يمنيون بمصر ينتقدون موقف السعودية
آخر تحديث: 2011/12/2 الساعة 06:35 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/2 الساعة 06:35 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/7 هـ

يمنيون بمصر ينتقدون موقف السعودية

وقفة احتجاجية ليمنيين أمام سفارة السعودية بالقاهرة تديدا بموقف الرياض من اليمن (الجزيرة)

ياسر حسن-القاهرة

ندد أمس الخميس مئات اليمنيين بمصر في وقفة احتجاجية أمام السفارة السعودية في القاهرة بموقف الرياض مما يجري في اليمن, كما استنكروا استضافة المملكة للرئيس علي عبد الله صالح للتوقيع على المبادرة الخليجية، معتبرين ذلك ضماناً لنجاته من المحاكمة.

ورفع المشاركون الأعلام اليمنية ورددوا هتافات عبرت عن رفضهم للمبادرة الخليجية، وتنديدهم بموقف السعودية ودول الخليج من الأحداث الجارية في اليمن, كما طالبوا بمحاكمة صالح كمجرم حرب جراء "الجرائم البشعة" التي قالوا إنه ارتكبها بحق الشعب الأعزل.

وأكدت الرسالة التي سلمها المشاركون للسفارة السعودية أن شباب اليمن بمصر هم امتداد لأقرانهم الثوار في اليمن، وأن مطالبهم هي مطالب الثوار في الساحات اليمنية, وسط تأكيد بأن الثورة مستمرة حتى محاكمة صالح ورموز نظامه.

سمر أمين طالبت دول الخليج بسحب
المبادرة لأن صالح لا يفي بالعهود (الجزيرة)
مبادرة غير صالحة
وأشارت الرسالة -التي حصلت الجزيرة نت على نسخة منها- إلى أن المبادرة الخليجية لم تعد صالحة في هذا الظرف، بعدما ارتكب صالح ونظامه عدة مجازر بحق شباب الثورة في الساحات، كما أن آلة حربه ما زالت تقتل أبناء اليمن في تعز وصنعاء وأرحب وغيرها حتى بعد توقيع المبادرة.

وقالت سمر أمين (طالبة دراسات عليا بمصر) إن وقفة اليوم جاءت للتعبير عن رفض المبادرة الخليجية ولإيصال رسالة استنكار إلى السعودية ودول الخليج لموقفها مما يجري في اليمن، ومطالبتهم بسحب مبادرتهم لأن صالح لا يفي بأي عهود أو اتفاقيات، فقد أخل بالكثير من الاتفاقيات والعهود، منها اتفاقية العهد التي وقعها مع قيادة الجنوب عام 1994 لكنه سرعان ما شن "حرباً ضروسا" على الجنوب.

واستغربت سمر من موقف أحزاب اللقاء المشترك التي قالت إنها وقعت الاتفاقية مع صالح وهي تعلم "كذبه ونقضه للمواثيق"، وقد جربت ذلك منه مراراً, كما دعت الثوار للبقاء في الساحات حتى تحقيق كامل أهداف الثورة.

من جانبه أشار الشاب رضوان العزب إلى أن هدف وقفتهم هو القول "للإخوة" في السعودية ودول الخليج، إن ما يجري في اليمن ثورة وليست أزمة تحل بمبادرة منهم، وللتعبير عن رفض شباب اليمن للمبادرة الخليجية التي قال إنها أعطت الحصانة للرئيس صالح وستمكنه من إعادة إنتاج نظامه الفاسد من جديد.

وطالب العزب بمحاكمة صالح جراء ما ارتكبه من "جرائم" بحق الشعب اليمني الذي قال إنه خرج بصورة سلمية حضارية منذ أول أيام الثورة.

صادق العبدي: مصالح دول الخليج
مع الشعب اليمني لا مع النظام الفاسد (الجزيرة)
الثورة مستمرة
بدورها قالت ريم بحيبح (طالبة دكتوراه بمصر) إن شباب اليمن في كل مكان أصيبوا بخيبة أمل إثر توقيع المبادرة الخليجية، لعلمهم بأنها تعطي ضمانات لصالح ورموز نظامه, ولذلك أعلنوا رفضهم لتلك المبادرة لأنه ليس "هناك أي شريعة تعطي ضمانات للقتلة".

وشكرت بحيبح في تصريح للجزيرة نت مسؤولي السفارة السعودية على حسن الاستقبال، وقالت إنهم تفهموا الأمر وتعهدوا بإيصال الرسالة إلى السفير السعودي الذي لم يكن موجوداً حينها في السفارة.

وأكد صادق العبدي (ضابط انضم إلى الثورة) أن الثورة اليمنية ما زالت مستمرة وأن المبادرة الخليجية مجحفة بحق الشعب اليمني, مشيراً إلى أن ذلك هو ما شرحه لقيادة السفارة السعودية.

كما أكد لهم أن النظام اليمني الحالي سيرحل، وأن من سيبقى هو الشعب الضامن لكل شيء، وأن مصالح السعودية ودول الخليج مع الشعب لا مع "النظام الفاسد", مشيرا إلى أن الروابط بين الشعب اليمني والسعودي عميقة جداً لا يمكن فك عراها.

يشار إلى أن شباب الثورة اليمنية في مصر نفذوا فعاليات عدة مؤيدة للثورة، منها وقفة احتجاجية أمام الجامعة العربية قبل أكثر من شهر طالبوا خلالها الجامعة بتجميد عضوية اليمن، معتبرين أن من يمثل اليمن في الجامعة إنما يمثل الرئيس صالح و"نظامه الفاسد ولا يمثل الشعب اليمني".

المصدر : الجزيرة

التعليقات