تواصل التنديد الموريتاني بإسرائيل
آخر تحديث: 2010/6/2 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/2 الساعة 16:33 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/20 هـ

تواصل التنديد الموريتاني بإسرائيل

الاحتجاج على المجزرة شمل المستويين الرسمي والشعبي (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط

تواصلت اليوم الأربعاء بالعاصمة الموريتانية نواكشوط الفعاليات الرسمية والشعبية المنددة بالعدوان الإسرائيلي على قافلة الحرية التي كانت متجهة إلى قطاع غزة، والذي أوقع عددا من القتلى والجرحى والأسرى في صفوف المشاركين بالقافلة.
 
فعلى المستوى الرسمي عقد مجلس الشيوخ الموريتاني جلسة لمناقشة تداعيات المجزرة الإسرائيلية، وهي ثاني جلسة برلمانية بعد تلك التي عقدها أمس مجلس النواب وخصصت بالكامل لنقاش الهجوم الإسرائيلي على القافلة، والمواقف والإجراءات المطلوبة محليا وعربيا تجاه إسرائيل.
 
وطالب مجلس الشيوخ الموريتاني كل العرب بقطع علاقاتهم مع "الكيان الصهيوني" ووقف كل أنواع التعامل معه، كما طالب المجتمع الدولي بمحاكمة قادة إسرائيل على هذه الجريمة البشعة التي أظهرت "الوجه الحقيقي للوحشية الصهيونية، واستهتارها بدماء الأبرياء، واحتقارها للقوانين الدولية والأعراف".
 
كما طالب بيان لمجلس النواب -الغرفة الثانية للبرلمان- محكمة العدل الدولية بالتعهد بقضية العدوان الإسرائيلي على أسطول الحرية، ومحاكمة المجرمين الصهاينة المتورطين فيه، وطالب كل الحكومات بالعمل على لجم الاعتداءات الصهيونية مستقبلا.
 
وكانت الحكومة الموريتانية قد أدانت الهجوم، وطالبت برفع الحصار الظالم عن الشعب الفلسطيني، واعتبرت أن الهجوم على قافلة كسر الحصار عن غزة يمثل خرقا إسرائيليا لكل المواثيق الدولية وانتهاكا صارخا لحقوق الإنسان, وأولها حقه في الحياة وفي التعبير عن رفضه للظلم والاحتلال.
 
مئات الطلبة نددوا باقتحام أسطول الحرية (الجزيرة نت)
وطالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان -وهي هيئة رسمية- من الحكومة الموريتانية استغلال عضويتها في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان, لوضع حد للممارسات الإسرائيلية الظالمة، وللعمل على رفع الحصار عن سكان قطاع غزة.
 
تحركات شعبية
وعلى المستوى الشعبي، تظاهر المئات من طلبة جامعة نواكشوط للتنديد باقتحام أسطول الحرية، كما خرجت مسيرات أخرى في بعض أحياء العاصمة.
 
وأوقفت الهيئة الوطنية للمحامين العمل ساعتين احتجاجا على الهجوم على قافلة الحرية، وأعلنت مواصلة النشاطات الاحتجاجية اللازمة بالتنسيق مع نظرائها ياتحاد المحامين العرب وكذلك مع الهيئات والمنظمات الوطنية المدنية والحقوقية المهتمة.
 
ونظمت منسقية الأحزاب القومية والإسلامية وقفة تضامنية أمام القنصلية التركية في نواكشوط، للتضامن مع أسطول الحرية، وللإشادة بالموقف التركي الداعم بقوة للقضية الفلسطينية.
 
كما صدر عدد من بيانات التنديد عن أغلب الأحزاب السياسية الموريتانية في الأغلبية والمعارضة على حد سواء، تطالب بقوة برفع الحصار عن سكان قطاع غزة، وفتح المعابر وخاصة معبر رفح المصري.
المصدر : الجزيرة

التعليقات