عمال موريتانيا يطالبون بإنهاء معاناتهم
آخر تحديث: 2010/5/1 الساعة 22:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رئيس كوريا الجنوبية: سول وبيونغ يانغ تتفقان على إجراءات لنزع السلاح النووي
آخر تحديث: 2010/5/1 الساعة 22:07 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/17 هـ

عمال موريتانيا يطالبون بإنهاء معاناتهم

جانب من مظاهرات العمال بشوارع نواكشوط (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط
 
حذرت النقابات العمالية الموريتانية السبت من انفجار الوضع الاجتماعي ما لم تبادر الحكومة إلى الإسراع في وضع حد لمعاناة العمال، التي أكدوا أنها تزداد تفاقما يوما بعد يوم رغم الوعود المتتالية بتحسين ظروفهم.
 
ودعا العمال من مختلف الاتحادات والنقابات -في مظاهرات جابت شوارع نواكشوط وعددا من المدن الداخلية- إلى الحد من ظاهرة الارتفاع الجنوني للأسعار، بموازاة جمود الرواتب وانخفاض مستويات الدخل.
 
وقال الأمين العام للكنفدرالية العامة لعمال موريتانيا عبد الله ولد محمد النهاه للجزيرة نت إن عيد العمال يخلد هذه السنة في ظل انقطاع تام للحوار مع الحكومة التي ما زالت رافضة لاستئناف الحوار مع الشركاء الاجتماعيين رغم الضغط العمالي المتواصل.
 
وأضاف النهاه أن الحوار بين الحكومة والشركاء الاجتماعيين (النقابات) بدأ في العام 2004، ثم توقف سنة واحدة بعد ذلك، قبل أن يستأنف في العام 2008 في ظل النظام السابق، لكن بمجرد وصول الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز إلى السلطة إثر انقلاب أغسطس/آب 2008 توقف هذا الحوار بشكل نهائي.
 
وشدد النهاه على أن أوضاع العمال الموريتانيين تتدهور بشكل مخيف، وأن العلاقة بينهم وبين الحكومة تسير نحو المجهول بسبب إصرار الحكومة على وقف الحوار والمفاوضات مع نقابات العمال بشأن عريضتهم المطلبية التي قدموها العام الماضي، ولم يتلقوا عليها أي رد من قبل الحكومة حتى هذه اللحظة.
 
العمال دعوا للحد من الارتفاع الجنوني للأسعار بموازاة جمود الرواتب (الجزيرة نت)
مظالم

وكانت أربع مركزيات نقابية كبرى قدمت الشهر الماضي شكوى للمكتب الدولي للشغل من الحكومة، وركزت العريضة على بعض "المظالم" التي يشكو منها العمال والتي من بينها حسب ما جاء في العريضة غياب التشاور، والتضييق على حرية العمل النقابي، والسعي لإقصاء النقابات الكبيرة والعريقة واستبدال أخرى ضعيفة وموالية للحكومة بها.
 
وبحسب ما قال الأمين العام للكنفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية محمد أحمد ولد السالك فإن العريضة تهدف إلى جر الحكومة نحو مزيد من احترام قوانين الشغل ومواثيقه الدولية التي تخرقها في كل مرة، رغم مصادقتها وتوقيعها عليها.
 
وأضاف ولد السالك للجزيرة نت أن الوضع الحالي لعمال موريتانيا بائس وخطير، ويوشك أن يهدد الاستقرار الاجتماعي، مشددا على أن النقابات العمالية ستبدأ في استخدام كل الوسائل السلمية والمشروعة من مظاهرات واحتجاجات لحمل الحكومة على الاستجابة لعريضتها، وإشراك العمال في ثروات البلاد.
 
إنجازات
ورغم حديث العمال عن وضعيتهم "المزرية" فإن وزيرة الوظيفة العمومية أماتي بنت حمادي قالت في خطاب تلفزيوني إن حكومتها ركزت خلال السنة الماضية على تحسين ظروف العمال، وقدمت زيادات معتبرة في الرواتب، ومنحت للنقابات العمالية نحو 160 ألف دولار، وقامت بتعميم علاوتي النقل والسكن لكل العمال.
 
وأضافت أن الحكومة عاكفة في الوقت الحالي على إنجاز خطة تمكن العمال من الحصول على قطع أراض وقروض ميسرة لبنائها، وإنشاء مجلس وطني يعنى بالمفاوضات الاجتماعية بين مختلف أطراف الإنتاج وذلك تجسيدا لما تم الاتفاق عليه في مفاوضات 2005.
المصدر : الجزيرة