جهود لاستعادة البث لمسلمي هولندا
آخر تحديث: 2010/9/25 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/9/25 الساعة 00:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/17 هـ

جهود لاستعادة البث لمسلمي هولندا

مسلمو هولندا كانوا يشاهدون برامج إسلامية تلفزيونية مدعومة من الدولة (الجزيرة نت)

نصر الدين الدجبي-أمستردام
 
تبذل عدة منظمات إسلامية في هولندا جهودا للاتفاق فيما بينها على التمثيل كي تفوز بموافقة هيئة الإعلام الهولندية على إعادة رخصة البث الإذاعي التي سحبت بعد نزاعات داخلية مطلع الشهر الحالي، في وقت عبرت فيه أطراف مشاركة في الحوار عن استعدادها للتعاون لحل الأزمة.
 
وقد صدر قرار من محكمة أمستردام الأسبوع الماضي أيد قرار الهيئة سحب رخصة البث من مؤسسة مسلمي هولندا (سمون) بعدما كانت المؤسسة تمتلك حق البث باسم المسلمين هناك.
 
وعللت هيئة الإعلام في بيان نشر على موقعها على الإنترنت الشهر الماضي قرار سحب الرخصة من سمون بالخلافات التي نشبت بينها وبين مؤسسة الأكاديمية الإسلامية -أحد المبادرين بطلب الإرسال- مما يعطي الهيئة الحق في سحب رخصة البث.
 
شبيح: مستعدون للتعاون بعيدا عن المحاصصة(الجزيرة نت)
وعقب صدور قرار المحكمة، عقدت الأطراف المتنازعة اجتماعا في مدينة الإعلام الهولندية (هلفرسوم) للوصول إلى ممثل لهم يقود الإرسال في السنوات الخمس القادمة، وقد منحت هيئة الإعلام الأطراف المشاركة فرصة حتى ديسمبر/كانون الأول المقبل لمراجعة الطلبات.
 
خلافات داخلية
وعن الخلاف بين مؤسسة مسلمي هولندا ومؤسسة الأكاديمية الإسلامية، قال رئيس الأكاديمية محمد شبيح إن "شركاءنا لم يحترموا الاتفاقيات التي جرت بيننا من أجل إعلام مستقل".
 
ورأى شبيح أن "تعيين مسؤولين من المؤسسة الإسلامية القديمة من قبل الإدارة المنفذة للبرامج، يقود بالضرورة إلى تكرار مشاكل الماضي وهو ما لا نريده".
 
لكنه رغم الخلاف الذي أدى إلى انسحابهم، أبدى استعداد الأكاديمية للتعاون بعيدا عن المحاصصة الطائفية أو العرقية.
 
من جانبه قال رئيس منظمة الدعوة الإسلامية العالمية (مسلمون سوريناميون) ناصر جومان للجزيرة نت إنهم يتفهمون قرار سحب الإرسال "بحكم أننا لم نحافظ على العمل المشترك"، لكن الفرصة ما زالت سانحة برأيه للبناء من جديد وإعادة الثقة.
 
جومان: ما زال بالإمكان إعادة الثقة (الجزيرة نت)
الجيل الجديد

أما مؤسسة بث المسلمين (سمو) فتأخذ على الهيئة أنها لم تتوخ التنوع الذي تمثله سمو، فهي تضم 26 مؤسسة تتوزع على أكثر من طائفة، ولكن هذا التمثيل تم تجاهله بحسب مراقبين.
 
وفي تصريح للجزيرة نت قال رئيس سمو عارف ياكشير إنهم سيبدؤون مرحلة جديدة ومفاوضات جديدة مع الأطراف الطالبة للإرسال لإعادة حق المسلمين في البث.
 
ويعود تخوف هيئة الإعلام من منح سمو رخصة البث لعدم وجود انسجام بين مكوناتها وغياب عنصر الشباب من الجيلين الثاني والثالث، على حد قولها.
 
يذكر أن التلفزيون الهولندي يبث منذ العام 1986 برامج خاصة بالمسلمين تحت قانون الإعلام الخاص بالكنائس ونظرائها بدعم مادي كامل من الدولة. وتصل ساعات البث في مجموعها سنويا إلى 58 ساعة للتلفزيون و200 ساعة للراديو وموقع للإنترنت.
المصدر : الجزيرة