نواب القدس المبعدون وشهر رمضان
آخر تحديث: 2010/8/19 الساعة 12:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/8/19 الساعة 12:20 (مكة المكرمة) الموافق 1431/9/10 هـ

نواب القدس المبعدون وشهر رمضان

من اليمين عطون، أبو عرفة، طوطح وبجانبه ابنه الصغير عبد الرحمن (الجزيرة نت)

محمد محسن وتد-القدس المحتلة

يواصل ثلاثة نواب عن كتلة الإصلاح والتغيير التابعة لحركة المقاومة الإسلامية ( حماس) -صدر بحقهم أمر الإبعاد عن القدس- اعتصامهم في مقر الصليب الأحمر للأسبوع الثامن على التوالي، لتتحول خيمتهم إلى ملتقى للتضامن والإفطار الجماعي.
 
وكما هو معروف، فقد سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في يونيو/حزيران الماضي كلا من الوزير السابق لشؤون القدس خالد أبو عرفة، والنائب محمد أبو طوطح وأحمد عطون، أوامر عسكرية بالإبعاد بعد سحب هوياتهم المقدسية، كما قامت باحتجاز النائب محمد أبو طير الذي لا يزال رهن الاعتقال.
 
ومع قدوم الشهر المبارك، لم تقف الأجواء الرمضانية حائلا بين النواب وأهلهم والمتضامنين، بل تحولت خيمة الاعتصام إلى ملتقى للإفطار الجماعي، ومصلى لصلاة التراويح، ورمز للبقاء والتحدي والصمود.
 
لقاءات أسرية
وتحول مقر الصليب الأحمر إلى بيت للنواب يلتقون فيه بعائلاتهم، لكن يحظر عليهم الخروج ولو خطوات خارج حدوده تحسبا لدوريات الأجهزة الأمنية الإسرائيلية التي تتربص بالمكان على مدار الساعة.
 

أبناء وزوجات النواب خلال اعتصامهم قبالة مكتب الأمم المتحدة بالقدس المحتلة (الجزيرة نت)
واعتصم أمام مقر الأمم المتحدة بالقدس أمس الأربعاء أطفال النواب برفقة أمهاتهم وزوجة النائب المقدسي محمد أبو طير احتجاجا على قرار الإبعاد، وسلمت الطفلة آسية خالد أبو عرفة رسالة إلى المستشارة القانونية للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سِري.
 
وجاء في الرسالة "نتوجه للتدخل الفوري والعاجل لإنهاء معاناة الذين يتعرضون لجريمة اقتلاعهم من أرضهم وفصلهم عن عائلاتهم، في خطوة خطيرة مخالفة للقوانين والاتفاقيات الدولية التي تحظر على السلطة القائمة بالاحتلال ترحيل أو نقل السكان المدنيين الخاضعين لسلطة الاحتلال تحت أي ظرف أو لأي سبب".
 
المبعدون ورمضان
يشار إلى أن النائب محمد عطون (أبو مجاهد) -وهو من مواليد سور باهر وأب لأربعة أطفال- قضى في السجون الإسرائيلية 12 عاما، وفي مرحلة من المراحل كان في الأسر مع أشقائه الخمسة ووالدهم.

وقال في حديث للجزيرة نت عن قرار الإبعاد "للأسف الشديد الأمة العربية في سبات عميق حيال ما يحصل في القدس وللشعب الفلسطيني، أي منهم يرضى أن يكون بعيدا عن أولاده في رمضان؟".

أما وزير القدس السابق المهندس خالد أبو عرفة فلا يختلف وضعه عن باقي النواب، فهذا هو رابع رمضان له يقضيه بعيدا عن أسرته، وأوضح للجزيرة نت أنه يحاول تجاوز هذه المصاعب "بمزيد من الحنان والحب والتواصل"، وأنه كثيرا ما يستغل تواجد أبنائه معه في الخيمة للحفاظ على علاقته القوية بهم.

ويؤكد النائب محمد طوطح أنه وأسرته متعقلون بـالمسجد الأقصى الذي تعودوا أداء صلاة التراويح فيه خلال شهر رمضان، مشيرا إلى أن رمضان الحالي هو الخامس له بعيدا عن أسرته، على الرغم من أنه لا يبعد عن منزله وعن المسجد الأقصى سوى مئات الأمتار.

المصدر : الجزيرة

التعليقات