مصريون يتظاهرون ضد الاستيطان
آخر تحديث: 2010/3/25 الساعة 20:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/25 الساعة 20:58 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/10 هـ

مصريون يتظاهرون ضد الاستيطان

المتظاهرون طالبوا بتحقيق خمسة مطالب بينها قطع العلاقات ووقف تصدير الغاز (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-القاهرة

تظاهر عشرات النشطاء المصريين أمام الخارجية المصرية بالقاهرة، وطالبوا بطرد السفير الإسرائيلي وقطع كافة العلاقات مع إسرائيل ردا على انتهاكاتها لحقوق الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية في الأراضي المحتلة.
 
ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين وصور المسجد الأقصى والقدس المحتلة، ورددوا شعارات تندد باستمرار الصمت العربي الرسمي وعدم اتخاذ موقف عملي تجاه السياسات الإسرائيلية. ومن هذه الشعارات "تسقط تسقط إسرائيل.. يسقط معها كل عميل"، "ساكت ساكت ساكت ليه.. بعد شرفنا باقي إيه".
   
وطلب أعضاء حركة "نشطاء من أجل فلسطين" التي دعت إلى المظاهرة، من سلطات مصر تحقيق خمسة مطالب أساسية هي: طرد السفير الإسرائيلي وسحب المبادرة العربية ووقف تصدير الغاز إلى إسرائيل وقطع العلاقات الدبلوماسية معها، وإنهاء التطبيع في جميع المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية والاجتماعية.
 
وقال أحد أعضاء الحركة للجزيرة نت "سمعنا اليوم أن السلطات الفلسطينية قدمت للاجتماع الوزاري العربي في ليبيا تقريرا يؤكد نية إسرائيل هدم المسجد الأقصى، وأن الأقصى بات معلقا في الهواء ومعرضا للانهيار بعدما نخرت الحفريات الإسرائيلية أساساته وقامت ببناء شبكة أنفاق تحته.. ماذا ينتظر القادة العرب ليعلنوا احتجاجهم وغيرتهم على الحرمات الإسلامية؟".
   

"
متظاهر:
إسقاط المقاومة ودعمها من خيارات العرب شجع الصهاينة على تسريع وتيرة مخططاتهم والكشف سريعا عن نواياهم القذرة في القضاء على عروبة وإسلامية القدس وتحويلها إلى مدينة يهودية صهيونية
"

وقال عضو آخر إن إسقاط المقاومة ودعمها من خيارات العرب "شجع الصهاينة على تسريع وتيرة مخططاتهم والكشف سريعا عن نواياهم القذرة في القضاء على عروبة وإسلامية القدس وتحويلها إلى مدينة يهودية صهيونية".
 
واشتكى نشطاء محاولات الأمن إبعادهم بالقوة من أمام الخارجية ومنع بعضهم من الوصول إلى مكان المظاهرة.
 
انتهاك صارخ
وفي سياق متصل، أدانت الخارجية المصرية قرار إسرائيل إقامة 20 وحدة استيطانية جديدة في محيط فندق "شبرد" بحي الشيخ جراح في القدس الشرقية،
ووصفته بأنه "انتهاك صارخ لكافة المواثيق الدولية وتحدٍ سافر لرغبة المجتمع الدولي في تحقيق السلام بمنطقة الشرق الأوسط".
   
وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية إن القرار غير الشرعي "يؤكد نوايا الحكومة الإسرائيلية الرافضة لتحقيق السلام، ويسلط الضوء على سياساتها التي تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة".

ودعا إسرائيل إلى الوقف الفوري لمثل تلك القرارات والخطط التي "تدفع بالمنطقة إلى مرحلة جديدة من التأزم والمواجهة"، كما دعا أطراف المجتمع الدولي -وفي مقدمتها الإدارة الأميركية- إلى اتخاذ موقف جدي إزاء هذا "العبث الإسرائيلي".
المصدر : الجزيرة

التعليقات