مساع لاستعادة أرشيف البعث العراقي
آخر تحديث: 2010/9/27 الساعة 22:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/27 الساعة 22:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/19 هـ

مساع لاستعادة أرشيف البعث العراقي

أرشيف البعث استغل في تطبيق قانون اجتثاث حزب البعث (الفرنسية-أرشيف)

الجزيرة نت-بغداد
 
تجري محاولات في العراق لاستعادة أرشيف حزب البعث العراقي وترتيبه بعد تعرض جزء كبير منه للسرقة والضياع إثر الغزو الأميركي في العام 2003 وما تلاه من أحداث.
 
وقال مدير إعلام وزارة الثقافة العراقية حاكم الشمري للجزيرة نت إن الحكومة العراقية تسعى منذ فترة طويلة لاستعادة أرشيف حزب البعث المنحل الذي نقل إلى الولايات المتحدة الأميركية بعد الغزو.
 
وأضاف أن وزارة الثقافة العراقية شكلت لجنة برئاسة وكيل الوزير زارت الولايات المتحدة للاطلاع على هذا الأرشيف وإجراء مباحثات مع الجانب الأميركي لإعادته إلى العراق كونه يؤرخ لحقبة زمنية تخص تاريخ العراق.
 
وقال الشمري إن جزءا كبيرا من هذا الأرشيف -الذي كان مخبأ في ملاجئ تحت الأرض من قبل النظام السابق- تعرض للتلف نتيجة القصف على مقار الحزب والأجهزة الأمنية التي كان مخبأ فيها، إضافة إلى تعرضه للرطوبة مما أثر على الكثير من الوثائق.
وأضاف أن لجانا أميركية قامت بترجمة ودراسة هذا الأرشيف معربا عن الأمل في أن تتم إعادة هذا الأرشيف قريباً إلى العراق.
 
المرشدي: الأحزاب التي جاءت مع الاحتلال استولت على الكثير من وثائق البعث
سرقة

ويقول المسؤول البارز في حزب البعث خضير المرشدي إن الأرشيف الخاص بالحزب تعرض -على غرار أرشيف الدولة العراقية- للسرقة والتدمير المبرمج والمقصود من قبل القوات الأميركية و"عملائها".
 
وأضاف أن الجيش الأميركي عمد إلى سرقة العديد من الملفات والوثائق بعد استيلائه على مقار الحزب, إضافة إلى ما تم تدميره خلال قصف المقار الحزبية في بغداد وجميع المحافظات أثناء الحرب على العراق.
 
وقال المرشدي للجزيرة نت "إن الأحزاب التي جاءت مع الاحتلال الأميركي استولت على الكثير من أرشيف البعث واستخدمته في عملية اجتثاث الحزب وملاحقة أعضائه وأنصاره ومؤيديه, مما أدى إلى مقتل أكثر من 139 ألف عراقي من قيادات الحزب وأعضائه" على حد قوله.
 
ويضيف المرشدي "للحزب رصيد كبير من المعلومات والبدائل للمحافظة على إنتاجه الفكري وبرامجه السياسية وتاريخه وتراثه ووثائقه", مشيرا إلى أنه من الصعب إحصاء عدد الوثائق التي فقدت.
 
ومن جانبه يقول عبد الجبار الكبيسي -القيادي في حزب البعث، جناح يونس الأحمد- إن القيادة القطرية شكلت لجنة لمتابعة هذا الأرشيف وتحديد ما أخذ منه والجهات التي استولت عليه، مضيفا أنه سيتم الإعلان عن نتائج عمل اللجنة بعد الانتهاء من عملها.
المصدر : الجزيرة

التعليقات