وزيرة الشؤون الاجتماعية بحكومة تصريف الأعمال ماجدة المصري (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس
 
قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية إنه يوجد عشرات الآلاف من الأيتام الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة يحتاجون للعناية والرعاية.

وأكدت ماجدة المصري للجزيرة نت بمناسبة يوم اليتيم العالمي أن الاحتلال الإسرائيلي يعد سببا مباشرا في تزايد أعداد الأيتام الفلسطينيين، جراء عمليات القتل والاعتداءات المباشرة وغير المباشرة على الآباء والأمهات.

وأشارت إلى أن نسبة الأيتام في فلسطين هي من ضمن النسب العليا في المنطقة العربية، وأرجعت ذلك إلى الحروب المتواصلة والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة، إضافة إلى الظروف الاجتماعية واتساع رقعة الفقر بين الفلسطينيين وهو ما أدى إلى وفاة الكثيرين منهم نتيجة الضغط المستمر بسبب حالات الفقر تلك.
 
العدوان على غزة
الاحتلال سبب رئيس في تزايد الأيتام الفلسطينيين (الجزيرة نت)
وأوضحت الوزيرة أنه من الصعب التحدث عن رقم ثابت للأيتام في فلسطين، وقالت إن الأمر يرجع إلى تقلبات الأوضاع المختلفة، مدللة على ذلك بالحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، حيث فقد آلاف الأطفال آباءهم.
 
وقالت "حتى إن بيوت الأيتام نفسها لم تسلم من قصف الاحتلال وقمعه، فقد دمر بيوتهم وشردهم".

 وحول الجهود المبذولة لتوفير حياة كريمة لهؤلاء الأيتام قالت إن 27 بيتا أقيمت لرعاية الأيتام الفلسطينيين بالضفة وغزة، وأكدت أن جهات مختلفة تقوم على رعايتهم، ودعت إلى تضافر المؤسسات الأهلية والشعبية والرسمية في خدمة الأيتام والوقوف على حاجاتهم، "لا سيما أن أيتام فلسطين لهم خصوصيتهم التي تميزهم عن الآخرين".

المصدر : الجزيرة