مليتا.. ذاكرة المقاومة بلبنان
آخر تحديث: 2010/5/28 الساعة 15:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/28 الساعة 15:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/15 هـ

مليتا.. ذاكرة المقاومة بلبنان

متحف مليتا أقيم على موقع كان منطلقا للعمليات ضد إسرائيل (الجزيرة نت) 

نقولا طعمة-جنوب لبنان
 
اتخذت المقاومة من بلدة مليتا بجنوب لبنان مكانا لحفظ ذاكرتها، فأنشأت في جبالها متحفا سياحيا جهاديا يجمع بين شؤون الترفيه والتنزه، لكن في حاضنة ثقافية تزخر بشؤون المقاومة وقد شاء مؤسسوها أن يطلقوا عليها عنوان "حكاية الأرض للسماء".
 
60 ألف متر مربع من الحدائق والأحراج، و4.5 آلاف متر مربع من المساحات المبنية، استغرق إنشاؤها 150 ألف ساعة عمل.
 
قسم الهاوية يضم مقتنيات تم الاستيلاء عليها  من الجيش الإسرائيلي (الجزيرة نت)
في ساحة المعلم الرئيسي هناك دوار يوزع العبور إلى الأقسام المختلفة، وعلى جانبه مجسم حانٍِ يحتضن لوحا زجاجيا ضخما عليه رسالة قائد المقاومة إلى جمهوره ومقاوميه. وتحيط بالدوار أبنية متعددة فيها قاعة القيادة ومصلى وقاعة عرض للأفلام عن عمل المقاومة.
 
أقسام
وزود الموقع بوسائل ترفيه من مطعم يتسع لـ١٨٠ زائرا، ملحق به موقف للسيارات يسع 200 سيارة، وأقسام مختلفة أبرزها قسم "الهاوية" وهو عمل مشهدي تركيبي بمساحة ثلاثة آلاف متر مربع يجسد هزيمة الجيش الإسرائيلي بما يحتويه من مقتنيات ومصادرات من العدو وأسلحته وعتاده.
 
وفي قسم "المسار" تلال كثيفة تحجب أشجارها نور الشمس عن الأرض. هناك اتخذ مجاهدو المقاومة منذ لثمانينيات القرن الماضي معاقل للرصد والتدريب وشن الغارات، مع مشاهد للوضعيات القتالية لمجسماتهم. تجمع الأقسام ممرات وسلالم حجر مصونة بالسلاسل، مع مقاعد خشب للاستراحة.
 
المقاومون اختبؤوا في كهوف صغيرة ما لبثوا أن حولوها إلى أنفاق عميقة وطويلة، جعلوها متاريس للحماية ومنطلقا للتدريب ومكاتب للتخطيط والتنظيم.
 
نص كلمة القائد للمقاومين (الجزيرة نت)
أحد الأنفاق يبلغ 200م طولا، ويتعمق في باطن الأرض إلى 50م. أطنان من التراب نكشها المقاومون بحسب المنسق الإعلامي للمعلم محمد كوثراني فكانت إحدى معجزات المقاومين في إتمام الحفريات والتخلص من التراب دون أن يتمكن العدو من كشفهم، حسب قوله. وقد استمر الحفر فيه ثلاث سنوات بأيدي "ألف مقاوم".
 
وفي مواقع مختلفة من المسار ركزت نماذج من الأسلحة التي استخدمتها المقاومة منذ انطلاقتها، ومنها صاروخ رعد الجديد.
 
وتحدث كوثراني للجزيرة نت عن المعلم بقوله "أرادت المقاومة حفظ ذاكرتها وأحد الخيارات شكل المتحف وفيه صور ووثائق ومشاهد ووضعيات للمقاومة أقيم في مكان كانت المقاومة موجودة فيه، هو تلة مليتا في إقليم التفاح التي  شهدت بدايات عمل المقاومة في الجبال عام ١٩٨٥ بعدما شكل العدو الإسرائيلي ما يعرف بالحزام الأمني.
 
موقع نموذجي
لماذا مليتا؟ يشرح كوثراني السبب لأنها "كانت موقعا نموذجيا لعمل المقاومة ونتيجة لوعورة المكان. مليتا تظهر كم عملت المقاومة في ظروف صعبة بينما الإسرائيلي في سلسلة جبال متحصن فيها وفي وضع جهوزي، قدرت المقاومة أن تركز نفسها في هذه المناطق وتنطلق للعمليات منها. وفي الحقيقة أن المواجهة التي جرت بين أعوام ١٩٨٥ و٢٠٠٠ كانت تحدث من مواقع مثل مليتا.
مجسم مقاوم (الجزيرة نت)

وبشأن رؤية التصميم قال أحد مصممي الموقع حسن ضاهر حسين للجزيرة نت "إن لها علاقة بالفكرة العامة، ومنها المسار الجهادي، ومنها مقبرة الغزاة أو الهاوية، والتلة التي هي روضة الشهداء".
 
والزائر للتلة وهو يتنقل في المسار الجهادي من صخرة إلى صخرة وداخل الأنفاق والمغاور التي أقيمت فيها مواقع الاستراحات والاجتماعات، يستشعر بالمقاييس والنسب كم تحمل المقاوم من مشقة ليعيش فترات طويلة. 
المصدر : الجزيرة

التعليقات