العلم العملاق سينصب احتفاء بالتظاهرة الرياضية خليجي 20  (الجزيرة نت)

إبراهيم القديمي-صنعاء
 
أثار إعلان السلطة المحلية بمحافظة عدن اليمنية تصنيع أطول علم في العالم استياء بالغا لدى الأوساط الشعبية والاقتصادية التي اعتبرته إحدى صور الفساد وهدر المال العام، وجرح مشاعر الغالبية العظمى من اليمنيين الذين يطحنهم الغلاء والفقر والبطالة.
 
ويرى المواطن عبد الله عبد الكريم أن تعزيز الولاء الوطني لدى الشعب لا يكون بتبديد الثروة على القماش، وإنما بتوفير الحياة الكريمة للمواطنين.
 
وبرأيه فإن هذه التصرفات تستفز مشاعر الفقراء الذين يفتقدون أبسط حقوق الحياة الكريمة المتمثلة في التعليم النوعي والخدمات الصحية الجيدة وتوفير فرص العمل ودعم السلع الغذائية الأساسية.
 
وكانت السلطة المحلية بمحافظة عدن قد أعلنت مطلع الأسبوع الماضي نصب أطول علم في العالم تقوم بتصنيعه حاليا ثلاث شركات صينية بمواصفات عالمية دقيقة وتبلغ مساحته 54 ألف متر مربع بتكلفة تزيد على 40 مليون ريال (200 ألف دولار).
 
ومن المقرر أن يصل العلم الذي سيتم عرضه بمدينة عدن تحت شعار "أكبر علم لأغلى وطن" في نهاية أبريل/نيسان الجاري احتفاء بالحدث الرياضي الكبير خليجي 20.
 
 المقطري اعتبر قرار نصب العلم غير حكيم (الجزيرة نت)
قرار عبثي
من جانبه انتقد مدير مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي مصطفى نصر هذا الإجراء، واعتبره قرارا عبثيا يأتي ضمن التصرف الجائر بموارد اليمن الشحيحة أصلا.
 
وقال نصر في حديث للجزيرة نت إن اليمن من الدول الأشد فقرا في العالم وهذا يكفي لأن يفكر صانعو القرار في لقمة عيش المواطنين بدلا من قرارات استعراضية لا تغني ولا تسمن من جوع.
 
ويعتقد أستاذ الاقتصاد بجامعة صنعاء صلاح ياسين المقطري أن نصب علم وطني هو الأكبر عالميا في بلد فقير قرار غير حكيم, والأجدى –حسب قوله- صرف هذه الأموال لمكافحة الفقر والتخلف.
 
إلغاء المشروع
من جهته طالب مدير المخالفات بديوان محافظة عدن وسام عبد الرحمن بإلغاء مشروع إقامة العلم الأطول في العالم.
 
واقترح بدلا من ذلك تنفيذ مشروع "عدن وايرلسك" الذي يوفر لجميع زوار المحافظة أثناء خليجي 20 إمكانية تصفح الإنترنت مجاناً وبسهولة ويسر واجتذاب عدد أكبر من المشاركين.
 
ونقلت أسبوعية الصحوة عن عبد الرحمن قوله "يمكن إضافة صورة العلم ضمن خدمة الشبكة العنكبوتية أُثناء التقاط البث لأي متصفح"، معتبرا ذلك أكثر قيمة ومعنى من علم من القماش معرض للتلف بسبب حرارة الشمس والرياح.
 
في المقابل أيد عضو اللجنة الدائمة بحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم عبد الجليل كامل نصب العلم العملاق، واعتبره إجراء موفقا يرمز إلى الانتماء والولاء لليمن ويعمق القيم والمبادئ الوطنية، ويظهر الاهتمام بعظمة الحدث الرياضي الهام الذي ستستضيفه البلاد. 
 
كامل: العلم العملاق يعمق القيم الوطنية
(الجزيرة نت)
ثلاثة أعلام
ويتطلب نصب العلم العملاق الذي تزيد مساحته عن سعة ستة ملاعب كرة قدم خمسة آلاف شخص، وهو يحطم بذلك الرقم القياسي للعلم الموجود في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.
 
وكانت محافظة عدن قد نصبت في مارس/آذار الماضي علما قرب القصر الجمهوري بمنطقة الفتح بلغت تكلفته أكثر من عشرة ملايين ريال (50 ألف دولار).
 
وذكر مصدر مسؤول في السلطة المحلية بمحافظة عدن في تصريحات صحفية أن فريقا يعكف حاليا على إعداد تصور لرفع علم ثالث على قمة الجبل المطل على مدينة التواهي بارتفاع يتراوح طوله ما بين 70 و80م وبعرض 20م.

المصدر : الجزيرة