"المستاؤون" بأوروبا يريدون تغيير النظام
آخر تحديث: 2011/10/11 الساعة 22:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/11 الساعة 22:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/15 هـ

"المستاؤون" بأوروبا يريدون تغيير النظام

المحتجون يسعون لوضع ملف مطلبي يوجه لسلطات الاتحاد الأوروبي (الجزيرة نت) 

لبيب فهمي-بروكسل

يستعد مئات من المحتجين من عدد من الدول الأوروبية ممن يطلقون على أنفسهم "المستاؤون" للقيام بمظاهرة في بروكسل السبت القادم، بعد مسيرة انطلقت من مدريد للتنديد بالسياسات الليبرالية المتبعة التي لا تخدم سوى الأغنياء برأيهم.

وقد حاول المحتجون الاستقرار والاعتصام في حديقة "إليزابيت"، لكن عمدة المدينة رفض ذلك بدعوى أن الحديقة هي جزء من التراث الوطني البلجيكي ويمنع فيها النوم إضافة إلى ضرورة الحفاظ على الأمن العام.

واضطرت الشرطة البلجيكية إلى فك جميع الخيمات المنصوبة في الحديقة والتي كانت تأوي المحتجين، واعتقال عدد منهم قبل إطلاق سراحهم، وتم الاتفاق على توجيه "المستاؤون" إلى مبنى إحدى الجامعات القريب من الحديقة حيث سيواصل المحتجون أنشطتهم.

ولم يرق القرار للكثيرين منهم، وقال أحد المشاركين "انتقالنا إلى داخل أسوار الجامعة سيعمل على حجب الحركة ونشاطاتها ولن يكون لعملنا إشعاع كبير لدى المواطنين".

ولقيت حركة المستائين دعما من مواطنين عاديين عبروا عن استيائهم من تعامل السلطات البلجيكية مع أعضاء الحركة، واستعدادهم لمدها بما تحتاج إليه لمواصلة احتجاجاتها.

حركة "المستاؤون" انطلقت من إسبانيا
على خلفية أزمة اقتصادية خانقة (رويترز)
ملف مطلبي
وسيسعى المحتجون -الذين وصلوا إلى بروكسل السبت الماضي- خلال أسبوع كامل من النقاشات حول موضوعات تتعلق بالأزمة الاقتصادية والمالية وملف البيئة والديمقراطية، إلى وضع ملف مطلبي أوروبي يوجه إلى سلطات الاتحاد الأوروبي.

ويشدد الكثير من المشاركين على أن "الفكرة ليست في إنشاء مخيم وإنما في تنظيم النضال من أجل غد أفضل" وتقول تاتيانا -وهي إحدى المشاركات-  "يجب الاعتراف بأن النظام الاقتصادي والسياسي الحالي قد وصل إلى طريق مسدود، لذا فنحن نحاول اقتراح بدائل لتغيير هذا النظام".

وينتظر أن يتوج هذا المنتدى المفتوح لكل المواطنين على اختلاف آرائهم بمظاهرة أوروبية ودولية يوم السبت القادم، شعارها الرئيس "التنديد بالسياسات الليبرالية المطبقة في جل الدول، والمطالبة بإرساء نظام سياسي واقتصادي جديد في خدمة المواطنين".

ويريد ناشطو حركة المستائين أن تمر المسيرة بالأحياء الشعبية للتعريف بحركتهم وبمطالبها.

"المستاؤون" نصبوا الخيام في حديقة "إليزابيت" قبل تدخل الشرطة (الجزيرة نت)
الحركة والأحزاب
وتحظى حركة المستائين بمساندة الكثير من السياسيين، خاصة من الأحزاب اليسارية التي دعت جلها إلى الانضمام إلى مسيرة السبت القادم.

وتسعى هذه الأحزاب -مع اقتراب المواسم الانتخابية في عدد من الدول الأوروبية- إلى الاستفادة من  شعبية هذه الحركات للدعاية لبرامجها وجذب أصوات لمرشحيها.

وقد نجحت حركة المستائين التي جددت طرق النضال السلمية في توحيد الاحتجاجات على مستوى الدول الأوروبية، لكنها ما زالت تفتقر إلى رؤية سياسية واضحة المعالم.

وتبقى الفكرة الوحيدة التي يتقاسمها جميع المشاركين هي مبدأ: الشعب هو مصدر الديمقراطية وليس السياسيين أو صناديق الاقتراع.

ويعتقد معظم الناشطين في الحركة أنه يجب تجاوز النظام الرأسمالي الحالي، دون تحديد واضح لشكل المجتمع والنظام الاقتصادي الجديد الذي سيعوضه.

وقال أحد أعضاء حركة المستائين في بلجيكا إن "اللقاءات التي ستعقد في بروكسل وستتواصل في عدد من الدول الأوروبية هي وحدها الكفيلة بتحديد حد أدنى لنظرتنا لمستقبل هذا النظام".

وتضم الحركة ناشطين يمثلون كل التيارات السياسية من الوسط الإصلاحي إلى اليسار الراديكالي.

وتفتخر حركة المستائين بأنها مستقلة عن أي تنظيم سياسي أوإيديولوجي، كما أن تمويلها ذاتي ويقبل فقط مساهمات المواطنين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات