الحديقة التوراتية مشروع ترحيل
آخر تحديث: 2010/3/2 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/2 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/17 هـ

الحديقة التوراتية مشروع ترحيل


وديع عواودة-القدس المحتلة
 
يرى أهالي حي البستان في القدس المحتلة أن مخطط الاحتلال الإسرائيلي لبناء الحديقة التوراتية أو ما يسميه مسؤولو بلدية المدينة "حديقة الملك" هو جزء من مشروع واسع لترحيل سكان الحي من منازلهم.
 
وعبر أهالي الحي عن رفضهم القاطع لمخطط بناء الحديقة التوراتية في حيهم ولأي عرض من بلدية الاحتلال يقضي بهدم ولو حجر واحد من منازلهم، فيما أكد رئيس البلدية نير بركات تصميمه على إنجاز المشروع.
 
وبحسب الخطة التهويدية تنوي بلدية الاحتلال هدم خمسين مبنى في سلوان بدعوى أنها غير مرخصة مقابل ترخيص أربعين مبنى غير مرخص في الحي وذلك بهدف إنشاء مرفق سياحي توراتي.
 
وبناء على طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو عدل رئيس بلدية القدس نير بركات عن قراره بالإعلان اليوم عن بدء تطبيق مشروع "حديقة الملك" حتى تستنفد المداولات مع سكان الحي.
 
واعتبر بركات في مؤتمر صحفي أن "حديقة الملك" التي يعتبرها سكان الحي تهويدا وتهجيرا، مشروع سياحي هام لخدمة كافة السكان، موضحا أنه مصمم على إنجازه مع الأخذ بالحسبان السكان ومراعاة مصالحهم لعدم توفر بديل أفضل".
 
بلدية القدس المحتلة تعتزم هدم خمسين مبنى في سلوان بدعوى أنها غير مرخصة
تطهير عرقي
ورغم الانتقادات العربية والدولية للتصعيد الإسرائيلي في مدينتي القدس والخليل أوضح بركات أنه ماض في إنجاز الخطة التي تقتضي هدم العشرات من منازل الفلسطينيين في حي البستان الواقع في حي سلوان المحاذي للبلدة القديمة بالقدس.
 
وقبل ذلك  طلب نتنياهو من بركات مهلة إضافية للتداول مع أصحاب المنازل الفلسطينية في حي البستان بهدف التوصل لـ"تفاهمات" على مشروع التهويد، لتفويت الفرصة على من يسوق "صورة كاذبة ويسعى للتصعيد".
 
وأوضحت اللجنة الشعبية في حي البستان أن النبي داود بريء براءة الذئب من دم سيدنا يوسف عليه السلام من سياسات بلدية الاحتلال ورئيسها المغرور، مؤكدة أن "حديقة الملك" تهدف لترحيل المقدسيين عملا بالتطهير العرقي، نافية وجود تفاهمات مع البلدية وأكدت أن "ما عرض علينا ترحيل بالاتفاق".
 
وتابعت "لكننا هنا نؤكد أننا لن نرحل من أرض الآباء والأجداد وسوف نحيى في أرضنا إلى ما شاء الله وسوف نموت في البستان وسوف ندفن بإذن الله فيه مهما كلف ذلك من ثمن، وللعالم الحر نوجه نداء استغاثة فلبوا هذا النداء وأغيثوا حي البستان".
 
جانب من انهيارات في حي سلوان نتيجة الحفريات الإسرائيلية
تطويق الأقصى
وأكد رئيس اللجنة الشعبية في سلوان فخري أبو ذياب أن بعض المتهمين بالبناء غير المرخص بنوا منازلهم قبل احتلال القدس عام 1967 فيما أجريت بعض الإضافات الطفيفة قبل نحو عشرين سنة.

وأوضح أن اللجنة الشعبية ومجمل الأهالي يعولون على النضال الشعبي والضغوط السياسية والإعلامية لا على المسار القضائي الإسرائيلي.
 
واعتبرت حركة السلام الآن الإسرائيلية مخطط البلدية بمثابة "قنبلة موقوتة" واتهمت رئيسها بإشعال المدينة ومحاولة إحباط أي فرصة لتسوية سياسية مشيرة لمخططه بتهجير المئات من أهالي سلوان تمهيدا لبناء المرافق السياحية الأثرية.
 
ويأتي الكشف عن مشروع حديقة الملك في وقت تزايدت فيه الانتقادات الدولية لحكومة نتنياهو على خلفية اقتحام المسجد الأقصى وعلى توقيت وطريقة ضم مسجد بلال في بيت لحم والحرم الإبراهيمي في الخليل لقائمة المواقع اليهودية التراثية الأسبوع المنصرم.
 
وفي موضوع متصل عبرت الإدارة الأميركية عن "قلقها" من المخطط الإسرائيلي الذي تم الكشف عنه أمس الاثنين ببناء ستمائة وحدة سكنية في مستوطنة بسغات زئيف، على حساب أراضي القرية الفلسطينية المجاورة حزمة في منطقة القدس.
المصدر : الجزيرة

التعليقات