبنية حكومية مخصصة لحفظ الملفات المالية, وهناك من يرى أن هذه الحرائق تندلع لإخفاء أدلة فساد مالي ويرى آخرون أنها نتيجة لتناحر شخصي أو مذهبي أو حزبي.

ورغم أن المصادر الحكومية اعتبرت أن الحريق ناجم عن تماس كهربائي، فإن الدفاع المدني الذي أخمده وتدخل في تفاصيله أصدر تقريرا يؤكد أن الحريق الذي شبّ في بناية تقع بالقرب من الجامعة التكنولوجية في الضاحية الشرقية من بغداد حدث "بفعل فاعل" دون تحديد لهويته ودوافعه.

إتلاف العقود
ووصف ضابط الشرطة الذي حضر الواقعة الحريق بأنه "حدث فجرا وأتلف مجموعة الحاسبات التي تحتفظ كما يبدو بتفاصيل مالية تتعلق بمشاريع وخطط وعقود تعود لوزارة التربية ودمر جميع محتويات الدائرة والغرف المجاورة لها". 

الحريق حدث فجرا وأتلف مجموعة الحاسبات التي تحتفظ كما يبدو بتفاصيل مالية تتعلق بمشاريع وخطط وعقود تعود لوزارة التربية ودمر جميع محتويات الدائرة والغرف المجاورة لها

سلسلة الحرائق التي ضربت طوابق محددة من وزارات المالية والنفط والداخلية والبنك المركزي وأقسام العقود في العشرات من دوائر الحكومة سابقا انتقلت إلى قاعة البرلمان وكانت مثار اتهامات بين أمين بغداد صابر العيساوي والنائب شيروان الوائلي -وهو وزير سابق- الذي أثار استجوابه للعيساوي جدلا كبيرا داخل الوسط السياسي والشارع العراقي عندما واجه العيساوي باتهامات من العيار الثقيل أثناء الاستجواب يومي العاشر والحادي عشر من الشهر الحالي في البرلمان.

مشروع عملاق
الجدل بين أمين بغداد والنائب الوائلي كشف حقائق مثيرة إذ إن الحريق الذي كان قد اندلع في إحدى غرف أمانة بغداد أتلف ملفات تخص مشروع مياه عملاقا في بغداد بلغت كلفته أكثر من مليار دولار العام الماضي.

وقال الوائلي في جلسات متتالية للبرلمان نقلها التلفزيون العراقي أيام الرابع عشر والخامس عشر من الشهر الحالي "الحريق كان بفعل فاعل وحدث في غرفة مهجورة تقع بجوار غرفة أحد المدراء العامين, متسائلا بلهجة اتهام هل يجوز أن تترك ملفات تخص مشروعا بهذا الحجم في غرفة مهجورة".

أمين بغداد رد على الوائلي والحديث يدور حول الحريق الذي قضى على النسخ الأصلية لعقد مشروع المياه العملاق قائلا "الحريق حدث بسبب تماس كهربائي, وإتلاف النسخ الأصلية لعقد المشروع لا يغير الحقائق أبدا فأنا شخصيا أحتفظ بنسخ مصورة من الملفات".

انتقد ممثل المرجعية النجفية بكربلاء الإجراءات الحكومية في التعامل مع الحرائق (الجزيرة نت)

صمت حكومي
وقال المدير العام في وزارة التخطيط  للجزيرة نت إن "الحرائق التي أصابت العديد من الدوائر الحكومية المهمة وتحولت إلى الأسواق الشعبية أضاعت أموالا طائلة ولم يتم الكشف عن أسباب النسبة العظمى منها".

وأضاف "أنا أعتقد أن ثمة حقائق مخفية ويجب كشفها أمام الجمهور بكل شفافية إلا أن الخلافات السياسية بين الأحزاب والكتل المشاركة في الحكومة أضاعت الكثير من الحقائق إذ إن كل جهة تحاول التستر على من يمثلها من الموظفين العموميين في الحكومة خاصة إذا وجهت إلى أحدهم تهم الفساد".

رجال الدين في النجف دخلوا على خط الحرائق إذ انتقد ممثل المرجعية النجفية في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي الإجراءات الحكومية في التعامل مع الحرائق. وقال في إحدى خطبه الدينية "لابد أن يعرف الجميع أسباب حصول هذه الحرائق إذا كانت طبيعية أو مفتعله ونطالب بإقامة الدليل في الحالتين وأن يكون هناك تحقيق نزيه وشفاف ومهني للوصول إلى الحقيقة وأن يتم اتخاذ إجراءات محكمة لحماية الملايين من المستندات".

المصدر : الجزيرة