إخوان الأردن: غدا يوم غضب للقدس
آخر تحديث: 2010/3/15 الساعة 21:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/15 الساعة 21:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/30 هـ

إخوان الأردن: غدا يوم غضب للقدس

همام سعيد طالب الدول العربية والإسلامية بنصرة فلسطين والأماكن المقدسة فيها

محمد النجار-عمان

دعت الحركة الإسلامية في الأردن المسلمين من "إندونيسيا إلى طنجة" لاعتبار يوم غد الثلاثاء يوم غضب من أجل القدس والمسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية في فلسطين.

وطالب المراقب العام في الجماعة همام سعيد في مؤتمر عقدته الحركة بعد ظهر اليوم الاثنين الحكومات العربية والإسلامية بأن تقوم بواجبها تجاه فلسطين والقدس والأقصى.

واعتبر أنه لم يعد هناك مجال لأي مفاوضات، وأضاف أنه "لم يعد هناك مجال لفتح الطريق أمام اليهود في دولنا العربية والإسلامية، وحرام على اليهود أن يدخلوا أرض المسلمين والعرب بعد اليوم".

وعقدت الحركة مؤتمرها تزامنا مع عزم إسرائيل تدشين "كنيس الخراب" بجانب المسجد الأقصى المبارك مساء اليوم الاثنين.

ومضى سعيد يؤكد بأنه "لن يحمي اليهود من أبناء الأمة أحد بعد اليوم، فقد تجاوزوا آخر الخطوط الحمر".

وطالب الحكومة الأردنية بـ"التعامل بجدية مع الخطر الكبير في القدس، ولا جدية إلا بإلغاء معاهدة وادي عربة وطرد السفير الصهيوني من عمان".

وفي بيان تلاه الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي قال إسحاق الفرحان إن "الأردن مسؤول مسؤولية كاملة عن استرداد المحتل من أرضه حسب الدستور وعلى رأسها القدس، وهو مسؤول عن حماية القدس من الاعتداء والتهويد".

 إسحاق الفرحان أكد مسؤولية الأردن عن استرداد القدس
وتنظم الحركة الإسلامية وفعاليات نقابية وشعبية اعتصاما أمام مجمع النقابات المهنية ظهر غد الثلاثاء، كما أعلنت الحركة عن فعاليات جماهيرية في كافة أنحاء المملكة على مدى الأيام المقبلة.

وهاجم المراقب العام للإخوان السلطة الفلسطينية واتهمها بـ"طعن المقاومة" وانتقد بشدة إعلان السلطة عن توقف العمل لمدة ساعتين يومي غد وبعد غد، واصفا هذا الإعلان بـ "القرار المعيب".

وطالب "الأمن الوقائي الفلسطيني وفصائل المقاومة بالانطلاق للدفاع عن القدس والأقصى بأسلحته والتوقف عن تسليم المجاهدين للاحتلال".

معتقلو الإخوان
وفي إطار متصل قال رئيس لجنة الحريات في جبهة العمل الإسلامي علي أبو السكر إن الأجهزة الأمنية أفرجت اليوم عن أحد المعتقلين من أعضاء ومناصري الحركة الإسلامية.

وأوضح للجزيرة نت أن الأجهزة الأمنية ما زالت تعتقل 12 من أعضاء ومناصري الحركة ممن اعتقلوا "لقيامهم بجمع التبرعات لقطاع غزة والموقف من العدو الصهيوني" وفقا لأبي السكر.

وفي ذات الإطار انتقد إسحاق الفرحان اعتقال شبان لجمعهم تبرعات لفلسطين، وقال إن "جمع التبرعات لفلسطين وقطاع غزة ليس جريمة ولا يحتاج لقانون أو لطلب إذن من أي أحد".

ولفت النظر إلى أن الجبهة تأمل الإفراج عن المعتقلين، مشيرا إلى أنها ستنظم السبت المقبل اعتصاما تضامنيا معهم إذا بقي معتقل واحد في السجن.

المصدر : الجزيرة

التعليقات