وزارة الدفاع الألمانية تحاول تحسين صورة جيشها (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين

أطلقت وزارة الدفاع الألمانية قناة خاصة بجيش البلاد "بوندزفير" على موقع يوتيوب الشهير لأفلام الفيديو على الإنترنت, ترمي حسب بيان صحفي إلى تقديم معلومات عن الجيش الألماني، ورسم صورة واقعية وشفافة عن الواقع اليومي لجنوده وتدريباتهم والمهام الخارجية التي يشاركون فيها.

وأشارت إلى أن قناة الفيديو -التي ستدشن تنفيذا لمبادرة اقترحها وزير الدفاع كارل تيودور تسو غوتنبيرغ- ستدار من طرف عسكريين وخبراء إعلام مدنيين وجنود أحتياط.

ومن شأن هذه الخطوة أن تجعل من وزارة الدفاع أول وزارة في الحكومة الألمانية تتواصل مع الرأي العام والمواطنين عبر موقع الفيديو واسع الانتشار.

تحسين الصورة
واعتبر العديد من المراقبين الإعلاميين أن القناة الجديدة إنما تجسد محاولة من الجيش الألماني لتحسين صورته التي تضررت كثيرا بسبب مشاركته في حرب الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) على أفغانستان، وربطوا توقيت انطلاق القناة بالجدل الدائر في ألمانيا بشأن إلغاء الخدمة العسكرية وتقليص حجم الجيش نتيجة تأثير الأزمة المالية.

كما تزامن بدء بث القناة مع تأكيد دراسة ميدانية أجراها معهد عسكري متخصص بأن اللجوء لوسائل الدعاية والترويج لن يفلح في تغيير موقف الشعب الألماني الرافض للحرب في أفغانستان، وأشارت الدراسة إلى أن أغلبية الألمانيين يفضلون رؤية جنودهم داخل قواعدهم في البلاد مثلما كان الحال خلال مرحلة الحرب الباردة ويعارضون إرسالهم في مهمات خارجية ضمن ما يسمى الحرب ضد الإرهاب.

واستهدفت وزارة الدفاع الألمانية من تأسيس القناة الجديدة تقديم صورة ذاتية لجيشها، تختلف عن ما يقدم في أكثر من 5500 فيلم متداولة علي اليوتيوب، وتتعرض للجيش الألماني بأشكال تراوح بين السخرية والاستهزاء والانتقاد والهجوم.

وتقدم قناة القوات المسلحة الألمانية على موقع يوتيوب معلومات عملية بأسلوب يحاكي نشرات الأخبار في القناة الثانية بالتلفزيون الألماني (زد دي إف)، وتسعى القناة –وفق بيان وزارة الدفاع الألمانية– للوصول إلى 18 مليون شخص يمثلون 40% من مستخدمي الإنترنت في ألمانيا.

وتتكون القناة الخاصة بالجيش الألماني على اليوتيوب من ستة أقسام من أهمها التدريبات العسكرية، والمهام الخارجية للوحدات والتطور التكنولوجي، وتعرض في مرحلتها الأولى 82 فيلم فيديو تراوح مدتها بين ثلاثين ثانية وخمس دقائق.

القناة محاولة لتحسين صورة الجيش (الجزيرة نت)
معايير وأفلام
وتراعي القناة معايير يوتيوب فتسمح لزائريها بتقييم أفلامها المعروضة، وتفتح نوافذ كثيرة للتعليقات، وتتضمن منتدى للنقاشات الفورية يناقش حاليا قضيتي المشاركة بالحرب في أفغانستان وجدوي الخدمة العسكرية الإلزامية في ألمانيا.

ويتم إنتاج أفلام القناة في أستديوهات خاصة بالجيش الألماني الذي أعلن أنه سيخصص مستقبلا مجموعات فنية لمرافقة وحداته العسكرية في الخارج وتصوير المهام التي ستشارك بها، وتركز معظم الأفلام المعروضة على واقع الحياة اليومية للجنود الألمانيين في التدريبات والمهمات العسكرية وفي مجالات الخدمة اليومية.

ويدور مثلا فيلم "ناضج للحصاد" حول دور الوحدات الألمانية المشاركة في قوات يونيفيل الأممية في منع تهريب الأسلحة إلى شواطئ لبنان، ويتطرق فيلم "ورشة مالي" لدور القوات الألمانية في تدريب الجيش بدولة مالي.

وإضافة لهذه الأفلام الدعائية تعرض قناة الجيش الألماني على موقع يوتيوب أفلاما أخرى انتقادية، حيث يتطرق فيلم "قريب من القوات" لنقص التأهيل والتسليح بالجيش، ويدور فيلم آخر حول الأمراض العصبية والنفسية التي يصاب بها الجنود العائدون من مناطق الحروب ولا سيما أفغانستان.

المصدر : الجزيرة