تونسيو الخارج يصوتون رغم التجاوزات
آخر تحديث: 2011/10/21 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/21 الساعة 20:38 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/25 هـ

تونسيو الخارج يصوتون رغم التجاوزات

الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اعترفت بوجود صعوبات إدارية (الجزيرة نت)

المختار العبلاوي-تونس

أقرت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتونس بوجود "صعوبات إدارية" أدت إلى وقوع "احتجاجات" أثرت ببعض المراكز الانتخابية على السير العام لعملية اختيار ممثلي المجلس الوطني التأسيسي لتونسيي المهجر والتي انطلقت أمس وتنتهي غدا بأكثر من 45 دولة.

وأشار ممثلو وسائل الإعلام المحلية –خلال مؤتمر صحفي اليوم بتونس- وقوع عدد من "التجاوزات" منها مواصلة الحملة الانتخابية بعدة دوائر انتخابية خلال يوم الاقتراع بالإضافة إلى اتهامات بارتباط بعض رؤساء مكاتب الاقتراع بأحزاب سياسية.

في حين أكدت لجنة التونسيين بالخارج التابعة للهيئة أن العملية ككل تسير بشكل جيد.

وعن أجواء اليوم الأول من الاقتراع، بثت الهيئة مقاطع فيديو تبين حجم المشاركة الكبيرة بإحدى الدوائر الفرنسية حيث اصطف المئات من التونسيين أمام مركز قنصلية بلادهم في طوابير طويلة رغم الأجواء المناخية الباردة.

ولفت عضو لجنة التونسيين بالخارج محمد الفاضل محفوظ إلى تفاوت نسبة المشاركة خلال اليوم الأول، فبينما كانت مرتفعة بالبلدان الأوروبية كانت منخفضة ببلدان أخرى متوقعا ارتفاع نسبة المشاركة اليوم وغدا خاصة بالدول العربية التي تتخذ الجمعة والسبت عطلة رسمية.

وقالت اللجنة إنها تفاجأت بعدد المصوتين في سلطنة عمان، فبينما كان عدد الناخبين المسجلين سبعين تونسيا، مارس مائتا ناخب حق التصويت باليوم الأول وهو ما لم يتوقعه المشرفون على العملية.

وفي جانب آخر من الموضوع، أشارت اللجنة إلى "تحديات" تواجه العملية الانتخابية التي تجرى خارج أراضي البلاد، وهي التنسيق مع الدول التي تستضيف الجاليات التونسية مما تسبب في تأخير فتح بعض المكاتب.

وقال عضو لجنة التونسيين بالخارج نبيل بفون إن هذا الواقع "الذي لا نتحكم فيه بصفة كاملة لكوننا نوجد تحت سيادة دول أخرى" قد تسبب في وقوع احتجاجات "لأسباب تنظيمية".

لجنة المراقبة بمكتب أمستردام (الجزيرة)
تجاوزات انتخابية
وفي معرض ردها على أسئلة الصحفيين، تطرقت اللجنة إلى "تجاوزات" شملت العديد من الدوائر الانتخابية، ومنها عدم احترام القوائم الانتخابية لفترة الصمت الانتخابي بعد انتهاء الحملة الانتخابية، وممارسة الدعاية يوم الاقتراع.

وقال محفوظ إن من بين أدوار لجنته "تحري واستقصاء المعلومات الواردة من الخارج في ظل التنافس بين القوائم الانتخابية" ورغبة كل منها في الفوز.

وفي السياق نفسه، أفاد عضو اللجنة رضا الطرخاني أنه وبعد وصول عدد من الشكاوى، تم تغيير رئيسي مكتبي الاقتراع بكل من العاصمة القطرية الدوحة والعاصمة اللبنانية بيروت "لانتماءات حزبية".

وضمن الإجراءات المتخذة أيضا، كشفت اللجنة عن إغلاق مركز انتخابي  بالمغرب هو مكتب لأحد المحامين، وقالت إنه "ضمانا لسلامة العملية الانتخابية، تم إغلاق المركز الذي يعد ملكية خاصة".

الجالية تختار
ومعلوم أن الجالية التونسية التي تمثل 10% من التونسيين، ستصوت لأول مرة بالقارات الخمس حيث سيختار حوالي 652 ألف ناخب 18 ممثلا عنهم بالمجلس التأسيسي.

ويبلغ نصيب فرنسا -التي تقطنها أكبر جالية تونسية بالخارج- عشرة مقاعد، تليها إيطاليا بثلاثة مقاعد ثم ألمانيا بمقعد واحد، بينما منحت الأميركيتان وبقية الدول الأوروبية مقعدين، وكذلك الشأن بالنسبة للعالم العربي وبقية دول العالم.

وستتواصل عمليات الاقتراع  إلى حتى يوم غد تباعا في كامل أنحاء العالم وفق فوارق التوقيت، وتستمر من السابعة صباحا إلى السابعة مساء وفق التوقيت المحلي لكل بلد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات