البرنامج الانتخابي للمؤتمر الوطني
آخر تحديث: 2010/4/9 الساعة 02:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/9 الساعة 02:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/25 هـ

البرنامج الانتخابي للمؤتمر الوطني

مواطن سوداني يطالع دعاية انتخابية تدعو إلى انتخاب البشير (الفرنسية- أرشيف)

- إن تجديد الثقة بالأخ عمر حسن البشير لتولي أمانة قيادة البلاد في الفترة المقبلة أمر تقتضيه الحاجة الملحة لزعامة قومية على قدر التحديات المصيرية التي تجابه البلاد، كما يأتي من باب تأكيد وتجديد الثقة بالذات الوطنية والإيمان بقدرتها في اختيار أفضل السياسات والوسائل للوفاء باستحقاقات اللحظة التاريخية الراهنة، كما أنه في الوقت ذاته اختيار للقوي الأمين.
 
- إننا إذ نزكي مرشحنا الأخ عمر حسن أحمد البشير إنما نفعل ذلك بعد دراسة لسيرة كل المرشحين. فنحن نقول باطمئنان، ودون أن نقلل من مكانة الآخرين إنه أنجز للوطن ما لم ينجزه غيره في تاريخ البلاد منذ الاستقلال، ولعل تحقيق السلام وفقا للأسس التي قام عليها وصون سيادة البلاد وإعمار علاقاتها الخارجية، واستخراج واستغلال البترول، وثورة التعليم العالي والثورة في مجال الزراعة والصناعة واستنهاض القيم المركوزة في المجتمع وتزكيتها وتحقيق الاستقرار والنمو الاقتصادي والارتقاء بمستوى الدخل.
 
"
لقد آن أوان تحقيق أحلامكم وتطلعاتكم وجاء وقت الوعد الصادق ودقت ساعته، فتعالوا نعيد انتخاب مرشحنا لرئاسة الجمهورية الأخ عمر حسن أحمد البشير.

"
هي بعض عناوين في كتاب الإنجاز الوطني سطرها في شراكة معكم ، بعد أن صبرتم معه على الكيد والأذى وتحملتم الكثير في سبيل عزة بلادكم وصون كرامتها، فلئن كان له فضل القيادة والريادة في المسيرة فإن لكم فيها فضل الشراكة بالجهد والعمل والاصطبار. ولأننا نثق أنكم تعرفون تماما أن القوي الأمين هو الخيار، فإننا نقول بكل ثقة إن مرشحنا ومرشحكم هو ذلك الرجل.
 
المستقبل الزاهر 
لقد ودعت بلادنا بلا رجعة بإذن الله عهود الاقتتال وعدم الاستقرار، وولت وجهها شطر المستقبل الزاهر بالتنمية والاستقرار، عهد نتجاوز فيه البحث عن الخدمات والحقوق الأساسية من صحة ومياه وتعليم وتوفيرها كميا لجميع طالبيها إلي مرحل توفيرها نوعيا لننافس بمخرجاتها البلاد التي سبقتنا في مسيرة البناء والتطور، لقد آن أوان تحقيق أحلامكم وتطلعاتكم وجاء وقت الوعد الصادق ودقت ساعته، فتعالوا نعيد انتخاب مرشحنا لرئاسة الجمهورية الأخ عمر حسن أحمد البشير.
 
 المقاصد الوطنية العليا
1- تحقيق ما نادت به الرسالات السماوية بأن الحاكمية لله تعالى على العباد والبلاد والسلطان.
2- صون السيادة الوطنية والمحافظة على ميراث الجدود في أرض الوطن ترابه.
3- بسط الحريات العامة في التعليم والتنظيم والتعبير وبسط قيم الشورى.
4- ترسيخ العدالة فهما وممارسة وبسط قيمتها وتطبيقها على كافة أوجه الحياة. 5- تعزيز الكرامة الإنسانية ورد الناس إلى أصلهم فكلنا من آدم وآدم من تراب.
6- تزكية المجتمع وتعزيز نوازع الخير فيه ومحاصرة نوازع الشر وعزل مروجيها.
7- السعي الحثيث نحو تحقيق الرفاه الاقتصادي وكفاية الناس من حاجاتهم الأساسية.
8- بسط وتحقيق الأمن والطمأنينة ومحاربة الجريمة بكل أنواعها ومحاصرها أسبابها ودوافعها.
 
السياسة والحكم الراشد:
1- التأكيد على النظامين الرئاسي والفدرالي وتطوير تجربة الحكم بما يعزز مشاركة المواطنين في العملية الوطنية في أشكالها السياسية والاجتماعية والثقافية.

2- الالتزام بالتجربة الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة واعتبارها السبيل الأفضل لتحقيق الرضا السياسي والاجتماعي بين فئات الشعب كافة ورفد تجربة التعددية السياسية بمصادر القوة بما يعزز التجربة ويعظم دورها.
3- المواطنة هي أساس التعايش بين السودانيين وهي مصدر الحقوق والواجبات.

4- ترسيخ مبدأ الفصل بين السلطات واستقلال ونزاهة القضاء وسيادة حكم القانون وتساوي جميع المواطنين أمامه.
5- تعزيز التعايش السلمي والانصهار الاجتماعي بين المواطنين كافة بمختلف انتماءاتهم الدينية والإثنية واحترام التعدد بوصفه مصدر قوة البلاد وشعبها.
6- انتهاج سياسة خارجية متوازنة ترعى مبادئ وقيم ومصالح البلاد العليا وتدفع في اتجاه بناء الاستقرار ودعم خطط التنمية وتحقيق الأمن والسلم الدوليين ومناصرة المستضعفين.

"
تقديم نموذج للحكم الراشد من خلال تعزيز قيم ثقافة الشورى والديمقراطية والشفافية في ظل العيش الكريم.

"
7- حشد الطاقات الوطنية كافة لمعالجة أزمة دارفور وبسط السلام في إرجائها والعمل الدؤوب لأعمارها وتنميتها ومعالجة أسباب الحرب وآثارها في إطار سياسة شاملة لبسط السلام وتحقيق الأمن في ربوع السودان المختلفة. تقديم نموذج للحكم الراشد من خلال تعزيز قيم ثقافة الشورى والديمقراطية والشفافية في ظل العيش الكريم.

المعاش والاقتصاد
1- الارتقاء بالوضع الاقتصادي من خلال خطة نهضة اقتصادية شاملة تحقق الرفاه الاقتصادي والاكتفاء الذاتي من كافة السلع وتقضي على الفقر وتحارب الغلاء والبطالة وتوفر فرص العمل للخريجين في القطاعين العام والخاص.

2- الاهتمام بالزراعة بوصفها عماد الاقتصاد الوطني وبذل الجهود المخلصة من أجل نهضتها وتطورها لتعود بالنفع على الوطن والمواطنين، وبذل الجهود الاستثنائية لمعالجة أوضاع المشروعات الزراعية الكبرى في الجزيرة والرهد وغيرها.

3- الاهتمام بالصناعة عامة والصناعات ذات الصلة بالإنتاج والتصنيع الزراعي خاصة والنهوض بواقع صناعة لغزل والنسيج والدواء وأدوات البناء
4- تعزيز التنسيق والتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص بما ينعكس إيجابا على معاش الناس ومتطلباتهم الحياتية.
5- تطوير العمل في مجال استخراج وصناعة النفط والاهتمام بقطاع التعدين واستثمارا لثروات البلاد لتعود خيرا على المواطنين.
6- النهوض بواقع النقل والموانئ والمطارات مع إيلاء اهتمام خاص بالسكة الحديد والطرق القومية العابرة للولايات.

التعليم والبحث العلمي
1- ترقية وتطوير لتعليم العام والعالي.
2- تلبية كافة الاحتياجات التعليمية في العاصمة والولايات.
3- القضاء على الأمية ونشر الثقافة والتقنية.
4- الاهتمام بالمعلمين وأساتذة الجامعات ومعالجة قضاياهم وتهيئة المناخ التعليمي بالمدارس والجامعات.
5- تشجيع وتوسيع مشاركة العلماء وأساتذة الجامعات في الشئون الوطنية العامة.
6- تشجيع البحث العلمي وزيادة اعتماداته المالية.

الصحة والاستشفاء
1- الاهتمام بمؤسسات الرعاية الصحية من مراكز صحية ومستشفيات وتوفير المعدات اللازمة لتهيئة المناخ الصالح فيها بما يمكنها من أداء دورها في العلاج من الأمراض عبر توفير الدعم المادي والبشري.
2- تطوير خطط العمل المدروسة لمكافحة الأوبئة والأمراض والاهتمام بالصحة الوقائية.
3- تحقيق مجانية العلاج في المؤسسات الصحية والحكومية وتوفير الدواء والخدمات الصحية لذوي الدخول المحدودة والشرائح الضعيفة كافة.

4- التوسع في صناعة الدواء والأمصال والمبيدات بما يحقق الاكتفاء الذاتي ويجعل قيمة الدواء في متناول أيدي طالبيها يخفف المعاناة عن المواطنين.
5- توسيع مظلة التأمين الصحي لتشمل كافة المناطق وتكون متاحة لكل المواطنين خلال فترة الولاية الرئاسية.
6-  الاهتمام بالكوادر الطبية المختلفة وضع الخطط اللازمة لمعالجة قضايا ومطالب الأطباء سيما حديثي التخرج والتخصص منهم ورعاية تدريبهم المهني والوطني والإنساني.

"
السعي لإزالة ما علق بالنفوس من أثار الحروب ورتق النسيج الاجتماعي وتقوية وتعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي

"
قضايا المجتمع

1- تحقيق العدالة الاجتماعية وتعزيز قدرات مؤسسات رعاية المجتمع وتعزيز قيم الإنفاق والصدقة بما يعزز جهود الدولة في تزكية المجتمع ومكافحة الفقر وتعزيز التكافل والتواصل الاجتماعيين.

2- السعي لإزالة ما علق بالنفوس من آثار الحروب ورتق النسيج الاجتماعي وتقوية وتعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي.
3- نشر قيم الفضيلة ومحاربة الرذيلة والقضاء على الظواهر الاجتماعية السالبة.
4- توسيع مظلة الضمان الاجتماعي والاهتمام أكثر بالمعاشيين وذوي الدخول المحدودة والاحتياجات الخاصة.
5- تعظيم دور منظمات لمجتمع المدني ودفع جهودها الهادفة للارتقاء بالمجتمع.
6-  الارتقاء بقدرات الأفراد والجماعات.

الإعلام والثقافة
1- التأكيد على حرية الإعلام وحرية الكلمة والتعبير والالتزام بتمكين وسائل الإعلام من الاطلاع برسالتها المهنية.
2- الارتقاء بالأداء الإعلامي بما يعزز من قدرات الوطن والثقافة الاجتماعية والاقتصادية.
3- إيلاء الاهتمام اللازم بصناعة الصحافة والنشر ووضع السياسات التي من شانها النهوض بقطاع الطباعة والنشر والتوزيع.
4- التأكيد على التنوع الثقافي بالبلاد وتعزيز دوره كمصدر ثراء ثقافي واجتماعي.
5-  الاهتمام بمؤسسات الثقافة والآداب والفنون وتأكيدا لرسالتها ودورها في النهوض بالمجتمعات.
6- إيلاء المسارح ودور العرض والمنتديات ما تستحقه من اهتمام وتطوير إمكاناتها في جذب الجمهور وتقديم ما هو مفيد.
7- الاهتمام برجالات الإعلام والثقافة والآداب والفنون.
8- تشجيع المنافسات والمسابقات في مجالات الإعلام والثقافة والآداب  والفنون والتأكيد على ضرورة تشكيل حضور للسودان في المحافل الإقليمية والدولية.
9- الاهتمام بالآثار بوصفها الوديعة الحضارية التي أودعها الآباء المؤسسون في ذمة الأجيال المتعاقبة والتأكيد على قيمتها الحضارية الغالية ودورها في رسم الصورة لحقيقية للسودان.
 
الأسرة والمرأة
1- التأكيد على الدور المحوري للأسرة في المجتمع والاهتمام بها والعمل على ترسيخ هذا الدور وتطويره.
2- النساء نصف المجتمع وشقائق الرجال والاهتمام بهن واجب يفرضه الوعي بدورهن العظيم في المجتمع وصناعة الشعوب والأمم وتنشئة النشء.
3- تمكين المرأة من الاضطلاع بدورها في الحياة العامة وفي العملية الوطنية في أبعادها السياسية والثقافية والاجتماعية كافة.
4- إيلاء الاهتمام الخاص بالأطفال وتوفير السبل الكفيلة برعايتهم وتنشئتهم والتأكيد على ضرورة سن كافة التشريعات لحمايتهم.
 
"
الاهتمام بالآثار بوصفها الوديعة الحضارية التي أودعها الآباء المؤسسين في ذمة الأجيال المتعاقبة والتأكيد على قيمتها الحضارية الغالية

"
الشباب والرياضة

1- الشباب نصف الحاضر وكل المستقبل والاهتمام بهم اهتمام بمستقبل البلاد، لذلك لا بد من تنمية قدراتهم ومخاطبة قضاياهم كافة وتلبية المتطلبات الكفيلة بضمان اضطلاعهم بدورهم في الحياة العامة.
2- الاهتمام بالرياضة بضروبها المختلفة ومعالجة الأسباب التي حالت دون بلوغ نهضتها المدى المطلوب وأعاقت سرعة تطورها.
3- دعم الفرق والأندية والاتحادات الرياضية في المناسبات الداخلية والخارجية.
4- رعاية الفرق الرياضية القومية وتمكينها من المشاركة في لمنافسات الإقليمية والدولية بما يحقق للسودان مكانه الطبيعي.
 
البيئة
الاهتمام بالبيئة وصونها والتأكيد عل أهمية التنوع الحيوي وإبلاء اهتمام خاص بالتشجير والتخضير ومكافحة الزحف الصحراوي.

تلك هي أبرز ملامح غدنا الزاهر في ظل رئاسة الأخ عمر حسن أحمد البشير القادمة بإذن الله، نرجو أن تكون بعناوينها العشر سعيا واثقا نحو استكمال النهضة التي أشعل فتيلها قبل عشرين عاما مضت... عشرون عاما صنعت عشرين شمعة في طريق النهضة.
المصدر : الجزيرة

التعليقات