من تكريم ذوي الشهداء على هامش حفل الإفطار (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان
 
"الآن فهمت ما هو البدر وما معنى الشهادة، عشت لحظات القبر وموقف الحب والشهادة والمحبة.." على أنغام هذه الأغنية التركية أقامت لجنة شريان الحياة الأردنية حفل إفطار على شرف عائلات الشهداء الأتراك في أسطول الحرية.
 
أقيم الحفل أمس الاثنين في عمان لجمع التبرعات لصالح قوافل كسر الحصار المفروض على قطاع غزة حيث تم جمع أكثر من 130 ألف دينار أردني (183 ألف دولار) ستوجه لقوافل أسطول الحرية 2 وشريان الحياة 5 وأنصار الأردنية 2 وجميعها تجرى الاستعدادات لانطلاقها قبل نهاية العام الجاري.
 
وشارك في الحفل ممثلون عن أربع عائلات تركية قضى أفراد منها على متن سفينة مرمرة التركية إثر الهجوم الإسرائيلي عليها نهاية مايو/أيار الماضي.
 
وكان لحضورهم وقع خاص أدى لتفاعل المئات مع حملة التبرعات، إضافة لممثلين عن جمعية العون الإنساني التركية ورئيس جمعية النسيج الاجتماعي التركية أحمد حمدي.
 
 حمدي: ما يقوم به الأتراك اليوم مجرد واجب (الجزيرة نت)
نجل الشهيد
وقال نجل الشهيد إبراهيم بيلغن إنه حضر إلى الأردن للمساهمة في جمع التبرعات لصالح كسر الحصار عن قطاع غزة، موضحا للجزيرة نت أن والده استهدف مباشرة بالرصاص الإسرائيلي كونه يشبه إلى حد كبير الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في فلسطين المحتلة عام 1948.
 
أما أحمد حمدي -الذي يترأس جمعية النسيج الاجتماعي- فتحدث للجزيرة نت عن أن حضور عائلات الشهداء الأتراك لحفل الإفطار جاء دعما "للجهد المبارك الذي يجسد وحدة الأمة ضد أعدائها ونصرتها للمظلومين في فلسطين".
 
وأكد أن الجمعيات والهيئات التركية مستمرة في العمل لكسر الحصار عن قطاع غزة حتى نهايته، وأن الأتراك لن يتوقفوا عند المأساة التي تعرضوا لها في أسطول الحرية.
 
واجب
وفي كلمته أمام حفل الإفطار، اعتبر حمدي أن ما يقوم به الأتراك اليوم هو مجرد "واجب بعد غيابهم لعشرات السنين عن الأمة وقضاياها وفي مقدمتها قضية فلسطين".
 
واختار حمدي ترجمة كلمات أغنية ترددت في كليب استعرض صور الأتراك التسعة الذين قضوا على متن سفينة مرمرة، حيث تقول الكلمات "يبتسم الشهيد من تحت العرش لربه ويقول أتمنى لو كان لي ألف حياة".
 
من جانبه، قال رئيس لجنة شريان الحياة الأردنية وائل السقا -الذي شارك في شريان الحياة وأسطول الحرية- في كلمته إن أسطول الحرية سجل خطوة مباركة لها ما بعدها، واعتبر أن سفن الحرية وما شاهده العالم من قرصنة بحرية "أحرج العدو الصهيوني وأحرج الحكام العرب".

المصدر : الجزيرة