الاعتكاف بالسعودية حجج شرعية وأمنية
آخر تحديث: 2010/9/3 الساعة 12:28 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/3 الساعة 12:28 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/25 هـ

الاعتكاف بالسعودية حجج شرعية وأمنية

المسؤولون برروا القرار برغبتهم في تنظيم شؤون المعتكفين (رويتزر-أرشيف)

ياسر باعامر-جدة

ثار جدل واسع بالعربية السعودية بشأن قرار اتخذته الشهر الماضي وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة يفرض شروطا على الراغبين في الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان في المساجد والجوامع (دون الحرمين الشريفين).

ويلزم القرار السعوديين بتسجيل بياناتهم الشخصية وإيداع بطاقة الهوية الوطنية، ويلزم الوافدين بتقديم إخطار خطي من كفلائهم يسمح لهم بالاعتكاف.

وامتنع وكيل الوزارة لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق السديري عن التعليق للجزيرة نت لعدم توفر "الإذن من قبل القيادات العليا في الوزارة"، لكنه قال إنه لا يمانع التعليق للصحف المحلية.

الخلفية الأمنية
كما رفض مسؤولون آخرون في الوزارة التعليق للجزيرة نت باستثناء مسؤول فرعي قال مفضلا عدم ذكر اسمه إن "الأمر ليس مرتبطا بالنواحي الشرعية".

وقال هذا المسؤول إن للقرار خلفية أمنية وهدفه "عدم استخدام المساجد من قبل الخارجين عن القانون"، دون أن يحدد من يقصد بالخارجين عن القانون.

وكان الدكتور السديري صرح قبل خمسة أيام لصحيفة "اليوم" السعودية بأن "وضع الضوابط  يأتي في سياق تنظيم شؤون المعتكفين في المساجد والجوامع خلال العشر الأواخر من الشهر الكريم وعدم الخروج عن هدفه الشرعي".

تداخلات شرعية
لكن الكاتب والأكاديمي الشرعي الدكتور مسفر القحطاني انتقد تدخل الوزارة المباشر في شؤون الاعتكاف، وقال إن أمر الشعيرة يفضل تركه للأئمة باعتبارهم الأقدر على التعامل مع المصلين في مساجدهم، "بعيدا عن الضوابط المباشرة".

وقال للجزيرة نت "ليس في القرار أي صبغة شرعية بقدر ما هو قلق وتخوفات.. من بعض التكفيريين والمتطرفين (في إشارة إلى تنظيم القاعدة) الذين يمكن أن يستغلوا المساجد بشكل غير مشروع".

غير أن الناشط السعودي في المنظمة العربية لحقوق الإنسان المهندس عبد الله سابق أيد في حديث للجزيرة نت قرار الوزارة، وانتقد تقارير حقوقية انتقدت إلزام الوافدين بتقديم خطاب من كفلائهم يسمح لهم بالاعتكاف.

وقال "ليس الأمر معناه التضييق على هذه الشعيرة التعبدية بقدر ما هو ضبط للإجراءات خاصة في ظل تهرب الكثيرين من كفلائهم بطريقة غير قانونية".

ولاحظت الجزيرة نت في جولة لها أن القرار لم يطبق بعد.

وكان قرار أصدرته الوزارة في 2009 أثار لغطا كبيرا بين أئمة المساجد، حينما شدد على عدم ذهاب الأئمة للاعتكاف بالحرمين الشريفين وعدم ترك مساجدهم في العشر الأواخر.
المصدر : الجزيرة

التعليقات