ملايين الحجاج بمِنى في يوم التروية

يوم التروية هو يوم الثامن من شهر ذي الحجة، وينزل فيه الحاج بـمشعر مِنى ويؤدي بها صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر.

وسُمي بهذا الاسم لأن الناس كانوا يتروّون فيه من الماء بمكة ويخرجون به إلى مِنى وعرفات ليكفيهم حتى اليوم الأخير من أيام الحج.

وقيل سمي يوم التروية لأن آدم رأى فيه حواء واجتمع بها، أو لأن إبراهيم رأى في منامه ذبح ابنه فأصبح يتروى، أو لأن جبريل أرى إبراهيم فيه المناسك، أو لأن الإمام يعلم الناس ويرويهم فيه المناسك.

ويستحب للحاج الإكثار من الدعاء والتلبية أثناء التوجه إلى مِنى، كما يستحب له أداء صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء وفجر يوم عرفات والمبيت ليلته في منى، وأن لا يخرج من منى إلا بعد بزوغ شمس اليوم التاسع من ذي الحجة، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل ذلك.

وإذا توجه الحاج إلى جبل عرفات دون المرور بمنى والمبيت بها أو خرج من مكة المكرمة ليلة التاسع من ذي الحجة، فلا شيء عليه.

المصدر : الجزيرة