وقفة بليبيا ضد مهاجمة "الحرية"
آخر تحديث: 2010/6/2 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/2 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/20 هـ

وقفة بليبيا ضد مهاجمة "الحرية"

الوقفة الاحتجاجية وصفت الاعتداء الإسرائيلي بـ"الجريمة ضد الإنسانية" (الجزيرة نت)

خالد المهير-بنغازي
 
نظم العشرات من الحقوقيين الليبيين وقفة احتجاجية نظمتها لجنة محامي بنغازي تضامنا مع غزة وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قافلة الحرية, الذي وصفوه بـ"الجريمة ضد الإنسانية".
 
وهاجم النشطاء ما أسموها "الأنظمة العميلة والعاجزة والواهنة" التي لا تحسن سوى إصدار البيانات والاستنكارات قائلين إن الغزيين ليسوا في حاجة إلى مثل هذه المواقف المتخاذلة.
 
وقال الناشطون إن القراصنة الحقيقيين هم الجنود الإسرائيليون، وإن قوافل "لن تتوقف إلا بفك الحصار عن غزة"، مؤكدين أنه "آن الأوان لمحاكمة الصهاينة أعداء الإنسانية".
 
وداس النشطاء العلم الإسرائيلي خلال هذه الوقفة –التي لم تشارك فيها أي جهات رسمية ليبية أو محسوبة على الدولة- وطالبوا السلطات المصرية بفك الحصار عن غزة, وهدم الجدار الفولاذي.
 
غوقة طالب القذافي بالإعلان عن وقف مبادرة السلام العربية (الجزيرة نت)
مبادرة السلام

وطالب الناشط الحقوقي عبد الحفيظ غوقة الزعيم الليبي معمر القذافي -بصفته رئيسا لدورة الجامعة العربية الحالية- بالإعلان الفوري عن وقف مبادرة السلام مع "العدو الصهيوني"، مؤكداً أن هذا "أضعف الإيمان".
 
ورفع عضو لجنة دعم الشعب الفلسطيني المحامي عبد السلام المسماري التحية إلى أرواح "شهداء الحرية" مؤكداً أن "جريمة قتل الأبرياء على متن القافلة ارتكبت بدم بارد من قبل الصلف العنصري ولا تقل عن جريمة حصار الأبرياء في قطاع غزة".
 
وقال سجين الرأي السابق خالد الترجمان إن الوقفة محاولة لإيصال ضمير الشعب الليبي الحي في مواجهة الاعتداءات الصهيونية والعربية على الشعب الفلسطيني.
 
وكان المشاركون قد أعلنوا أمس الثلاثاء، في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، أن التظاهرة ستظل قائمة إلى حين الإفراج عن النشطاء العرب والأجانب "الرهائن".
 
يُذكر أن سيف الإسلام نجل الزعيم معمر القذافي حث الشعب الليبي على الخروج في مسيرات حاشدة، معبرا عن دعمه للشعب الفلسطيني المحاصر في غزة, وللمتضامنين المشاركين في أسطول الحرية.
المصدر : الجزيرة

التعليقات