يهدف المهرجان إلى أن يكون شاشة لقضايا المرأة وانشغالاتها (الجزيرة نت)

مصطفى البقالي-الرباط

انطلقت مساء الاثنين فعاليات الدورة الرابعة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بمدينة سلا شمال الرباط, بمشاركة عربية ودولية واسعة.

ويهدف المهرجان وفقا للمنظمين إلى أن يكون "شاشة لقضايا المرأة وانشغالاتها"، وتقوم فكرته الأساسية على فتح المنافسة بين أفلام القاسم المشترك بينها هو مناقشتها لأوضاع المرأة وقضاياها.

ويشارك في المهرجان 12 فيلما من المغرب ومصر وفرنسا وإيطاليا وألمانيا والصين ورومانيا وكندا وتركيا والأرجنتين ودول أخرى. وتتنافس هذه الأفلام للحصول على الجائزة الكبرى وجائزة لجنة التحكيم وجائزة السيناريو وجائزتي أحسن دور نسائي ودور رجالي.

وفي الافتتاح تم تكريم كل من الفنانة المصرية سوسن بدر والباحثة السينمائية الفرنسية جاكي بويي، وعرض فيلم "احكي يا شهرزاد" للمخرج المصري يسري نصر الله.

وتتكون لجنة التحكيم التي تترأسها الفنانة الفرنسية ماشا ميريل، من شخصيات نسائية ينتمين إلى عالم الفن السابع من بينهن الفنانة المصرية سمية الخشاب.

المخرج محمد عاطفي (الجزيرة نت)
قضايا المرأة
واختيرت السينما الإيطالية ضيفة شرف على الدورة الحالية من المهرجان، حيث ستعرض خمسة أفلام لمخرجات إيطاليات تناولن قضايا المرأة في أفلامهن.

واعتبر نور الدين شماعو رئيس جمعية أبي رقراق المنظمة للمهرجان، أن تنظيم مهرجان خاص بسينما المرأة يمثل امتدادا للتطور الإيجابي الذي حققته المرأة المغربية في السنوات الأخيرة.

وقال شماعو في تصريح للجزيرة نت إن الدورة الرابعة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة تهدف إلى إبراز جهود المرأة في السينما والمجتمع، وتكريم المبدعات اللاتي أسهمن في تطوير الفن السابع.

واعتبرت الممثلة المصرية سمية الخشاب في تصريح للجزيرة نت أن المهرجان يسهم بشكل كبير في التعريف بالقضايا التي تهم المرأة من خلال السينما، وهو ما يساعد في إيجاد حلول للمشاكل التي تتعرض لها المرأة العربية "المظلومة" رغم حصولها على بعض الحقوق، على حد قولها.

في المقابل يرى المخرج السينمائي المغربي محمد عاطفي، أن تنظيم المهرجان الدولي لفيلم المرأة جاء لتعزيز صورة التكريم التي تحظى بها المرأة، وليس للدفاع عنها من الظلم والاضطهاد "غير الموجود".

المهرجان كرم الباحثة السينمائية الفرنسية جاكي بويي (الجزيرة نت)
نساء مثقفات
وقال عاطفي في تصريح للجزيرة نت إن المرأة السينمائية العربية والمغربية تخطو خطوات ثابتة نحو المستقبل، بسبب ولوج نساء مثقفات وخريجات المعاهد لمجال الفن السابع، "وهو ما يجعل إبداعها مميزا ولافتا للنظر".

وقالت الفنانة المغربية عضو لجنة التحكيم سناء موزيان في تصريح للجزيرة نت إن تنظيم مهرجان يهتم بمناقشة قضايا المرأة في السينما يعد "تكريما لها"، ويتيح فرصة التعارف والتواصل بين صناع السينما والمشاركين فيها والجمهور, لمعرفة مواقف الجميع من القضايا التي تواجه المجتمع.

واعتبرت موزيان أن المرأة العربية استطاعت من خلال السينما أن تجسد صورة المرأة في كل حالاتها النفسية والاجتماعية، ولم تختزلها في أدوار الإغراء كما يرى البعض، وعبرت موزيان في الوقت نفسه عن حزنها بسبب وجود بعض الأفلام التي تسيء إلى المرأة المغربية و"تدمر صورتها".

وعلى هامش المهرجان سيعرض العديد من الأفلام خارج المسابقة الرسمية، إضافة إلى تنظيم ورشات وندوات تناقش مواضيع مرتبطة بالمرأة في علاقتها بالسينما، أو تلك المتعلقة بواقع السينما بالمغرب.

ويستمر المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا الذي يحظى برعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى 25 سبتمبر/أيلول الجاري.

المصدر : الجزيرة