الحج بالوكالة لقي رواجا إلى حد نشأة مؤسسات ووكالات خاصة به (الفرنسية)

سيدي محمود الهلال-مكة المكرمة

الحج موسم عظيم يتدفق فيه الناس إلى بلاد الحرمين، يحدوهم أمل المغفرة ويستشعرون عظمة المكان والزمان، وذلك ما يوظفه بعض الناس للتجارة وأغراض الربح، ويوظفه آخرون لجمع الأجر ومساعدة الآخرين.

فإذا كانت بعض شركات الاتصالات ملأت صعيد عرفة بمظلات تحمل دعايتها، وفنادق مكة تتطاول في البنيان، والباعة في مكة منشغلين بتجارتهم، فإن نوعا آخر من المنافع يسمونه "الحج بالوكالة" أو "الحج عن الغير" ينتعش في موسم الحج.

ورغم الجدل الفقهي الذي أثارته فكرة الحج بالوكالة، فإنها لقيت رواجا كبيرا في السنوات الأخيرة، حتى إن مؤسسات نشأت من أجل توفير الوكلاء والبحث عن الموكلين.

ومع أن العلماء يقولون عموما بجواز الموضوع ويؤكدون أن كلا من الوكيل والموكل يؤتى أجره، فإنهم يشترطون لصحة التوكيل عدالة الوكيل ومعرفته بأركان الحج وواجباته، حتى يكون مأمونا على القيام بالمهمة المطلوبة.

وبسبب أهمية الموضوع الدينية وعائداته المادية الكبيرة فقد دخلته المتاجرة والغش، كما يقول عبد المحسن الذي يروي بعض القصص عن أشخاص أسسوا شركة وهمية سموها "وكل وتوكل" لجمع المال من الموكلين دون أن يقوموا بالحج عنهم.

قصص التكسب
ويروي الشيخ منصور العامر رئيس "جمعية هدية الحاج والمعتمر" الخيرية التي تخدم الحجاج ولديها برنامج "للحج عن الغير"، قصصا كثيرة عن التكسب بهذا النوع من الحج.

فيروي حكاية تاجر حصل على ثلاثمائة توكيل خارج السعودية ويريد أن يسند تنفيذها للجمعية، ولكن بشرط أن تعطيه عمولة باعتباره وسيطا.

ولكن ما يبدو تحايلا واضحا هو ذلك الشخص الذي قبض عليه ولديه خمس وكالات للحج عن أشخاص في وقفة واحدة، وعندما سألوه لماذا يأخذ ما لا يمكن تنفيذه، قال بكل بساطة "ندعو لهم جميعا عند عرفات.. نحن محتاجون".

وأطرف من ذلك حكاية شاب أتى إلى الجمعية -من بين كثيرين- يطلب أن تجد له من يحج عنه، فاعتذروا بعدم وجود شخص حالا، فظل يتصل وهم يعتذرون حتى جاء يوم العيد، وعند اتصاله بهم سألوه: أتدري بأن الحج انتهى أمس؟ فقال "أما أنا فقد حججت بنية مفتوحة" بمعنى أنه حج حجة مبنية للمجهول يريد بيعها لمن فاته الحج.

ومع ذلك يبقى جزء هام من الموضوع لا يمكن الوصول إليه لأنه صفقات تقع بين أفراد في بلد ما، بموجبها يوفد أحدهما الآخر للحج بدلا عنه أو عن أحد والديه على أساس الثقة الشخصية بين المتعاقدين، وغالبا ما يتكتم الطرفان على الموضوع.

العامر قال إن هذا البرنامج ثلاثي المنفعة للحاج ومن حج عنه ومن وفر المال (الجزيرة نت)
حج مضمون

ومع ذلك فليست صورة الحج عن الغير كلها تجارة وغشا، بل إن برنامج الحج عن الغير الذي ترعاه جمعية "هدية الحاج والمعتمر" الخيرية يوفر خدمة يقول مدير الجمعية إنها تعتني بكل التفاصيل الشرعية والمادية.

فهذا البرنامج يختار طلاب العلم في الجامعات الدينية السعودية بعد اختبار المعلومات والأمانة ليوظفهم في الحج عمن يريد ذلك، ويتابعهم ويصل بينهم وبين موكليهم يوم عرفة حتى يتأكد كل منهم من الشخص الوكيل ويرفع إليه الرغبات والدعاء الذي يريده.

وتوزع الجمعية برنامج الحج عن الغير إلى قسمين: الحج عن العاجز والميت، أو النفقة على حاج عاجز ماليا، فهي تقترح على من حجوا مرات أن يوفروا المال الذي يريد الحج به مرة أخرى ليحج به شخص لا يملك المال لأداء فريضة الحج.

التواصل الروحي
ويقول رئيس الجمعية إن جمعيته هذه السنة لديها 509 حجاج بالوكالة، وتسعون حاصلا على نفقة حج، في سياق ما يسميه الكاتب عبد الرحمن العشماوي "هدية التواصل الروحي" الذي يحج فيه الأموات عبر هذا البرنامج وكأنهم بين الأحياء.

وقال الحاج الوكيل شيخو كوياتي (من ساحل العاج) إنه يتعامل مع الجمعية منذ سنوات ويستفيد من ذلك ويبذل كل الجهد ليقوم للموكل بما ينبغي أن يقوم به لو حج عن نفسه.

ويرى الشيخ منصور أن هذا البرنامج ثلاثي المنفعة ينتفع به الحاج ومن حج عنه ومن وفر المال اللازم للحجة، ويروي حوادث وقعت كحالة شخص أتاهم في الجمعية يطلب وكيلا يحج عن شخص آخر فسأله هل هو عاجز أو ميت، فقال بل هو "حي وقادر على أن يقاتل"، ولكن كوتة الحج تقف دونه، وربما "لن يصله الدور إلا في حياة حفيده".

المصدر : الجزيرة