اتهامات بتبديد مساعدات الصومال
آخر تحديث: 2010/3/7 الساعة 18:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/7 الساعة 18:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/22 هـ

اتهامات بتبديد مساعدات الصومال

المساعدات المالية الدولية للصومال تمر عبر الهيئات الأممية (الجزيرة نت-أرشيف)

عبد الرحمن سهل-نيروبي
 
اتهم محمد عمر طلحة النائب الأول لرئيس البرلمان الصومالي الفدرالي الانتقالي هيئات الأمم المتحدة العاملة في البلاد باستغلال أموال المساعدات التي تتسلمها من المجتمع الدولي باسم الصومال لأنشطتها الخاصة.
 
ودعا في تصريحات للجزيرة نت إلى وضع حد نهائي لسيطرة تلك الهيئات على شؤون الحكومة الانتقالية الصومالية، وإعادة الاعتبار للأخيرة.
 
وقال طلحة إن تلك الهيئات تبدد أموال المساعدات في استئجار المكاتب في العاصمة الكينية وشراء سيارات وتوظيف مئات من العاملين في مكاتبها هناك، في وقت تعاني الحكومة الانتقالية من أزمات مالية.
 
وأضاف "المساعدات المالية التي يقدمها المجتمع الدولي إلى الصومال، تمر عادة عبر هيئات الأمم المتحدة التي تتصرف في تلك الأموال كما تشاء".
 
وقال طلحة، الذي يقوم حاليا بزيارة غير رسمية لنيروبي "هم يهدرون أموال المساعدات للصومال، بتنظيم رحلات جوية غير ضرورية إلى الصومال بصورة شبه يومية".
 
وذكر أن عدد العاملين في مكاتب هيئات الأمم المتحدة في نيروبي التي تمارس أنشطة في الصومال يبلغ أكثر من ألف موظف، وتعتمد هذه المكاتب في مصادر تمويلها على المساعدات الخاصة للصومال.
 
حكومة شكلية
واعتبر نائب رئيس البرلمان أن "الحكومة الفعلية في الصومال موجودة داخل مكاتب هيئات الأمم المتحدة في نيروبي، وتعمل باسم الصومال والحكومة الانتقالية والشعب الصومالي".
 
طلحة اتهم المجتمع الدولي بالتقاعس في مساعدة الحكومة الصومالية (الجزيرة نت)
ووصف الحكومة الانتقالية الصومالية كونها "مجرد اسم لا أقل ولا أكثر، في حين تتسلم الهيئات الأممية المساعدات، والمنح المالية باسم الصومال، وتوقع مصروفاتها المالية تحت بند مساعدات الصومال".
 
أموال
وعن المساعدات المالية التي تسلمتها الحكومة الانتقالية من المجتمع الدولي، قال طلحة "لم تستلم الحكومة مساعدات مالية من المجتمع الدولي بطريقة مباشرة حتى الآن غير ثلاثة ملايين دولار حسب علمي".
 
وأشار إلى وجود مساعدات محدودة تقدمها بعض الدول التي لم يسمها إلى الحكومة الانتقالية عبر قنوات "غير واضحة" مؤكدا أن حكومة عبد الله يوسف أحمد السابقة هي الوحيدة التي تسلمت بطريقة مباشرة 150 مليون دولار من المملكة العربية السعودية.
 
وعبر طلحة عن خيبة أمله إزاء تقاعس المجتمع الدولي في تنفيذ تعهداته حيال الحكومة الانتقالية.
 
يُشار إلى أن هيئات الأمم المتحدة تتخذ نيروبي مقرا لها، حيث تمارس أعمالها ذات الصلة بالصومال بسبب الظروف الأمنية جنوب البلاد.
المصدر : الجزيرة

التعليقات