صمود بسلوان في مواجهة الاستيطان
آخر تحديث: 2010/7/2 الساعة 18:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/2 الساعة 18:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/21 هـ

صمود بسلوان في مواجهة الاستيطان

الفلسطينيون في سلوان يواجهون مخططات إسرائيلية لتهويد البلدة (الجزيرة)  

وديع عواودة- القدس المحتلة

تسود حالة من التوتر والترقب الشديدين بلدة سلوان في القدس المحتلة على خلفية استمرار التهديدات بهدم منازل للفلسطينيين بعد اقتحام المستوطنين عددا منها واعتقال قوات الاحتلال نحو 50 من أبناء البلدة وسط تصميم الأهالي على الدفاع عن منازلهم بقوة وبصورة جماعية.

ومددت محاكم الاحتلال أمس واليوم اعتقال 48 مقدسيا بدعوى مشاركتهم في مواجهات في بلدة سلوان الأحد الماضي بعد اقتحام مستوطنين لأحد منازل البستان وإعلان بلدية القدس الأسبوع الماضي عن مصادقتها نهائيا على خطة "حديقة الملك" بالحي.

وفي تصريح للجزيرة نت، يلفت فخري أبو ذياب رئيس اللجنة الشعبية في حي البستان إلى حالة من التوتر في البلدة التي تشهد هدوء ما قبل العاصفة، على خلفية تهديدات مجموعة من غلاة المستوطنين بتكرار محاولتهم باقتحام عمارة تتبع لعائلة أبوناب يقيم فيها 45 فلسطينيا، ونتيجة إقدام الاحتلال على اعتقال النائب في المجلس التشريعي محمد أبو طير وتهديد زملائه بالترحيل.

ويوضح أن أهالي حي البستان في بلدة سلوان التي ما زالت تشهد انتشارا مكثفا لقوات الاحتلال، قرروا عدم الخروج بإجازات سفر خلال الصيف تحسبا لتجدد الاعتداءات على منازلهم.

"
اقرأ أيضا:
القدس عبر التاريخ.. العربي الدائم واليهودي الطارئ
"
يد الله مع الجماعة
وعبر أبو ذياب عن رضاه التام عن ثبات الناس وصمودهم والتفافهم حول العائلات المهددة بإخلاء منازلها في سلوان في وجه محاولات الترحيل وإحلال الغرباء مذكرا بأن "يد الله مع الجماعة".

وشدد على أن العمل الشعبي الفاعل أنجع الطرق للدفاع عن القدس والمقدسيين بموازاة ممارسة الضغوط على دولة الاحتلال في المحافل الدولية لافتا إلى افتتاح موقع جديد لحي البستان وحي الشيخ جراح بالعربية وقريبا سيطلق بالإنجليزية أيضا.

يشار إلى أن بلدية الاحتلال تحرم أهالي سلوان المجاورة للمسجد الأقصى والممتدة على 5640 دونما ويقطنها 50 ألف نسمة من تراخيص البناء وما تلبث أن تتهمهم بالبناء غير القانوني. ووفق معطيات بلدية القدس المحتلة فقد تم إصدار خمسة تراخيص بناء فقط لسكان سلوان خلال عام 2009 وهذا ما يعتبره أهالي البلدة جزءا من مخطط تطهير عرقي وترحيل تمارسه إسرائيل وتقوده بلدية الاحتلال.

ويرجح أبو ذياب أن الضغوط الدولية والانتقادات المتصاعدة على إسرائيل نتيجة عدوانها على "أسطول الحرية" هي التي دفعت بلدية القدس لتجميد تنفيذ مخططاتها بهدم 22 منزلا في حي البستان وإنشاء البؤرة الاستيطانية "حديقة الملك" على أراضيها.

"
رئيس بلدية القدس المحتلة نير بركات سبق أن أعلن أنه لن ينهي ولايته في رئاسة البلدية قبل إنجاز "الحديقة التوراتية" بل قال: "إما أنا وإما حي البستان"


"

"حديقة الملك"
ويضيف أن "هذا الضغط الدولي أجبر رئيس بلدية القدس المحتلة نير بركات وإسرائيل بشكل عام على تجميد مخططات الترحيل في انتظار فرصة مواتية، وهذا يقلقنا فبركات سبق أن أعلن أنه لن ينهي ولايته في رئاسة البلدية قبل إنجاز "الحديقة التوراتية" بل قال: "إما أنا وإما حي البستان".

وأكد الوزير السابق من حزب ميرتس اليساري يوسي سريد أنه لا تمكن تسوية أزمة القدس وإنقاذها دون تقسيمها وإعادة الشق الشرقي للسيادة الفلسطينية.

ودعا سريد خلال أمسية جرت في القدس ليلة الخميس نظمتها حركة "السلام الآن" ضد مخططات البلدية في سلوان، إلى أن يُنتخب لرئاسة بلدية القدس في الانتخابات القادمة شخص آخر يؤمن بتقسيم المدينة، بدل نير بركات.

وكان مندوب ميرتس يوسف بابه الذي يشغل منصب نائب رئيس البلدية قد قدم استقالته الأسبوع المنصرم احتجاجا على خطط نير بركات في سلوان الذي صادق قبل أيام على مخطط "حديقة الملك" مما دفع البيت الأبيض إلى إعلان تحفظاته حياله عشية الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لواشنطن مطلع الأسبوع.

وكانت قوات الاحتلال قد استخدمت القوة المفرطة بما في ذلك الرصاص الحي خلال محاولتها إخماد الغضب الشعبي على مخططات البلدية في سلوان الأحد الماضي مما أدى لإصابة 40 شخصا بجروح من بينهم نساء حوامل وأطفال.

المصدر : الجزيرة

التعليقات