مثيانق شريلو-جوبا

تواجه الصحف العربية في جنوب السودان تحدي الاستمرارية والتأثير في الدولة الوليدة التي اختارت التحول للغة الإنجليزية لغةً رسمية والانتماء لكتلة دول شرق أفريقيا.

وتبرز تساؤلات بشأن إمكانية استمرار هذه الصحف التي ارتبط معظمها لفترة طويلة بالصحف السودانية التي خرّجت العديد من كوادر العمل الصحفي في جنوب السودان.

وربما يرتبط استمرار هذه الصحف وتأثيرها بمدى صمود اللغة العربية كإحدى أدوات التواصل بين جنوب السودان والعالم العربي، وكذلك قدرة هذه الصحف على المحافظة على جمهورها المحلي.

وقد نال جنوب السودان استقلاله قبل ما يقرب أربعة أشهر بعد أن صوتت غالبية سكانه على خيار الانفصال عن السودان، وتصدر في جوبا عاصمة الدولة الجديدة ثلاث صحف عربية (المصير، والمستقبل، وماركا الرياضية) بالإضافة إلى صحيفة الاستقلال التي توقفت عن الصدور.

تراجع أم استمرارية؟
ويشير أبراهام مرياك نائب رئيس تحرير صحيفة المصير -التي تعد أول صحيفة عربية في جنوب السودان- للجزيرة نت إلى أن هذه الصحف أمامها تحديات تتمثل في عدم وجود ما يغذي دافعها للتطور، ويقول إن هذه الصحف "ستتراجع مع مرور الوقت"، ولكنه يقدر مسار التراجع بنحو 50 سنة من الآن.

ويضيف مرياك قائلا "عندما تقل مبيعاتها سيتوقف الناشرون عن دعمها"، ولكنه يعتبر أيضا أنه بإمكان هذه الصحف في تلك الحالة أن "تزاول صدورها إلكترونيا لتحافظ على استمراريتها، وقد يلقى ذلك دعما من الدول العربية التي لديها مصالح مع دولة جنوب السودان".

رئيس تحرير صحيفة المستقبل لام كوي (الجزيرة نت)

لكن رئيس تحرير صحيفة المستقبل الحديثة الصدور لام كوي يرى أن هذه الصحف لديها الفرصة لأن تستمر في دورها الوظيفي والمهني في جنوب السودان والمحافظة على أدائها إذا تخطت حاجز اللغة.

ويرى كوي في حديثه للجزيرة نت أن دولة جنوب السودان يمكنها الاستفادة من نماذج دول شرق أفريقيا التي اعتمدت الإنجليزية لغة رسمية ولكنها لم تستغن عن لغة الكيساوهيلي التي تستخدمها بعض صحفها.

ويلفت كوي أيضا إلى صعوبات ستواجه الصحف العربية أهمها مدى تجاوب المواطنين مع مادتها المقروءة.

وبحسب المدير العام لوزارة الإعلام مصطفى بيونق فإن حكومة الجنوب ليست لديها أي عداوة مع اللغة العربية لذلك فقد منحت الوزارة تصاريح لعمل تلك الصحف حتى تقدّم رسالة إعلامية للذين يجيدون قراءة العربية لأنها تحتل مساحة مقدرة في الحراك اليومي المختلف في جنوب السودان.

المصدر : الجزيرة