ضوابط شرعية للرياضيات الكويتيات
آخر تحديث: 2010/3/24 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/24 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/9 هـ

ضوابط شرعية للرياضيات الكويتيات

المطيري يوضح وجهة نظر النواب الإسلاميين في مشاركة المرأة الرياضية (الجزيرة-أرشيف)
جهاد أبو العيس-الكويت
قاد نواب إسلاميون في الكويت توجها نيابيا يطالب الحكومة بضرورة التزام الفرق النسوية الرياضية بالضوابط الشرعية وعادات وتقاليد المجتمع المحافظ، وذلك أثناء مشاركتهن بالبطولات والمحافل الخارجية.

جاء هذا التوجه بعد مشاركة خارجية لفريق كرة قدم نسوي في بطولة غرب آسيا, والتي أثارت جدلا سياسيا كبيرا بالبلاد، دفع بنواب إسلاميين إلى مساءلة الحكومة والمطالبة بفتح تحقيق معتبرين المشاركة خروجا على الضوابط الشرعية وتزييفاً لهوية المجتمع.

التيار الليبرالي وجه سيلا من الانتقادات للحكومة متمثلة في هيئة الشباب والرياضة لخضوعها لمطالب النواب الإسلاميين، معتبرين ذلك اعتداء على الحرية الشخصية وتعديا سافرا على حقوق المرأة.

وأوضح رئيس لجنة "محاربة الظواهر السلبية" داخل البرلمان النائب محمد هايف المطيري وجهة نظر النواب المعترضين. 

و قال "النواب المعترضون على المشاركة لا يرفضونها من حيث المبدأ، لكنهم يتحفظون على خروج المرأة أمام الملأ دون التزام بالشريعة وتقاليد المجتمع".

التزام حكومة
وقال المطيري في حديث للجزيرة نت إن الحكومة وقعت التزاماً للنواب المعترضين يلزم الفرق النسوية المشاركة بالبطولات الخارجية بتطبيق الضوابط الشرعية وعادات وتقاليد المجتمع الكويتي.

كما كشف النائب الإسلامي عن شمول الالتزام فتح تحقيق في المشاركة السابقة, والتعهد بعدم اللعب أمام حكام رجال أو نقل تلفزيوني أو جمهور مختلط، وهي البنود التي رفضها وهاجمها بشدة النواب الليبراليون.

واستند الإسلاميون على نصوص المادة الثانية من الدستور القاضية بأن دين الدولة الإسلام وأن الشريعة الإسلامية مصدر رئيسي للتشريع، يقابله تحصن مماثل من التيار الليبرالي لدستور ضمن مواد صون الحرية الشخصية والخضوع لحكم القانون.

أسيل رفضت الوصاية سوى من أهالي المشاركات (رويترز-أرشيف) 
رفض الوصاية
وأكدت النائب عن التيار الليبرالي أسيل العوضي حق المرأة في ممارسة الرياضة على مستوى تنافسي، وقالت "لا يملك النواب أو غيرهم أن يقرروا ما هو مناسب أو غير مناسب".

ورفضت العوضي ما سمتها "الوصاية من أي كان غير أهالي المشاركات" موضحة أنه إذا كانت هناك محاسبة فهي أجدى لوزير الشؤون على إهماله الرياضة النسائية.

ويرى الباحث الشرعي الدكتور مسعود صبري أن الأصل في ممارسة الرياضة الإباحة سواء للرجال أو النساء، غير أن ذلك يتطلب توافر الشروط الشرعية العامة والشروط الخاصة بالنساء.

وقال صبري للجزيرة نت إنه لا مانع من تنظيم دوري نسائي ولكن بحضور جماهير من الجنس اللطيف وكذلك التحكيم يكون نسائيا، والابتعاد عن نقل المباراة في وسائل الإعلام.

المصدر : الجزيرة

التعليقات