تواصل احتجاجات الأسرى الفلسطينيين
آخر تحديث: 2011/10/6 الساعة 19:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/6 الساعة 19:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/10 هـ

تواصل احتجاجات الأسرى الفلسطينيين

إسرائيل تصم آذانها عن مطالب الأسرى الفلسطينيين (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-الخليل

يواصل الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية لليوم التاسع على التوالي إجراءاتهم الاحتجاجية ضد إدارات السجون بسبب تصعيدها ضد الأسرى. وتشمل الإجراءات الإضراب عن الطعام ورفض الامتثال لتعليمات إدارات السجون، مما جعلهم يتعرضون للحرمان من الزيارات العائلية والخروج إلى الساحات.

وقال أسير -فضل عدم ذكر اسمه- إن سلطات الاحتلال تواصل الضغط على الأسرى لوقف احتجاجاتهم من خلال منع ذويهم من زيارتهم وتركيب أجهزة تشويش على الهواتف المهربة إلى السجن.

ضغوطات
وأشار الأسير إلى أن سلطات السجون ما زالت ترفض الاستماع لمطالب الأسرى والتجاوب معها، مضيفا أن الأسرى يدرسون مواصلة الإضراب المتقطع الذي بدؤوه قبل عشرة أيام في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

من جهته قال نادي الأسير الفلسطيني إن أسرى سجن جلبوع شكلوا لجنة طوارئ مع باقي الفصائل في السجن ليتمكنوا من تحقيق مطالبهم، مؤكدا نقل أسرى الجبهة الشعبية من السجن إلى مكان غير معلوم.

ونقل النادي عن محاميه أن أسرى سجن ريمون لن يتوقفوا عن الإضراب والتصعيد إلى حين الحصول على نتائج عملية وليس مجرد وعود، وربط موضوع الأسرى المعزولين بوقت زمني محدد.

ودعا في بيان له جماهير الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في "جمعة الانتصار للأسرى" عبر مسيرة ستنطلق بعد صلاة الجمعة يوم غد من مسجد جمال عبد الناصر في رام الله.

عيسى قراقع (الجزيرة نت)
من جهته قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع إن حملة قمع مسعورة وعقوبات جائرة بدأت إدارة سجون الاحتلال بفرضها على الأسرى المضربين في كافة السجون، مشيرا إلى تهديدات بكسر شوكتهم وعدم الاستجابة لمطالبهم.

وأكد قراقع خلال زيارته لعائلة الأسير الفلسطيني أكرم منصور الوحش في مدينة قلقيلية -الذي يقضي 33 عاما في سجون الاحتلال ويخوض إضرابا عن الطعام- تدهور الوضع الصحي للأسرى المضربين وامتناع الأسرى المرضى عن الدواء والطعام، وفق الموقع الإلكتروني للوزارة.

وقال إن من بين العقوبات التي بدأت إدارة السجون تفرضها: منع الملح عن الأسرى المضربين، وسحب كافة الأجهزة الكهربائية وعزل عدد كبير منهم بشكل جماعي، وعزل أسرى مضربين في أقسام السجناء الجنائيين، ومنع المحامين من زيارة الأسرى المضربين، إلى جانب المداهمات والتفتيشات الاستفزازية للغرف.

المطالب
ونشر نادي الأسير الفلسطيني قائمة تتضمن أبرز مطالب الأسرى الفلسطينيين ومنها وقف سياسة العزل الانفرادي المفروض على ما يقارب 20 أسيرا، والسماح لأسرى غزة بزيارة ذويهم، حيث إنهم ممنوعون من الزيارة منذ يونيو/حزيران 2007. 

كما تضمنت القائمة مطالب أخرى مثل إطلاق سراح الأسرى المرضى نفسيا، وأصحاب الأمراض المستعصية، ووقف سياسة العقوبات الجماعية وفرض الغرامات على الأسير، وإطلاق سراح الأسرى المحكومين بالسجن الإداري.

المصدر : الجزيرة