ترقب في غزة لأحداث مصر
آخر تحديث: 2011/1/30 الساعة 01:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/30 الساعة 01:14 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/26 هـ

ترقب في غزة لأحداث مصر

موظفون في إحدى المؤسسات بغزة يتابعون تطورات الأحداث في مصر (الجزيرة نت) 

أحمد فياض-غزة

يتابع سكان قطاع غزة التطورات الجارية في مصر، وسط حالة من الترقب إزاء ما ستؤول إليه الأوضاع في هذا البلد وانعكاساتها عليهم. وقد تفاوتت آراء مواطنين من القطاع تحدثوا للجزيرة نت عن الإضرابات الشعبية في القاهرة.

وقد قلّت حركة المواطنين في الشارع، ولا تسمع سوى أصوات محطات التلفزيون والإذاعات المنبعثة من المنازل والمحلات التجارية والسيارات.

وأدت حالة الاهتمام الكبيرة من قبل الغزاويين إلى إلغاء العديد من الفعاليات، على رأسها تأجيل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) انطلاق حملة العمل التطوعي "غزة أجمل.. رغم الحصار"، حتى إشعار آخر.

ويؤكد مدير المكتب الإعلامي لحركة حماس في غزة إياد البزم أن الحركة اضطرت إلى تأجيل انطلاق الحملة بسبب انشغال الناس بمتابعة الأحداث والتطورات التي تجري في مصر.

وأضاف البزم للجزيرة نت أن الحملة ستنظم بعد توفر الظروف، مشيراً إلى أن الاهتمام الشديد للسكان بما يحدث في مصر سببه الانعكاسات المتوقعة عليهم لمجاورة القطاع لمصر.



المدخل المصري من معبر رفح (الجزيرة نت)
انسحاب
ومن جهة أخرى، كشف مصدر أمني فلسطيني أن قوات الأمن الفلسطينية أعلنت منطقة حدود غزة مع مصر منطقة عسكرية مغلقة، بسبب انسحاب عدد كبير من الآليات والجنود المصريين من نقاط التمركز المنتشرة على طول الحدود مع القطاع.

وتتضارب تقديرات الشارع الغزاوي إزاء إمكانية انعكاسات تردي الأوضاع الأمنية في مصر عليهم، فهناك من يخشى من ارتفاع أسعار الوقود والأسمنت والسلع الأخرى بسبب تعطل عمل أنفاق التهريب الأرضية التي تزود القطاع المحاصر بمعظم متطلبات سكانه الحياتية.

 بينما يرى آخرون أن الظروف ستكون سانحة لمرور سكان غزة عبر الحدود والتزود باحتياجاتهم بأنفسهم.

وأكد أبو محمود -وهو صاحب أحد المحلات التجارية في غزة- أن الناس يتابعون بشكل مباشر ما يحدث في مصر، وعبر عن تأييده لتغيير النظام المصري والحزب الحاكم الذي قال إنه مارس الاستبداد على الشعب المصري طوال 30 عاماً.

وقال للجزيرة نت إنه يؤيد سقوط النظام المصري بسبب استيائه الشديد مما سماها الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية ضد سكان غزة على المعابر ومساهمتها في تشديد الحصار.

ويرجع التاجر أسعد غراب، حالة الاهتمام والترقب التي يشهدها الشارع الغزاوي لما يحدث في مصر، إلى الترابط التاريخي والتواصل الجغرافي.

وأضاف غراب للجزيرة نت "أن ما يتعرض له النظام المصري هو بسبب ما فعله في معبر رفح من تعذيب للمواطنين الفلسطينيين، وتحديداً إعاقة تنقل المرضى أثناء خروجهم لتقلي العلاج خلال فترة الحصار".



صاحب محل تجاري يتابع عبر التلفزيون تطورات الأحداث في مصر (الجزيرة نت)
تداعيات
وحث كافة الشعوب المظلومة على أن تفعل مثل ما فعله الشعب المصري والشعب التونسي للتخلص مما سماه الظلم والاستبداد.

ومن ناحيته عبر المواطن محمد الحداد عن قلقه الشديد إزاء ما يحصل في مصر، واعتبر أن سقوط حسني مبارك ستكون له تداعيات خطيرة على القضية الفلسطينية.

وأضاف -في حديث للجزيرة نت- "أن سقوط النظام المصري هو مصلحة إسرائيلية بالدرجة الأولى، وأن الفلسطينيين سيخسرون بانهيار النظام السياسي المصري حليفاً إستراتيجياً مهماً في الشرق الأوسط".



المصدر : الجزيرة

التعليقات